بالصور:تخرج دورة مار يوسف الأولى لتعلّم اللغة السريانية في بغديدا .سهل نينوى

تحت شعار (( مَن لا يعرف لغته لا يعرف لماذا وُلد ))
تواصل أصداء إحتفالية تخرج دورة مار يوسف الأولى لتعلّم اللغة السريانية في بلدة بغديدا / العراق
في إحتفالية جميلة وبهية وأصوات شجية باللغة السريانية رافقتها أزياء شعبية وهلاهل ،اقيمت في بناية كنيسة مار يوسف في بغديدا مساء الثلاثاء ١٠/ ٩ / ٢٠١٩ أول دورة لتعلّم اللغة السريانية بعد عامين من العودة الى بغديدا، بدأت الإحتفالية بتلاوة الصلاة الربانية باللغة السريانية (آبون دبشمايو ) بعدها النشيد ااوطني العراقي موطني باللغة السريانية ( أثرو ديل ) ،ثم ألقى راعي الأبرشية سيادة المطران مار يوحنا بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك أكد فيها حرصه الشديد،على تعلم لغتنا الأم وأشاد بدور معلمي الدورة والحركة التعليمية السريانية في بغديدا وتشجيع ابنائها لاقامة مثل هذه الدورات ،ثم توالت قراءات من كتاب خدمة القداس السرياني لتلاميذ وطلاب الدورة ، بعدها جاءت كلمة الخورأسقف نوئيل القس،توما راعي كنيسة مار يوسف ومرشد الدورة أوضح فيها اهمية تعلم لغتنا الأم لغة بلاد ما بين النهرين مؤكدا ضرورة الحفاظ عليها كما قدم شكره العميق لكل من ساهم ودعم لانجاح هذه الدورة ، وعلى هامش الإحتفالية قدم المشاركين في الدورة مشهد تمثيلي بلهجة السورث تحدث عن أبناء البلدة ومعاناتهم وصبرهم في البقاء في ظل ظروف عصيبة طالتهم اثناء التهجير القسري من قبل داعش،الإرهابي، بعدها تم توزيع شهادات المشاركة والهدايا للمشاركين في الدورة ودروعا لمعلمي الدورة ،ثم كلمة الختام لمعلمي الدورة .هذا وقد حضر الإحتفالية راعي الأبرشية والآباء الكهنة الأفاضل ومدير وكادر مدرسة مار أفرام السريانية ببغديدا وعدد من مدراء المدارس والاساتذة وجمع غفير من ابناء الرعية .قدم الاحتفالية الاعلامي والاذاعي نوئيل بولص جميل .

* بغديدا.الاعلامي والأديب السرياني صلاح سركيس

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: