مساعي كنيسةالمشرق الآشورية في إحياء كنيسةكوخي الأثرية

مرسل من: Samir Melbourne

سعت كنيسة المشرق الآشورية متمثلة بقداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا، منذ سنة 2000 م الى مطالبة الجهات الحكومية للاهتمام بالموقع الأثري (كنيسة كوخي) الذي يمثل الكرسي البطريركي الأول للكنيسة منذ النصف الثاني من القرن الأول الميلادي ولقرون عديدة تلت.
وقد كانت مبادرة البطريرك مار كيوركيس بدعوة مثلث الرحمات قداسة البطريرك مار دنخا الرابع لاقامة قداسا تاريخيا على أطلال كنيسة كوخي أوائل عام 2000م وبحضور عدد كبير من آباء السينودس المقدس ورؤساء الكنائس الشقيقة، هي البداية التي منها انطلق في حث ومتابعة المؤسسات والدوائر المعنية بالآثار لغرض القيام بأعمال التنقيب في الموقع الاثري وبكتب رسمية وثقت شهادة للتاريخ. لكن وللأسف حالت الأوضاع الأمنية التي عصفت بالعراق وخصوصا بغداد دون المضي بالأمر.
واليوم، بعد تحرير الأرض والآمال التي علقت على الحكومة العراقية الجديدة وجه قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا أبناء أبرشية بغداد ومن خلال كهنته بتنظيم وقفة صلاة أمام أطلال هذه الكنيسة العريقة وذلك بتاريخ 23/8/2019 وبحضور عدد غفير من أبناء الكنيسة الغيارى ومشاركة عدد من المسؤولين المعنيين من وزارة الثقافة والسياحة ودائرة الآثار والتراث وأيضا من محافظة بغداد والمسؤولين الأمنين في قيادة بغداد، وذلك لتسليط الضوء على هذا المعلم الأثري العريق للإهتمام به لما يمثل من قيمة معنوية وتاريخية لأبناء كنيسة المشرق ولكافة أطياف الشعب العراقي.
إعلام كنيسة المشرق الآشورية

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: