الأقباط يعودون للمشهد السياسي في السودان بتولي رجاءنيقولا عبدالمسيح منصباً سياسياً رفيعاً


خطا السودان خطوة كبيرة في اتجاه التحول إلى الحكم المدنيّ، مع أداء رئيس المجلس السيادي وأعضاء المجلس اليمين الدستورية. ومن المقرر أن يحكم المجلس المكون من عسكريين ومدنيين البلاد خلال مرحلة انتقالية مدتها 39 شهرا. ويحل المجلس السيادي محل المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى السلطة في أعقاب الإطاحة بالرئيس السابق عمر البشير في السادس من نيسان/أبريل الماضي.

أما العضو التوافقي فهي مستشارة وزارة العدل السودانية رجاء نيقولا عبد المسيح وهي أول قبطية تتولى منصباً رفيعاً منذ تولي موريس سدرة منصب وزارة الصحة أبان حكم جعفر النميري للسودان( 1985-1969) .

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: