قداسةالبطريرك السرياني يستقبل وفداً من الهيئة الوطنية اللبنانية لوهب وزرع الأعضاء

ܒܣܝܩܘܡ 17 ܐܝܠܘܠ 2019܆ ܩܒܠ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܡܪܝ ܐܝܓܢܛܝܘܣ ܐܦܪܝܡ ܬܪܝܢܐ ܟܢܫܐ ܡܢ ܣܝܥܬܐ ܠܒܢܢܝܬܐ ܕܝܗܝܒܘܬܐ ܗܕ̈ܡܐ܆ ܒܗ ܒܒܝܬ ܡܩܡܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܒܥܛܫܐܢܗ – ܠܒܢܢ.

ܐܬܪܝܫܢ ܠܟܢܫܐ ܡܝܩܪܐ ܕܘܟܬܘܪ ܐܢܛܘܐܢ ܐܣܛܦܐܢ܆ ܬܚܠܘܦܐ ܕܪܝܫܢܐ ܕܣܝܥܬܐ܆ ܘܦܪܝܕܗ ܝܘܢܐܢ܆ ܡܕܒܪܢܝܬܐ ܓܘܢܝܬܐ ܕܦܘܠܚܢܐ ܕܣܝܥܬܐ܆ ܘܗܝܦܐ ܨܐܕܩ܆ ܡܕܒܪܢܝܬܐ ܕܬܚܪܙܬܐ ܕܡܥܝܪܘܬܐ ܡܛܠ ܝܗܝܒܘܬܐ ܗܕ̈ܡܐ.

ܩܪܒ ܟܢܫܐ ܠܩܕܝܫܘܬܗ ܡܘܕܥܢܘܬܐ ܥܠ ܦܘܠܚܢܐ ܕܣܝܥܬܐ ܘܬܪ̈ܡܝܬܗ̇. ܩܪܒ ܩܕܝܫܘܬܗ ܬܗܢܝ̈ܬܐ ܡܛܠ ܦܘܠܚܢܐ ܪܒܐ ܕܣܝܥܬܐ ܟܕ ܡܫܪܪ ܛܝܡܐ ܕܚܝ̈ܐ ܕܒܪܢܫܐ ܘܟܡܐ ܡܬܥܕܪܝܢ ܒܢܝ̈ܢܫܐ ܟܕ ܡܢ ܝܗܝܒܘܬ ܗܕ̈ܡܐ ܡܬܝܬܪܝܢ. ܘܬܘܒ ܐܡܪ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܠܡ ܗܕܢ ܥܒܕܐ ܕܝܗܝܒܘܬܐ ܐܝܬܘܗ̱ܝ ܛܒܬܐ ܪܒܬܐ ܕܥܒܕ ܒܪܢܫܐ ܠܐܚܪ̈ܢܐ ܒܬܪ ܡܘܬܗ.

ܐܬܛܝܒ ܒܟܢܘܫܝܐ ܢܟܦܘܬܗ ܕܪܒܢ ܝܘܣܦ ܒܐܠܝ܆ ܟܬܘܒܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܘܡܕܒܪܢܐ ܕܚܘܓܬܐ ܕܫܘܘ̈ܕܥܐ.

On September 17, 2019, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II received a delegation from the National Lebanese Committee for Organ Donation and Transplant, at the Patriarchal Residence in Atchaneh – Lebanon.

The delegation was led by Dr. Antoine Estephan, Vice President of the Committee, Mrs. Farida Younan, General Coordinator of the Committee, and Mrs. Hayfa Sadeq, Director of the Awareness Program.

The delegation informed His Holiness about the programs and works of the committee. His Holiness expressed his views on organ donation as the great giving that a person can offer to other people after his death, enabling some to live and survive. He also commended the work of the committee and encouraged them to continue their efforts to raise awareness on organ donation and transplant.

The meeting was attended by Very Rev. Raban Joseph Bali, Patriarchal Secretary and Media Office Director.

بتاريخ 17 أيلول 2019، استقبل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني وفدًا من الهيئة الوطنية اللبنانية لوهب وزرع الأعضاء، وذلك في المقرّ البطريركي في العطشانة – لبنان.
تقدّم الوفد الدكتور أنطوان اسطفان، نائب رئيس الهيئة، والسيّدة فريدة يونان، المنسقة العامة للهيئة، والسيّدة هيفا صادق، مسؤولة برنامج التوعية.

قدّم الوفد لقداسته عرضًا عن عمل الهيئة وبرامجها. أثنى قداسة سيدنا البطريرك على جهود الهيئة مشجّعًا إيّاهم على متابعة نشاطاتهم للتوعية حول أهميّة وهب الأعضاء. وأكّد قداسته أنّ وهب الأعضاء هو أكبر عطاء ممكن للإنسان أن يمنحه بعد مماته إذ هو عطية الحياة للبعض ويمكنه إنقاذ الكثيرين من الموت.

حضر الاجتماع الأب الربان جوزف بالي، السكرتير البطريركي ومدير دائرة الإعلام.

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: