الرقابة المالية السورية تعلن إسترداد 32% من مبالغ الفساد

الرقابة المالية السورية تعلن استرداد 32% من مبالغ الفساد

وضمن فعاليات المنبر الإعلامي في مؤسسة الوحدة الذي ينظمه فرع دمشق لاتحاد الصحفيين، اضاف برق في تصريح لـ”الوطن” ان الشكاوى الكيدية تشكل نسبة كبيرة من إجمالي ما يرد للجهاز من شكاوى، وهو ما يسهم في هدر عمل كوادر الجهاز والجهات العامة، منوهاّ بأن دور الجهاز في التحقيق ينتهي مع إحالة الملف التفتيشي للقضاء ليصبح بعدها الملف من اختصاص المحكمة المنظور أمامها.

وفي إجابته عن سؤال عن كيفية قياس أثر الجهاز المركزي للرقابة المالية في حماية المال العام، بيّن وكيل الشؤون الاقتصادية خليل علاء الدين أن أحد المؤشرات هو حجم الأموال المستردة، إذ تجاوزت هذه المبالغ في العام الماضي 11.5 مليار ليرة سورية، ونحو 749 ألف دولار و254 ألف يورو، إذ أسهمت مديرية التحقيق في الكشف عن حالات فساد وتلاعب بنحو 6 مليارات ليرة تم استرداد نحو ملياري ليرة منها وهو ما يمثل استرداد نحو 32 بالمئة من إجمالي المبلغ، وفي القطاع الإداري تم الكشف عن نحو 3 مليارات ليرة استرد منها قرابة 900 مليون ليرة على حين تم الكشف عن نحو ملياري ليرة في القطاع الاقتصادي.

واعتبر وكيل الجهاز لشؤون التأشير أحمد الملحان أن هناك العديد من المؤشرات التي يمكن بها قياس أثر الجهاز المركزي في حماية المال العام إضافة للمبالغ التي يتم الكشف عنها والمستردة، فعلى سبيل المثال هناك الكثير من الملفات والأموال العامة التي استطاع الجهاز حمايتها وصيانتها عن طريق الوقاية ومتابعة أعمال التدقيق والرقابة ورفع الكثير بالمذكرات والتوصيات حول قضايا اطلع عليها الجهاز للجهات الوصائية

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: