اللغةالسريانيةالفصحةهي لغة الهويةوالأرض والتاريخ والمستقبل.بقلم:الناشط السرياني شمعون دنحو

الناشط السرياني: شمعون دنحو

لمن لا يعلم، أن أغلبية أبناء الامة السريانية قد تبدل لسانهم الاصلي ، بسبب الاضطهادات، بلغات أخرى. وبقيت جيوب سريانية قليلة العدد ما زالت تتكلم بلهجات سريانية محكية ومحلية (مثل لهجات معلولا وجبعدين وطورعبدين وشمال العراق ولهجة الصابئة) وهي لهجات ضيقة محدودة جدا ولا يوجد فيها مؤلفات او اي شيء يذكر لانها غير صالحة (لا في الماضي ولا في الحاضر) لان تكون لغة العلوم والمدرسة والجامعة والمستقبل بعكس اللغة السريانية الفصحى التي لها الاف المخطوطات والكتب والمراجع الموجودة في الكثير من جامعات ومكتبات العالم وكانت لغة دولية وظلت لغة الكنيسة السريانية حتى يومنا هذا من الهند والصين وحتى بلاد اشور وفينيقيا وبها كانو الطلاب يتعلمون شتى صنوف العلوم في مدارس الرها ونصيبين وقنشرين وجنديسابو وبها الف وكتب بارديصان الرهاوي ومار افرام النصيبيني وابجر الملك وكذلك كانت لسان مملكة تدمر وبها نطقت الملكة السورية زنوبيا ومعظم جامعات العالم تدرسها. والانجيل مكتوب بها.

واجمل صورها وصيغها هي تلك التي جائت في حكم الفيلسوف السرياني احيقار واشعار مار افرام السرياني. وتملك السريانية الفصحى تراثا ضخما غنيا جدا وهي لغة جميلة ورائعة وتعلمها هو اسهل بكثير من تعلم العربية او حتى اسهل من تعلم اللهجات السريانية المحكية.
المقصود من هذا الكلام انه من الجهل ان تقوم بعض المؤسسات والجمعيات السريانية بتقديم الدعم للهجات السريانية المحكية على حساب الفصحى .

لهذا نقترح ان تقوم مؤسساتنا المتنوعة بتقديم معظم الدعم المادي لتعليم السريانية الفصحى تحديدا. فكما قلنا ان معظم أبناء الامة السريانية لا يتقون لغتهم وعندما يقررون العودة اليها ، بعد تغير الظروف وزوال القهر، فسوف يعودون الى تعلم اللغة السريانية النحوية لغة الارض والهوية والجامعات والعلوم، ولا فائدة ترجى من تعليم لهجة طورعبدين او هكاري وشمال العراق او لهجة معلولا او جبعدين لغير الناطقين بها.

فلغة الامة السريانية هي السريانية الرهاوية اي الفصحى وهي عنوان هويتنا ووحدتنا واملنا في اعادة نشر الهوية السريانية بين اصحابها في عموم بلاد الهلال الخصيب.

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: