من شخصياتنا السريانية: الملفونو يوسف نامق

الملفونو يوسف نامق
أمين مكتبة معهد حلب العلمي طوال 35 عاماً

ولد يوسف نامق في مدينة الرها (أورفا) في شباط عام 1914 وتلقّى تعليمه هناك في مدرسة السريان وتعلم هناك السريانية والتركية. انتقل مع الشعب السرياني المهاجر إلى مدينة حلب عام 1924 في القافلة الأخيرة كما يسميها في كتابه الأخير.

في حلب انتسب إلى معهد حلب العلمي [الذي أسسه المجلس الأميركي للإرساليات الأجنبية عام 1860]، وتعلم فيه اللغات العربية والإنكليزية والفرنسية، حصل على منحة دراسية من جامعة أنقرة وحاز إجاة جامعية في أرشفة المكتبات.

عمل كأمين مكتبة لمكتبة معهد حلب العلمي بحلب مدة 35 سنة جنى خلالها ثمار مطالعته لأهم المصنفات والمجلدات في مختلف المواضيع .

له باع طويل في مجالات الخدمة الكنسية ومؤسساتها المختلفة وخاصة بجانبها العلماني، فقد ساهم في تأسيس وتنظيم العمل في مجال التعليم من خلال جمعية الشبيبة لتطوير التعليم في المدرسة بحي السريان –والمجلس الملي – ونادي الشهباء حيث ترأس إدارته من (1946-1952) والجمعية الخيرية، وساهم في بناء الكنيسة وكان حاضراً في كل عمل أو لجنة تشكل في الحي ونشر مقالات وقصائد عديدة وكتب باللغة التركية منها آلام سازى (1974 ).

ألف عدة كتب بالعربية منها:

“النسب” 1970
“اليوبيل الذهبي بحلب” 1974
“القافلة الأخيرة” 1991

اشتهر الملفونو يوسف نامق بمواقفه الخطابية وله موقف مشهود يوم وقف خطيباً أمام البطريرك العلامة أفرام الأول برصوم في السادس من أيار عام 1953 يوم تدشين كنيسة مار جرجس وأعجب به فقبله وسماه “برديصان الصغير” نسبة للفيلسوف والعالم السرياني برديصان.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: