دمشق تؤكد إلتزامها بالعملية السياسية وإستعدادها مواصلة التعاون مع المبعوث الأممي

أكد وزير الخارجية السوري، وليد المعلم، بعد لقائه المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، التزام دمشق بالعملية السياسية واستعدادها مواصلة التعاون مع المبعوث الخاص لإنجاح مهمته.
واستقبل المعلم صباح اليوم الاثنين، بيدرسون حيث جرى خلال اللقاء بحث القضايا المتبقية المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية، وآليات وإجراءات عملها، بما يضمن قيامها بدورها بعيدا عن أي تدخل خارجي.

وأشار المعلم إلى تطابق وجهات النظر بخصوص حق الشعب السوري في قيادة العملية الدستورية وحده بعيدا عن التدخلات الخارجية، وعلى ضرورة أن يقوم السوريون بتقرير مستقبلهم بأنفسهم، بما يضمن تحقيق التقدم المنشود في العملية السياسية، وصولا إلى إعادة الأمن والاستقرار إلى جميع المناطق في الجمهورية العربية السورية.

كما جرى خلال اللقاء التأكيد على “ضرورة الاحترام الكامل لسيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها، ورفض الإرهاب بكافة أشكاله”.

وشدد المعلم على التزام سوريا بالعملية السياسية، مجددا “استعدادها لمواصلة التعاون مع المبعوث الخاص لإنجاح مهمته بتيسير الحوار السوري – السوري للوصول إلى حل سياسي بقيادة سورية، بالتوازي مع ممارسة حقها الشرعي والقانوني في الاستمرار في مكافحة الإرهاب”.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: