من ذاكرة سيفو ؟! بقلم الناشط السرياني شمعون دنحو

تضامناً مع الأرمن قام السريان وخلال عقود طويلة بالوقوف الى جانب قضيتهم ومعاناتهم، وقاموا المثقفين والكتاب السريان بطبع ونشر كتب مهمة أصبحت مراجع بخصوص مذابح الأرمن ولعل من أهمها كتاب (القصارى في نكبات النصارى) وكتاب (الدم المسفوك) وغيرها من الكتب والمراجع المهمة.

ومعظم المؤسسات والسياسسين والمنظمات والكتاب والصحف والكتاب والمثقفين السريان يكادون لا يذكرون مذابح السريان الا ويذكرون ايضا اسم الارمن جنبا الى جنب الاسم السرياني، لا بل احيانا نضع الاسم الأرمني قبل الاسم السرياني.
هذه المواقف السريانية المشرفة هي معروفة وواضحة وهي ليست منة من السريان على الارمن بل هذا واجبنا لان الدم السرياني سفك مع الدم الأرمني واليوناني واختلط على نفس الارض.
والسؤال المطروح والمشروع: كيف يتعامل المثقفين والكتاب الأرمن بخصوص الإبادة السريانية / سيفو / وهل يذكرون الأرمن اسم أخوتهم السريان عندما يتطرقون لقضية المذابح الجماعية التي تعرض لها المسيحيين في منطقة نفوذ السلطنة العثمانية 1895 – 1915 ؟؟؟؟

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: