النائب عمانوئيل خوشابا يرد على النائب يونادم كنا ويتهمه بتحريف الحقائق

مرسل من : Samir Melbourne

المكتب الإعلامي للنائب عمانوئيل خوشابه ينشر بيان توضيحي رداً لبيان الصادر من قبل المكتب الإعلامي للنائب يوناذم كنا الإعلامي للنائب يوناذم كنا
نَشَرَ المَكتب الإعلامي للنائب يونادم كنا بيان بتاريخ ٣/ تموز / ٢٠١٩، ولتَوضيح الحقائق ولِما حَمَله بيان النائب عن تَحريف جلي للوقائع نود توضيح الآتي:
أولاً:) إن الإجتماع الذي كان مُزمع عَقدُه في مَبنى القائممقامية لقضاء الحمدانية، يوم الثالث مِن تموز قد تم تغييره إلى قاعة (باستا) في بخديدا، وبذلك لم يُعقد أي إجتماع في مبنى القائممقامية، ونحن أئتلاف الرافدين النيابية مع كتلة بابليون التقينا المهندس عصام شابا قائم مقام القضاء وحضر أيضاً السيد رئيس مجلس ناحية برطلة، بالتالي لم نحضر اي اجتماع مما ذكره البيان المشار إليه.
ثانياً:) قمنا بزيارة الاستاذ منصور مرعيد محافظ نينوى الاستاذ منصور مرعي لتهنئته، ووضعه في الصورة الأساسية عن أسباب مقاطعة الفعاليات الممثلة لشعبنا ومخاوفهم تجاه التغيير الديموغرافي الحاصل في المنطقة بحضور رئيس السلطة الإدارية للمنطقة.
ثالثاً:) حالة التخبط التي يعيشها النائب ومحاولات تسقيط بقية السيدات والسادة النواب واضحة بعد أن كشفت الحقائق عن تحريف مواقفهم وبالتالي اصدارهم البيانات التي أوضحت مواقفهم . ومن هنا أن ذات الموقف ينسحب على بيانه الصادر في ٣ تموز ٢٠١٩ .
رابعاً:) أن ائتلاف الرافدين ليس حكراً على جهة بل هو مكون من حزبين فقط وليس شركاء بأمر فُلان أو عِلان.
خامساً:) لم نبخس حق اي نائب سابق في مراسلاته حول استحداث الوحدات البلدية والإدارية في سهل نينوى، ولدينا من الوثائق ما يثبت الأمر فلا اخلاقنا ولا التزامنا يسمح لنا بخلاف ذلك ولدينا من الوثائق ما يثبت الأمر. على عكس البعض الذي يسعى جاهداً لتسقيط الجميع سياسياً وجعله ذاته بطل زمانه، حيث قادم الأيام ستكشف من هو !.لكننا نسأل أين كنتم قبيل ٧ سنوات من الان؟
وفي كل ما جاء نضع الحقائق أمام شعبنا والله ولي التوفيق .

اليونسكو يوافق بالإجماع على إدراج بابل ضمن لائحة التراث العالمي

وافقت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “اليونسكو”، على إدراج بابل ضمن لائحة التراث العالمي.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: