إحتجاجات بالقامشلي رفضاً للمنطقة الآمنةوالإحتلال التركي الأمريكي

احتجاجات بالقامشلي رفضاً للمنطقة الآمنة والاحتلال التركي الامريكي

رفضا لما يسمى المنطقة الامنة في منطقة الجزيرة السورية نفذت اللجنة المناطقية للحزب الشيوعي السوري بمشاركة العشرات من ابناء مدينة القامشلي وقفة احتجاجية استنكارا للمؤامرات الامريكية التركية على منطقة الجزيرة السورية.

واعتبرت اللجنة ان ما يجري حاليا على الحدود هو استكمالا للتحالفات الامبريالية الامريكية الناب السام في المنطقة تركيا لابقاء المنطقة ضمن حالة فوضى وعدم استقرار خدمة للكيان الاسرائيلي واقتطاع جزء من الاراضي السورية.

وخلال الوقفة التي نفذت امام المركز الثقافي العربي بمدينة القامشلي حرق المحتجون العلمين الامريكي والتركي في رسالة واضحة لرفض المخططات الصهيونية التي ينفذونها بالمنطقة داعين الى توحيد الصف والوقوف بوجه هذه المخططات.

وفي بيان اللجنة المناطقية للحزب الشيوعي السوري في الجزيرة حذرت من الأخطار المحدقة بوطننا ووحدة ترابه عبر مشروع يكرس الاحتلال ويوسع نطاقه من خلال إنشاء ما يسمى المنطقة الآمنة على الشريط الحدودي للمحافظات السورية الشمالية الشرقية من قبل قوى الأطلسي الأخونجي التركي، مهددة مصالح سكان الجزيرة السورية وتواجدهم على أرض آبائهم وأجدادهم وإزالة مكونات النسيج المجتمعي الوطني.

ودانت اللجنة المناطقية الصفقات الدولية المشبوهة الموجهة من قبل المحتلين لانتهاك استقلال الوطن وسيادته ووحدة أراضيه.

وتاتي الاحتجاجات الشعبية تزامنا مع بدء قوات النظام التركي تسییر دوريات مشتركة مع القوات الامريكية في ما يسمى المنطقة الامنة والتي تمتد كمرحلة اولى من مدينة رأس العين بريف الحسكة الغربي وصولا الى مدينة تل ابيض بريف الرقة الشمالي على طول الشريط الحدودي الفاصل بين سورية وتركية.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: