بدعوةمن قداسةالبطريرك السرياني إجتماع لغبطةبطاركةدمشق في دير مار أفرام السرياني

ܒܣܝܩܘܡ 12 ܐܒ 2019܆ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܡܪܝ ܐܝܓܢܛܝܘܣ ܐܦܪܝܡ ܬܪܝܢܐ ܩܪܐ ܠܛܘܒܬܢܘܬܗܘܢ ܕܦܛܪܝܪ̈ܟܘ ܝܘܚܢܢ ܥܣܝܪܝܐ ܕܪ̈ܗܘܡܝܐ ܐܪ̈ܬܕܘܟܣܘ ܘܝܘܣܦ ܥܒܣܝ ܕܪ̈ܗܘܡܝܐ ܡܠܟܝ̈ܐ ܩܐܬܘܠܝ̈ܩܝܐ ܠܟܢܘܫܝܐ ܒܗ̇ ܒܕܝܪܐ ܕܡܪܝ ܐܦܪܝܡ ܣܘܪܝܝܐ ܒܡܥܪܬ ܨܝܕܢܝܐ.

ܐܬܛܝܒܘ ܒܟܢܘܫܝܐ ܗܢܐ ܡܥܠܝܘܬܗܘܢ ܕܐܒܗ̈ܬܐ ܚܣܝ̈ܐ ܡܥܠܝ̈ܐ: ܡܪܝ ܣܠܘܢܘܣ ܦܛܪܘܣ ܐܠܢܥܡܗ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܚܡܨ ܘܕܚܡܬ ܘܕܛܪܛܘܣ ܘܕܢܩܦܝ̈ܬܗܝܢ܆ ܘܡܪܝ ܛܝܡܬܐܘܣ ܡܬܝ ܐܠܟܘܪܝ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܡܪܥܝܬܐ ܦܛܪܝܪܟܝܬܐ ܕܕܪܡܣܘܩ܆ ܘܡܪܝ ܡܘܪܝܣ ܥܡܣܝܚ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܓܙܪܬܐ ܘܕܦܪܬ܆ ܘܡܪܝ ܐܢܬܝܡܘܣ ܝܥܩܘܒ ܝܥܩܘܒ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܨܒܘ̈ܬܐ ܕܥܠܝܡܘܬܐ ܘܕܬܪܒܝܬܐ ܡܫܝܚܝܬܐ.

ܬܘܒ ܐܬܛܝܒܘ ܡܥܠܝܘܬܗ ܕܟܪܕܝܢܐܠ ܡܐܪܝܘ ܙܝܢܐܪܝ܆ ܐܝܙܓܕܐ ܕܦܐܬܝܟܐܢ ܒܕܪܡܣܘܩ܆ ܥܡ ܡܪܘܬܗܘܢ ܕܚܣܝ̈ܐ ܡܝܛܪ̈ܦܘܠܝܛܘ ܕܕܪܡܣܘܩ ܕܥܕ̈ܬܐ ܚܬܢܝ̈ܬܐ: ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܕܪܡܣܘܩ ܕܐܪ̈ܡܢܝܐ ܐܪ̈ܬܕܘܟܣܘ ܐܪܡܐܫ ܢܐܠܒܢܕܝܐܢ܆ ܘܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܓܘܢܝܐ ܕܪ̈ܗܘܡܝܐ ܐܪ̈ܬܕܘܟܣܘ ܐܦܪܝܡ ܡܥܠܘܠܝ܆ ܘܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܕܪܡܣܘܩ ܕܣܘܪ̈ܝܝܐ ܩܐܬܘܠܝܩܝܐ ܡܪܝ ܝܘܚܢܢ ܔܗܐܕ ܒܛܐܚ܆ ܘܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܕܪܡܣܘܩ ܕܐܪ̈ܡܢܝܐ ܩܐܬܘܠܝܩܝ̈ܐ ܝܘܣܦ ܐܪܢܐܘܛܝ܆ ܘܪܝܫܐ ܕܥܕܬܐ ܦܪܘܬܝܬܐ ܕܕܪܡܣܘܩ ܦܛܪܘܣ ܙܐܥܘܪ܆ ܘܬܚܠܘܦܐ ܕܐܦܝܣܩܘܦܐ ܕܠܐܬܝܢܝ̈ܐ ܕܕܪܡܣܘܩ ܩܫܝܫܐ ܪܝܡܘܢ ܔܪܔܣ܆ ܘܟܗܢܐ ܕܟܠܕ̈ܝܐ ܒܕܪܡܣܘܩ ܩܫܝܫܐ ܡܐܠܟ ܡܠܘܣ.
ܐܬܕܪܫܘ ܐܒܗ̈ܬܐ ܒܨܒܘ̈ܬܐ ܕܡܫܝ̈ܚܝܐ ܒܡܕܢܚܐ ܘܕܝܠܢܐܝܬ ܒܣܘܪܝܐ. ܟܢ ܐܦܩ ܒܘܝܢܐ ܥܠ ܟܢܘܫܝܐ.

On August 12, 2019, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II met their Beatitudes Patriarchs: John X, Greek Orthodox Patriarch of Antioch and All the East, and Joseph Absi, Greek Catholic Melkite Patriarch of Antioch and All the East, Alexandria, and Jerusalem, to a meeting at Mor Aphrem Monastery in Maarat Saydnaya.

The meeting was attended by their Eminences: Mor Selwanos Boutros Al-Nehmeh, Archbishop of Homs, Hama, Tartous and Environs, Mor Timotheos Matta Al-Khoury, Patriarchal Vicar in the Patriarchal Archdiocese of Damascus, Mor Maurice Amsih, Archbishop of Al-Jazeerah and Euphrates, and Mor Anthimos Jack Yakoub, Patriarchal Vicar for Youth Affairs and Christian Education, as well as Very Rev. Raban Boutros Kassis, Patriarchal Delegate in Aleppo and Director of the Financial Department, and Very Rev. Raban Joseph Bali, Patriarchal Secretary and Media Office Director.

His Eminence Mario Cardinal Zenari, Apostolic Nuncio in Damascus, and their Excellencies the Christian leaders in Damascus: Armenian Orthodox Archbishop of Damascus Armash Nalbandian, Greek Orthodox Patriarchal Vicar Aphrem Maalouli, Greek Orthodox Patriarchal Assistant Luka Al-Khoury, Greek Orthodox Patriarchal Assistant Youhanna Batch, Syriac Catholic Archbishop of Damascus Mar Youhanna Jihad Battah, Armenian Catholic Archbishop of Damascus Joseph Arnaouti, Head of the National Evangelical Church in Damascus Rev. Boutros Zaour, Rev. Fr. Raymond Gergess, General Vicar of the Latin Bishop in Damascus, Chaldean Priest in Damascus Rev. Fr. Malek Mallous also attended the meeting.

During the meeting, their Holiness, Beatitudes and Excellencies discussed the general situation in Syria and the region. They spoke about the effects of migration of Christians on their numbers in the region. They called upon the faithful to remain attached to the land of their forefathers despite the persecutions and difficulties. They also prayed for the safe return of the two abducted Archbishops of Aleppo: Boulos Yaziji and Mor Gregorius Youhanna Ibrahim.

Concerning Syria, they acclaimed the victory of the leadership, army and people of Syria over terrorism that aims at weakening Syria and dividing it. They emphasized the importance to participate fully in establishing a common vision for the country based on the principles of democracy, rule of law, equal citizenship and respect of diversity. They also emphasized the unity of Syria, its people and its territorial integrity from the Syrian Golan to the Syrian Jazeerah.

At the end of the meeting, a statement was issued.

بتاريخ 12 آب ٢٠١9، اجتمع قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بصاحبَي الغبطة: يوحنا العاشر، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس، ويوسف العبسي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق والإسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك، وذلك في دير مار أفرام السرياني في معرة صيدنايا.

حضر اللقاء أيضًا أصحاب النيافة المطارنة: مار سلوانس بطرس النعمة، مطران حمص وحماة وطرطوس وتوابعها، ومار طيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، ومار موريس عمسيح، مطران الجزيرة والفرات، ومار أنتيموس جاك يعقوب، النائب البطريركي لشؤون الشباب والتنشئة المسيحية، والأب الربّان بطرس قسيس، المعتمد البطريركي في حلب ومدير الدائرة المالية، والأب الربّان جوزف بالي، السكرتير البطريركي ومدير دائرة الإعلام.

كما حضر أيضًا صاحب النيافة الكردينال ماريو زيناري، السفير البابوي في دمشق، وأصحاب السيادة مطارنة الكنائس المسيحية في دمشق: مطران الأرمن الأرثوذكس في دمشق أرماش نالبنديان، والوكيل البطريركي للروم الأرثوذكس أفرام معلولي، والمعاون البطريركي للروم الأرثوذكس المطران لوقا الخوري، والمعاون البطريركي للروم الأرثوذكس المطران يوحنا بطش، ورئيس أساقفة دمشق للسريان الكاثوليك مار يوحنا جهاد بطّاح، ومطران الأرمن الكاثوليك في دمشق جوزيف أرناؤوطي، ورئيس الكنيسة الإنجيلية المشيخية الوطنية في دمشق القسّ بطرس زاعور، والنائب الأسقفي للاتين في دمشق الأب ريمون جرجس، وكاهن رعية الكلدان في دمشق الأب مالك ملّوس.

خلال الاجتماع، بحث أصحاب القداسة والغبطة الأوضاع العامة في سورية والمنطقة، متطرّقين إلى تأثير الهجرة على عدد المسيحيين في المنطقة. كما دعوا إلى التشبّث بأرض الآباء والأجداد بالرغم من الظروف والضيقات. ورفعوا الصلاة من أجل عودة صاحبي النيافة مطراني حلب المخطوفين بولس يازجي ومار غريغوريوس يوحنا إبراهيم.

وفي الشأن السوري، عبّر المجتمعون عن اعتزازهم بانتصار سوريا، قيادةً وجيشًا وشعبًا، على جميع أشكال الإرهاب الذي يهدف إلى إضعاف سوريا وتجزئتها، مؤكّدين على تكاتف الشعب المخلص والتفافه حول دولته ومؤسساتها الشرعية. وشدّدوا على أهميّة اشتراك كلّ مكوّنات الشعب السوري في بلورة رؤية مستقبلية لبلدهم ضمن دولة وطنية تقوم على أسس الديمقراطية وحكم القانون والمساواة في المواطنة واحترام التنوّع، مؤكدين أيضاً على وحدة سوريا ترابًا وشعبًا، من الجولان السوري العزيز وحتى الجزيرة السورية الغالية.
كما هنّأ المجتمعون جميع السوريين، وخاصة المسلمين، بمناسبة عيد الأضحى المبارك مصلّين من أجل السلام في سوريا.

وفي نهاية الاجتماع، أصدر المجتمعون بيانًا سينشر نصّه تباعًا.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: