سوري يُطلق سيارة هجينة تعتمد على الطاقة الشمسية والكهرباء

سوري يطلق سيارة هجينة تعتمد على الطاقة الشمسية والكهرباء

أطلق المهندس “منذر البوش” رئيس مركز تأهيل ورعاية المبدعين في حلب سيارته السياحية الصديقة الهجينة التي تعتمد على الطاقة الشمسية والكهرباء المنزلية لكي تكون في خدمة السياحة والمنشآت السياحية والعائلات الصغيرة

السيارة التي صنعت بكاملها من منتجات سورية صرفة؛ في ورشة صغيرة بمدينة حلب باتت جاهزة للعرض في المعارض والمهرجانات، لكنها تحتاج لمن يدعم صناعتها وانتشارها، وهو ما يستدعي أن تتبناها جهة حكومية لكي تستثمر بالشكل الأمثل، حيث قال المهندس “البوش” أننا بحاجة إلى يد نظيفة تقف معنا وتدعمنا في عملنا، ولا نستطيع الاستمرار في حال لم تقف الحكومة معنا، وتتبنى عملنا.

وعن ميزات السيارة الجديدة، واختلافها عن الموجودة في الأسواق العربية والدولية؛ تابع: «وزن السيارة الكلي مع الحمولة 500 كيلو غرام، وحمولتها 200 كيلو، أي أنها تحمل بين الشخصين والثلاثة حسب الوزن، وبإمكانها أن تكون سيارة لعائلة صغيرة. سرعتها القصوى خمسين كيلو متر بالساعة، وقوتها 3 حصان، (2200) واط. السيارة سياحية مكشوفة، وصديقة للبيئة؛ لا صوت لها، تشحن بواسطة ألواح شمسية، وفي حال انخفض شحنها نمدها بالطاقة الاحتياطية الموجودة في المدخرة، إطاراتها متوفرة، وهي نفس إطارات الدراجات النارية، حيث تمشي على ثلاثة إطارات».

ويطمح رئيس مركز التأهيل ورعاية المبدعين الشباب إلى أن تكون السيارة متوفرة وموجودة لكل من يرغب باقتنائها، فهي تساهم في تنشيط السياحة حول قلعة حلب مثلاً، وعلى شواطئ البحر والمنتجعات السياحية، وكذلك يمكن أن تكون وسبلة نقل عامة بأسعار مخفضة.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: