قداسةالبطريرك السرياني يحتفل بالقداس الإلهي في كنيسة أم النور في عنكاوا – العراق

ܒܣܝܩܘܡ 9 ܚܙܝܪܢ 2019܆ ܩܪܒ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܡܪܝ ܐܝܓܢܛܝܘܣ ܐܦܪܝܡ ܬܪܝܢܐ ܩܘܪܒܐ ܐܠܗܝܐ ܒܥܕܬܐ ܕܐܡܐ ܕܢܘܗܪܐ ܒܐܪܒܝܠ ܒܥܝܪܐܩ.

ܥܕܪܘ ܠܩܕܝܫܘܬܗ ܡܥܠܝܘܬܗܘܢ ܕܡܪܝ ܢܝܩܘܕܝܡܘܤ ܕܘܝܕ ܡܬܝ ܫܪܦ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܡܘܨܠ ܘܕܟܪܟܘܟ ܘܕܟܘܪܕܣܬܐܢ ܘܢܩܦܝ̈ܬܗܝܢ܆ ܘܘܡܪܝ ܛܝܡܬܐܘܤ ܡܘܣܐ ܐܠܫܡܐܢܝ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܡܪܥܝܬܐ ܕܡܪܝ ܡܬܝ܆ ܒܡܬܛܝܒܢܘܬ ܟܗ̈ܢܐ ܘܕܝܪ̈ܝܐ ܘܡܫܡ̈ܫܢܐ ܘܟܢܫܐ ܡܢ ܥܡܐ ܡܗܝܡܢܐ.

ܒܟܪܘܙܘܬܗ܆ ܐܬܕܟܪ ܩܕܝܫܘܬܗ ܣܥܘܪܘܬܐ ܕܝܠܗ ܠܥܝܪܐܩ ܡܢ ܐܪܒܥ ܫܢܝ̈ܢ ܐܝܟ ܝܘܡܢܐ܆ ܟܪ ܕܐܬܓܠܘܝܘ ܗܘܘ ܡܗܝ̈ܡܢܐ ܡܢ ܒ̈ܬܐ ܕܝܠܗܘܢ ܒܡܘܨܠ ܘܢܝܢܘܐ. ܘܡܠܠ ܬܘܒ ܥܠ ܢܝܫܐ ܕܣܥܘܪܘܬܗ ܗܕܐ. ܘܬܘܒ ܐܡܪ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܫܝ̈ܚܝܐ ܡܕ̈ܢܚܝܐ ܪ̈ܕܝܦܐ ܐܢܘܢ܆ ܡܕܡ ܕܡܕܟܪ ܒܥܕܬܐ ܩܕܡܝܬܐ ܘܐܝܟܢܐ ܐܝܬܝܗܘܢ ܗܘܘ ܫܠܝ̈ܚܐ ܩܢܝܛܝܢ ܒܬܪ ܡܐ ܕܣܠܩ ܡܪܢ ܠܫܡܝܐ. ܒܪܡ ܕܝܢ ܪܘܚܐ ܩܕܝܫܐ ܗܘܝܘ ܡܠܒܒܢܐ ܘܡܚܦܛܢܐ ܘܦܪܩܠܝܛܐ ܕܠܗܘܢ ܘܠܢ ܡܥܫܢ ܒܐܡܝܢܘ.

On June 9, 2019, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II celebrated the Holy Qurobo at Um Al-Nour (Mother of Light) Church in Erbil – Iraq.

He was assisted by Their Eminences Mor Nicodemus Daoud Sharaf, Archbishop of Mosul, Kirkuk, Kurdistan and Environs, and Mor Timotheos Moussa Al-Shamani, Archbishop of the Archdiocese of Mor Mattai Monastery, in the presence of the clergy and a crowd of the faithful.

In his sermon, His Holiness recalled his visit to Iraq, four years ago, like these days, to stand by the side of his spiritual who were obliged to flee Mosul and Nineveh plains leaving their houses and work and seeking shelter from persecution in Erbil and other places. His Holiness considered that the persecuted Christians in the Middle East remind us of the early Church, especially the times of the disciples, who were afraid and worried after the ascension of the Lord; however, His Holiness added, when they received the Holy Spirit, they went out and spread the Good News. Nowadays also, the Holy Spirit casts out all our fears. His Holiness also spoke about the aim of his visit, that is taking part in the ceremony of the legal oath of His Excellency Nechirvan Barzani as President of Iraqi Kurdistan.

مساء يوم الأحد 9 حزيران 2019، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بالقداس الإلهي في كنيسة أم النور في إربيل بالعراق.

عاون قداسته صاحبا النيافة مار نيقوديموس داود شرف، مطران الموصل وكركوك وإقليم كوردستان وتوابعها، ومار تيموثاوس موسى الشماني، مطران أبرشية دير مار متى، وممثّلين عن حكومة إقليم كوردستان، بحضور جمع الإكليروس والمؤمنين.

في موعظته، استذكر قداسته زيارته الرسولية للعراق منذ أربعة أعوام، حيث وقف إلى جانب أبنائه الروحيين على أثر تهجيرهم من الموصل وسهل نينوى، واعتبر قداسته أنّ حال المسيحيين المشرقيين المضطهدين يشبه حال الرسل الحائرين والخائفين من اضطهاد اليهود، خاصّةً بعدما تركهم المعلم صاعدًا إلى السماء. بيد أنّهم عندما حلّ عليهم الروح القدس، خرجوا مبشّرين بكلمة الحياة. وهكذا، أضاف قداسته، فإنّ الروح القدس يقوّينا اليوم ويشجّعنا ويزرع في قلوبنا الطمأنينة طارحًا الخوف والقلق خارجًا. وتحدّث قداسته أيضًا عن سبب زيارته إلى أربيل، وهو المشاركة في مراسم أداء اليمين القانونية من قبل فخامة نيجرفان بارزاني وتنصيبه رئيسًا لإقليم كوردستان العراق.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: