سوريا توجه رسالة شديدة اللهجة إلى تركيا

سوريا توجه رسالة شديدة اللهجة إلى تركيا

أكدت الحكومة السورية عزمها منع استمرار سيطرة الجماعات المسلحة على إدلب، موجهة رسالة إلى تركيا مفادها أن سوريا مصممة على استعادة كل شبر من أرضها

وقال نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، في مقابلة مع قناة “الميادين” ، اليوم الخميس، إن سوريا “لن تسمح لتركيا بالسيطرة ولو حتى على سنتيمتر واحد من الأراضي السورية”، مضيفا: “على الجانب التركي أن يعلم أننا لن نقبل ببقاء الجماعات المسلحة في إدلب”.

وأكد المقداد أن “القرار السوري موجود بتحرير كل ذرة تراب من الأراضي السورية، وإدلب ليست استثناء”، لافتا إلى أن “على الأتراك وغيرهم أن يعوا أن سوريا مصممة على استعادة كل ذرة تراب من أرضها”.

وشدد نائب وزير الخارجية السوري أن على تركيا أيضا أن “تفهم أن دعمها للإرهاب واحتلالها للأراضي السورية لن يجلبا لها الأمان”.

وأردف المقداد مبينا: “عندما يتعرض شعبنا في إدلب وحماه واللاذقية للاعتداء من قبل الإرهابيين فعلى سوريا الدفاع عنه”.

من جانب آخر، قدم المقداد نصيحة للمنظمات الكردية “التي أصبحت أداة رخيصة بأيدي الأميركي”، تفيد بأن “يكون ولاؤها الأساسي للوطن وليس لأعدائه”.

وتمثل محافظة إدلب المحاذية لجنوب غرب تركيا معقلا أخيرا للمسلحين في سوريا، حيث تسيطر على أكثر من 70 بالمئة من أراضيها فصائل مسلحة على رأسها “هيئة تحرير الشام” (“جبهة النصرة” سابقا). وتتهم السلطات السورية الحكومة التركية بدعم تلك التشكيلات بهدف زعزعة الاستقرار في البلاد.

وتعد هذه المحافظة منطقة لخفض التصعيد، أقيمت عام 2017 نتيجة اتفاق تم التوصل إليه في إطار عمل منصة أستانا الخاصة بتسوية الأزمة السورية بين روسيا وتركيا وإيران.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: