نحن أحرار بحقنا ومصيرنا وحياتنا.بقلم الناشط السرياني جورج غرزاني

للذي به صممٌ

ليس لكائن من كان بإمكانه ان يسد فمنا فعصر العبودية والخوف من الآخر حل ومضى دون رجعة
ونحن احرار بحقنا ومصيرنا وحياتنا وكيفما نعيشها
وليس لأحد علاقة فينا
فنحن لم نفرض آراءنا على أحد ولم نسلب بيت او أرض أحد !!!؟؟؟
يتعاملون مع الشيطان في سبيل الحفاظ على أنفسهم ومصالحهم
أما نحن فيمنع عنا حتى الكلام
أعتقد بأن عصر الجاهلية ولى دون رجعى
سنتكلم وندافع عن أنفسنا وعن حقنا في العيش مثلنا مثل غيرنا
لن نسكت ولو قطعت روؤسنا .

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: