قداسةالبطريرك السرياني يستقبل سيادة النائب الرسولي للاتين في سوريا

ܒܣܝܩܘܡ 20 ܬܡܘܙ 2019܆ ܩܒܠ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܡܪܝ ܐܝܓܢܛܝܘܣ ܐܦܪܝܡ ܬܪܝܢܐ ܠܡܪܘܬܗ ܕܚܣܝܐ ܓܘܪܓܝ ܐܒܝ ܟ݂ܐܙܢ܆ ܐܦܛܪܘܦܐ ܫܠܝܚܝܐ ܕܣܘܪܝܐ ܠܥܕܬܐ ܠܐܛܝܢܝܬܐ܆ ܥܡ ܡܝܩܪܐ ܩܫܝܫܐ ܒܗܔܬ ܩܪܩܐܫ܆ ܒܒܝܬ ܡܩܡܐ ܕܦܛܪܝܪܟܘܬܐ ܒܒܐܒ ܬܐܘܡܐ ܒܕܪܡܣܘܩ.

ܐܬܛܝܒܘ ܒܟܢܘܫܝܐ ܡܥܠܝܘܬܗ ܕܡܪܝ ܛܝܡܬܐܘܣ ܡܬܝ ܐܠܟܘܪܝ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܕܪܡܣܘܩ܆ ܘܢܟܦܘܬܗ ܕܪܒܢ ܝܘܣܦ ܒܐܠܝ܆ ܟܬܘܒܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܘܡܕܒܪܢܐ ܕܚܘܓܬܐ ܕܫܘܘ̈ܕܥܐ.

ܒܗ ܒܟܢܘܫܝܐ܆ ܐܣܬܘܕ ܩܕܝܫܘܬܗ ܥܡ ܣܥܘܪ̈ܘܗܝ ܒܨܒ̈ܘܬܐ ܡܫܚ̈ܠܦܬܐ܆ ܕܥܠ ܐܝܟܢܝܘܬܐ ܒܣܘܪܝܐ ܟܝܬ܆ ܘܬܫܡܫܬܐ ܕܥܕ̈ܬܐ.

On July 20, 2019, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II received His Excellency Mgr. George Abi Khazen, Latin Apostolic Vicar in Syria, accompanied by Rev. Fr. Bahjat Karakash, at the Patriarchal Headquarters in Bab Touma – Damascus.

The meeting was attended by His Eminence Mor Timotheos Matta Al-Khoury, Patriarchal Vicar in the Patriarchal Archdiocese of Damascus, and Very Rev. Raban Joseph Bali, Patriarchal Secretary and Media Office Director.

During the meeting, His Holiness and His Excellency discussed the general situation in Syria.

بتاريخ ٢٠ تموز ٢٠١٩، استقبل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني سيادة المطران جورج أبي خازن، النائب الرسولي للاتين في سوريا، يرافقه الأب بهجت قره قاش، وذلك في مقر البطريركية في دمشق.

حضر اللقاء صاحب النيافة المطران مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، والأب الربان جوزف بالي، السكرتير البطريركي ومدير دائرة الإعلام.

خلال اللقاء، بحث قداسته وسيادته الأوضاع العامة في سورية بالإضافة إلى أهمّ التطوّرات التي تهمّ المسيحيين عامّة.

مسؤولة أممية: 5 ملايين سوري بحاجة ملحة للعون

نيويورك- دعت المستشارة الإنسانية لمبعوث الامم المتحدة لسورية، نجاة رشدي، الدول الأعضاء لدعم الأولويات الإنسانية العاجلة للأمم المتحدة. وقالت إن ما يقدر بنحو 11.7 مليون شخص يحتاجون الآن إلى المساعدة على نطاق سورية ككل،  “من بينهم 5 ملايين في حاجة ملحة للعون”

بوتين يهنئ الأسد بالذكرى الـ75 لقيام العلاقات الدبلوماسية بين البلدين

بوتين يهنئ الأسد والسبب؟

 

هنأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الرئيس السوري بشار الأسد بالذكرى الـ75 لقيام العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وقال: بالجهود المشتركة سنقضي نهائيا على قوى الإرهاب في سوريا.

وجاء في نص التهنئة: السيد الرئيس المحترم، تقبل كل التهاني الصادقة بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين بلدينا.

وأشار بوتين إلى أنه على مدى العقود الماضية، تراكمت خبرة كبيرة في التعاون الثنائي، واليوم أصبحت روسيا وسوريا حليفتين في الوقوف في وجه الإرهاب الدولي والتطرف.

وشدد بوتين: أنا واثق من أننا سنقضي على قوى الإرهاب على الأراضي السورية، وأضاف: روسيا ستستمر بمساعدة الجمهورية العربية السورية في حماية السيادة وضمان الأمن وإعادة إعمار البلاد.

ثم قال أن “تطوير العلاقات الروسية السورية يخدم مصالحنا المشتركة، وهو يتماشى مع توطيد السلام والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي” حسبما افادت وكالة سبوتنيك للانباء.

في الختام، تمنى بوتين للأسد الصحة الجيدة والنجاح، ولجميع أبناء شعبه عودة سريعة إلى حياة مسالمة ومزدهرة.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: