السريان وعلاقتهم مع الشعوب الأخرى((السريان والأقباط))

السريان والأقباط

بلغت علاقة السريان بالاقباط متانة الى حدّ ان اربعة من السريان ارتقوا الى الرتبة البطريركية على كرسي الاسكندرية وهم: البطرريرك دميانوس الرهاوي في القرن السادس، والبطريرك سيمون الاول سنة 689، والبطريرك افرام ( 976 ـ 979 ) والبطريرك مرقس الثالث ( 1166 ـ 1189 ).
وقد نقل الاقباط عن السريان في نافورة قداسهم ميمر مار يعقوب السروجي و “رتبة كسر القداس” تأليف ابن الصليبي ( + 1171 ). وما برحوا يذكرون في قداسهم اسماء بعض ائمة السريان كأفرام وسويرا البطريرك والانبا برصوما وماروتا. ويحتفلون لسويرا البطريرك باربعة اعياد في السنة.
ومما يبرهن على نفوذ اللغة السريانية في طقس الاقباط استعمالهم كلمات سريانية كثيرة في طقوسهم وليترجياتهم.
وانتشر السريان بين الاقباط في انحاء القطر المصري انشار عظيماً. فابتنوا في المدن والدساكر عشر الكنائس. ولم تقل عدد الاديار السريانية في القطر المصري عن عدد الكنائس. وقد حفظت لنا الآثار التاريخية اسماء ثمانية عشر ديراً من اديار السريان الوافرة العدد يرتقي عهد بعضها الى القرن السادس. وكانت تلك الاديار حافلة بجماهير من الرهبان والزهاد والعلماء انقطع فريق منهم الى التأليف والنسخ. وانصرف فريق آخر الى انشاء مكتبات نفيسة اشهرها مكتبة دير والدة الله في وادي النطرون.
وكانت تلك المكتبة تحوي مخطوطات سريانية قديمة ثمينة يرتقي عهد بعضها الى القرن الخامس والسادس. بينها زهاء ثلاثمئة كتاب مخطوطة على رق الغزال. وقد اشترى بعضها القس لياس السمعاني والعلامة يوسف سمعان السمعاني. ثم ابتاع ما تبقّى منها المستر تاتام سنة 1842 ونقلها الى المتحف البريطاني في لندن. ونشر علماء الانكليز فهارسها في ثلاثة مجلـَّدات.
وقد ازدادت مكتبات الفاتيكان ولندن وباريس وميلانو واكسفورد وكامبريج وغيرها بقسط وافر من تلك المكتب السريانية كما يستفاد من فهارس مخطوطاتها. هذا ما عدا مخطوطات نسخت في ذلك الدير وحفظت الى هذا العهد في مكتبات اخرى كمكتبة دير الشرفة بلبنان ودير مار مرقس بالقدس الشريف ومكتبة الكلدان بماردين ..

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: