قداسةالبطريرك السرياني يفتتح اللقاء العالمي الخامس للشباب السريانيSYGG 2019.ستوكهولم

ܒܪܡܫܐ ܕܝܘܡ ܐܪܒܥܐ ܒܫܒܐ 31 ܬܡܘܙ 2019܆ ܦܬܚ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܪܘܫܡܐܝܬ ܠܟܢܘܫܝܐ ܬܒܝܠܝܐ ܚܡܝܫܝܐ ܕܥܠܝ̈ܡܐ ܣܘܪ̈ܝܝܐ (SYGG 2019) ܕܡܬܬܩܝܡ ܗܕܐ ܫܢܬܐ ܒܣܬܘܟܗܘܠܡ ܒܣܘܝܕ. ܦܘܬܚܐ ܗܘܐ ܒܥܕܬܐ ܪܒܬܐ ܕܡܪܝ ܐܦܪܝܡ ܣܘܪܝܝܐ ܒܣܘܕܪܬܐܠܝܐ.

ܐܬܛܝܒܘ ܒܦܘܬܚܐ ܡܥܠܝܘܬܗܘܢ ܕܐܒܗ̈ܬܐ ܡܥܠܝ̈ܐ: ܡܪܝ ܕܝܘܣܩܘܪܘܣ ܒܢܝܡܝܢ ܐܛܫ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܣܘܝܕ܆ ܘܡܪܝ ܝܘܠܝܘܣ ܥܒܕܐܠܐܚܕ ܫܐܒܘ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܣܘܝܕ ܘܕܣܟܢܕܝܢܦܝܐ܆ ܘܡܪܝ ܛܝܡܬܐܘܣ ܡܘܫܐ ܐܠܫܡܐܢܝ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܡܪܥܝܬܐ ܕܕܝܪܐ ܕܡܪܝ ܡܬܝ܆ ܘܡܪܝ ܕܝܘܢܣܝܘܤ ܔܐܢ ܩܘܐܩ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܐܬܪ̈ܘܬܐ ܡܚܝܕ̈ܐ ܡܕܢ̈ܚܝܐ ܕܐܡܪܝܟܐ܆ ܘܡܪܝ ܢܝܩܘܕܝܡܘܤ ܕܘܝܕ ܡܬܝ ܫܪܦ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܡܘܨܠ ܘܕܟܘܪܕܣܬܐܢ ܘܢܩܦܝ̈ܬܗܝܢ܆ ܘܡܪܝ ܐܢܬܝܡܘܣ ܔܐܟ ܝܥܩܘܒ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܨܒܘ̈ܬܐ ܕܥܠܝܡܘܬܐ ܘܕܬܪܒܝܬܐ ܡܫܝܚܝܬܐ܆ ܥܡ ܟܗ̈ܢܐ ܘܕܝܪ̈ܝܐ ܘܠܐܦ̈ܝ ܡܢ ܡܐܬܝܢ ܥܠܝ̈ܡܐ ܘܥܠܝ̈ܡܬܐ.

ܒܫܘܪܝܐ܆ ܡܠܠ ܡܥܠܝܘܬܗ ܕܡܪܝ ܐܢܬܝܡܘܣ ܔܐܟ ܝܥܩܘܒ܆ ܘܐܡܪ ܒܡܠܬܐ ܕܝܠܗ: «ܥܠܝ̈ܡܐ ܘܚܒܪ̈ܐ ܝܕܝ̈ܕܐ܆ ܣܒܪܐ ܪܒܐ ܕܐܝܬ ܠܢ ܕܡܢ ܒܬܪ ܟܢܘܫܝܐ ܗܢܐ܆ ܠܘ ܠܘܪܩܐ ܡܕܡ ܐܘ ܐܓܪܬܐ ܡܚܝܕܬܐ ܐܘ ܬܚܪܙܬܐ ܡܬܚܡܬܐ ܢܡܛܐ܆ ܐܠܐ ܕܬܬܥܫܢܝ ܗܝܡܢܘܬܐ ܕܝܠܟܘܢ ܘܚܝ̈ܐ ܕܨܠܘܬܐ ܕܝܠܟܘܢ. ܟܕ ܓܝܪ ܗܦܟܝܬܘܢ ܟܠ ܚܕ ܠܒܝܬܐ ܕܝܠܗ܆ ܥܘܫܢܐ ܚܕܬܐ ܢܗܘܐ ܠܢ ܡܢ ܟܢܘܫ̈ܝܐ ܕܥܡ ܚܕܕ̈ܐ ܘܥܡ ܐܠܗܐ». ܘܐܩܦ ܡܥܠܝܘܬܗ ܟܕ ܡܠܠ ܥܠ ܡܠܘܐܐ ܕܟܢܘܫܝܐ ܕܗܕܐ ܫܢܬܐ ܕܗܘܝܘ «ܡܫܪܪ̈ܐ ܒܗ»܆ ܐܡܪ: «ܟܪ ܕܢܗܘܐ ܘܟܠ ܐܝܢܐ ܕܢܥܒܕ܆ ܢܗܘܐ ܠܢ ܕܢܚܘܪ ܠܥܠ ܘܢܐܡܪ: ܐܘ ܡܪܝܐ܆ ܐܠܦܝܢܝ ܕܐܚܒ ܠܟ܆ ܘܐܠܦܝܢܝ ܕܐܗܘܐ ܡܫܪܪܐ ܒܟ» ܘܚܬܡ ܡܥܠܝܘܬܗ ܟܕ ܐܘܕܝ ܠܣܝܥܬܐ ܡܛܝܒܢܝܬܐ ܕܐܝܬܝܗ̇ ܡܢ ܬܪ̈ܝܗܝܢ ܣܝ̈ܥܬܐ ܕܥܠܝܡܘܬܐ ܕܒܣܘܝܕ Soku ܘ Souf.

ܒܬܪܟܢ܆ ܡܠܠ ܡܥܠܝܘܬܗ ܕܡܪܝ ܕܝܘܣܩܘܪܘܣ ܒܢܝܡܝܢ ܐܛܫ ܟܕ ܫܦܝܪ ܩܒܠ ܠܩܕܝܫܘܬܗ ܘܠܚܣܝ̈ܐ ܡܥܠܝ̈ܐ ܘܠܟܠܗܘܢ ܥܠܝ̈ܡܐ ܕܡܫܬܘܬܦܝܢ ܒܟܢܘܫܝܐ ܬܒܝܠܝܐ ܕܡܬܬܩܝܡ ܒܣܘܝܕ܆ ܘܫܐܠ ܠܗܘܢ ܟܢܘܫܝܐ ܡܒܪܟܐ ܘܡܦܪܝܢܐ ܘܟܘܫܪܐ ܠܚܝ̈ܐ ܕܝܠܗܘܢ.

ܟܢ ܡܠܠ ܟܘܪܝܐ ܝܘܣܦ ܐܛܫ܆ ܟܗܢܐ ܕܥܕܬܐ ܕܡܪܝ ܐܦܪܝܡ.
ܒܡܠܬܗ ܕܝܢ ܕܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ܆ ܐܘܕܝ ܩܕܝܫܘܬܗ ܠܡܪܝܐ ܐܠܗܐ ܕܝܗܒ ܐܦܬܐ ܕܢܬܟܢܫܘܢ ܥܠܝ̈ܡܐ ܥܡ ܩܠܝܪ̈ܘܣ ܒܟܢܘܫܝܐ ܬܒܝܠܝܐ ܚܡܝܫܝܐ. ܘܫܐܠ ܩܕܝܫܘܬܗ ܒܘܪܟܬ ܡܪܝܐ ܐܠܗܐ ܠܟܠܗܘܢ ܥܠܝ̈ܡܐ. ܘܐܘܕܝ ܬܘܒ ܠܡܥܠܝܘܬܗ ܕܡܪܝ ܐܢܬܝܡܘܣ ܔܐܟ ܝܥܩܘܒ ܘܠܣܝܥܬܐ ܡܛܝܒܢܝܬܐ ܕܟܢܘܫܝܐ ܚܠܦ ܥܡ̈ܠܝܗܘܢ ܠܡܥܬܕܘ ܘܡܛܝܒܘ ܠܟܢܘܫܝܐ ܗܢܐ.

ܘܫܪܪ ܩܕܝܫܘܬܗ ܥܠ ܝܘܩܪܐ ܕܚܘܝܕܐ ܐܦܢ ܐܝܬ ܚܘܪ̈ܐ ܡܫܚ̈ܠܦܐ ܠܨܒ̈ܘܬܐ܆ ܐܠܐ ܓܝܪ ܟܕ ܢܐܬܐ ܠܥܕܬܐ ܙܕܩ ܕܟܠܢ ܚܕ ܢܗܘܐ ܒܡܫܝܚܐ. ܘܐܩܦ ܩܕܝܫܘܬܗ ܟܕ ܐܡܪ ܕܐܝܬ ܐܠܨܝܘܬܐ ܠܡܥܫܢܘ ܠܪܘܚܢܝܘܬܐ ܒܥܕܬܐ ܒܣܘܝܕ܆ ܕܝܠܢܐܝܬ ܡܢ ܒܝܢܬ ܥܠܝ̈ܡܐ. ܘܡܠܠ ܩܕܝܫܘܬܗ ܥܠ ܬܪ̈ܡܝܬܐ ܘܬܚܪ̈ܙܬܐ ܡܫܚ̈ܠܦܬܐ ܕܝܠܗ̇ ܕܥܕܬܐ ܡܛܠ ܡܥܫܢܢܘܬ ܡܫܬܘܬܦܢܘܬܐ ܕܥܠܝ̈ܡܐ ܒܬܫܡܫܬܐ ܘܚܝ̈ܐ ܕܥܕܬܐ. ܘܐܡܪ ܩܕܝܫܘܬܗ ܠܥܠܝ̈ܡܐ ܕܡܢ ܒܠܥܕܗܘܢ ܠܝܬ ܥܕܬܐ ܒܕܗܢܘܢ ܓܝܪ ܐܝܬܝܗܘܢ ܥܕܬܐ. ܘܟܕ ܡܠܠ ܥܠ ܡܠܘܐܐ ܕܝܠܗ ܕܟܢܘܫܝܐ܆ ܕܗܘܝܘ ܡܫܪܪ̈ܐ ܒܗ܆ ܐܩܪܚ ܩܕܝܫܘܬܗ ܟܡܐ ܝܩܝܪ ܗܘ ܕܢܗܘܐ ܡܗܝ̈ܡܢܐ ܠܡܫܠܡܢܘܬܐ ܕܥܕܬܐ ܕܝܠܢ ܣܘܪܝܝܬܐ ܘܠܡܟܬܒܙܒܢܐ ܕܝܠܗ̇ ܕܡܢܗ ܝܠܦܝܢܢ ܐܝܟܢܐ ܕܢܛܪ ܠܗܝܡܢܘܬܐ ܬܪܝܨܬ ܫܘܒܐ܆ ܘܐܝܟܢܐ ܕܢܚܐ ܒܗ̇܆ ܘܢܘܒܠܝܗ̇ ܠܕܪ̈ܐ ܕܐܬܝܢ.

ܘܒܦܘܬܚܐ ܕܝܢ܆ ܩܪ̈ܒܝ ܓܘܕܐ ܕܥܕܬܐ ܘܓܘܕܐ ܕ«ܟܢܪܐ ܕܪܘܚܐ» ܙܡܝܪ̈ܬܐ ܥܕ̈ܬܢܝܬܐ ܘܐܘ̈ܡܬܢܝܬܐ ܒܠܫܢܐ ܣܘܪܝܝܐ.

On July 31, 2019, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II officially inaugurated the fifth Suryoyo Youth Global Gathering (SYGG 2019) held in Stockholm – Sweden. The opening ceremony was held at St. Aphrem Cathedral in Sodertalje.

Their Eminences: Mor Dioscoros Benjamin Atas, Patriarchal Vicar in Sweden, Mor Julius Abdelahad Shabo, Archbishop of Sweden and Scandinavia, Mor Timotheos Moussa Al-Shamani, Archbishop of the Archdiocese of Mor Matta Monastery, Mor Dionysius Jean Kawak, Patriarchal Vicar for the Archdiocese of Eastern United States, Mor Nicodemus Daoud Sharaf, Archbishop of Mosul, Kirkuk and Kurdistan, and Mor Anthimos Jack Yacoub, Patriarchal Vicar for Youth Affairs and Christian Education, attended the opening ceremony as well as the clergy and laypeople from both dioceses.

At the beginning, His Eminence Mor Anthimos Jack Yakoub welcomed the youth to the fifth SYGG, he said: “Dear young friends, the most hope-filled result of this encounter will not be a final document, a joint letter or a program to carry out. The most hope-filled result of this meeting will be your faith and prayer. Each of you will return home with the new strength born from every encounter with one another and with the Lord”. Speaking about the theme of this year’s gathering – “Rooted in Him” – His Eminence said: “Wherever we may be and whatever we may do, we can always look up and say, ‘Lord, teach me to love as you have loved us, Lord teach me to be rooted and grounded in You’.” He concluded by thanking the organizing committee of the SYGG formed of members from the two youth organizations in the two dioceses in Sweden Soku and Souf.

Then, His Eminence Mor Dioscoros Benjamin Atas, Patriarchal Vicar in Sweden, gave a welcoming address in which he expressed his happiness to receive in Sweden His Holiness, their Eminences, and the youth participating in the gathering. He wished the youth a blessed and fruitful gathering, as well as all success in their lives.

A welcoming word was then delivered by Very Rev. Fr. Youssef Atas, parish priest of Mor Aphrem Church.

At the end, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II gave the inaugural speech of SYGG 2019. He thanked the Lord God for the opportunity of being gathered for the fifth SYGG. He asked the blessing of God to all the youth. His Holiness thanked His Eminence Mor Anthimos Jack Yakoub and the organizing committee for their efforts in organizing the gathering. He emphasized the importance of unity despite the different views. “When we come to the Church” His Holiness said “we should always be one”. He added “there is a great need to strengthen spirituality in Sweden, especially among the youth”. He also spoke about the different projects that the Church is doing to enhance the participation of the youth in the life of the Church. He told the participants of SYGG 2019 that they are the Church, and without them there is no future. In connection with the theme of this year’s SYGG, Rooted in Him, His Holiness emphasized the significance of remaining truthful to the traditions of our Church and its history which teaches us how to preserve the orthodox faith, to live it, and to transmit to the next generation.

The choir of the cathedral and the “Kenoro d-Ruho” Choir performed beautiful Syriac hymns and songs throughout the ceremony.

مساء يوم الأربعاء 31 تموز 2019، إفتتح قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني اللقاء العالمي الخامس للشباب السرياني (SYGG 2019) المنعقد هذا العام في استوكهولم في السويد.

حضر الافتتاح أصحاب النيافة الأحبار الأجلاء: مار ديوسقوروس بنيامين أطاش، النائب البطريركي في السويد، ومار يوليوس عبدالأحد شابو، مطران السويد والدول الاسكندنافية، ومار تيموثاوس موسى الشماني، مطران أبرشية دير مار متى، ومار ديونيسيوس جان قواق، النائب البطريركي في أبرشية شرقي الولايات المتحدة الأميركية، ومار نيقوديموس داود شرف، مطران الموصل وكركوك وكوردستان وتوابعها، ومار أنتيموس جاك يعقوب، النائب البطريركي لشؤون الشبيبة والتنشئة المسيحية إلى جانب عدد كبير من الإكليروس والمؤمنين والمشاركين في اللقاء.

في البداية، رحّب نيافة المطران مار أنتيموس جاك يعقوب بالشبان والشابات المشاركين في هذا اللقاء، قائلاً: “أيّها الأصدقاء الشباب، أهمّ نتيجة لهذا اللقاء ليست بيانًا ختاميًّا، أو رسالة مشتركة أو برنامجًا للمتابعة، ولكن أهمّ نتيجة هي إيمانكم وصلواتكم. سيعود كلّ واحد منكم إلى بيته بقوّة جديدة ناتجة عن لقائكم ببعضكم البعض ومع الربّ” وحول موضوع هذا العام – “متجذّرون به” – قال نيافته: “حيثما نكون ومهما فعلنا، نستطيع أن نرفع نظرنا ونقول: علّمني اللهم أن أحبّ كما أحببتني، وأن أتجذّر وأثبت فيك”. وختم شاكرًا اللجنة المنظّمة للقاء والمؤلّفة من المنظمات الشبابية من الأبرشيتين في السويد: SOKU و SOUF.

ثمّ تحدّث نيافة المطران مار ديوسقوروس بنيامين أطاش معبّرًا عن سروره لاستقبال قداسته وأصحاب النيافة في السويد، إلى جانب جميع المشاركين في هذا اللقاء. وتمنّى للجميع أن يكون اللقاء مباركًا وأن يوفّق الربّ الشبيبة كافّة في حياتهم.

كما قدّم الأب الخوري يوسف أطاش، كاهن الكاتدرائية، كلمة مقتضبة بالمناسبة.

وافتتح قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني اللقاء رسميًّا بكلمته الأبوية حيث شكر الله على نجاح اللقاء العالمي للشباب السرياني على مدى أربع سنوات متتالية حتّى بلغنا اللقاء العالمي الخامس هذا العام، فتضرّع قداسته إلى الربّ الإله ليبارك جميع المشاركين فيه. كما شكر قداسته نيافة المطران مار أنتيموس جاك يعقوب واللجنة المنظمة على الجهود التي بذلوها لتنظيم هذا اللقاء. شدّد قداسته على أهمية الوحدة والاتحاد بالرغم من اختلاف وجهات النظر: “عندما نأتي إلى الكنيسة، يجب أن نكون واحدًا”. وأضاف: “هناك حاجة كبيرة لتعزيز الحياة الروحية في السويد، خاصة بين الشبيبة”. كما تحدّث قداسته عن المشاريع المختلفة التي تقوم بها الكنيسة لتقوية مشاركة الشبيبة في حياة الكنيسة. وتحدّث إلى المشاركين في اللقاء قائلاً: “أنتم الكنيسة، وبدونكم لا مستقبل للكنيسة”. وفي ما يخصّ موضوع اللقاء هذا العام، “متجذّرون به”، شدّد قداسة سيدنا البطريرك على معنى التمسّك بالتقاليد وتاريخ الكنيسة الذي يعلّمنا كيف نحافظ على الإيمان الأرثوذكسي ونعيشه وننقله إلى الأجيال القادمة.

وتخلّلت الافتتاح باقة من التراتيل والأغاني السريانية التي قدّمتها جوقة الكاتدرائية وجوقة كنارة الروح.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: