مسلمو أستراليا والعالم يطالبون بعدم الحج لمكة

هناك دعوات متزايدة من المسلمين في جميع أنحاء العالم لمقاطعة الحج السنوي إلى مكة بسبب حرب المملكة العربية السعودية على اليمن.  من المتوقع أن يتوافد أكثر من مليوني مسلم من جميع أنحاء العالم في إلى مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة في المملكة العربية السعودية لأداء مراسم الحج.لكن هناك عدد متزايد من المسلمين، بعضهم يعيشون في أستراليا يدعون إلى مقاطعة هذا الحدث الذي يعتبر ركناً من أركان الإسلام.وفي هذا الإطار وصف المخرج المقييم في سيدني، فاراز الرحمن، الذهاب إلى الحج في الوقت الحالي بالتصرف غير المسؤول أخلاقيا.وقال ذو الـ31 عاما “”الذهاب للحج من شأنه أن يدعم ماليا النظام السعودي، الذي يقوم حاليا بعمليات وحشية جماعية في اليمن ضد إخواننا من المسلمين.هذا ليس جوهر الحج”.ويعتبر الحج واجبا على المسلم العاقل البالغ الحر والمستطيع ماديا وجسديا. وفي شهر أبريل/نيسان أشعل مفتي ليبيا صادق الغرياني، جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد دعوته الحجاج والمعتمرين الذي زاروا السعودية وأدوا مناسكهم مرة واحدة، إلى عدم التوجه إلى السعودية عازيا أن الأموال التي تدفع للسعودية “تستخدم في قتل المسلمين” على حد تعبيره. من جهته، قال مسلم أسترالي آخر مقيم في ملبورن، لم يرغب في الكشف عن هويته، أن الدعوات للمقاطعة كانت ضرورية. وأردف قائلا “أعتقد أنه لا يوجد خيار آخر أمام المسلمين في جميع أنحاء العالم سوى مقاطعة المملكة العربية السعودية ، لإيصال رسالة مفادها أن هذا الجنون في اليمن يجب أن ينتهي”.من جانبه، قال نائب رئيس المجلس الإسلامي في فيكتوريا عادل سلمان إنه يفهم سبب دعوة العديد من المسلمين للمقاطعة ، لكنه لا يدعمها شخصياً.وأوضح قائلا “من المفهوم أن يشعر الناس بمشاعر قوية. من المفهوم أن يحمل الناس سوف  المملكة العربية السعودية المسؤولية عن المعاناة والجرائم التي تُرتكب في ذلك البلد اليمن”. وأضاف “من الواضح أن أداء فريضة الحج يتطلب منك  زيارة المملكة العربية السعودية، وسوف تذهب إلى الأماكن المقدسة ، وهذا يعني بوضوح أنك ستنفق المال في المملكة العربية السعودية”. واستطرد قائلا “لكن معظم المسلمين يرون ذلك بمثابة استكمال لالتزاماتهم الدينية وسيعزلون أنفسهم تمامًا عن قضايا السياسة أو الحكومة السعودية”.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: