عودة دفعة جديدة من العائلات المهجرة للقصير في ريف حمص

عودة دفعة جديدة من العائلات المهجرة للقصير في ريف حمص

عادت 150 عائلة سورية مهجرة بفعل الإرهاب إلى منازلها في بلدة القصير بريف حمص بعد إعادة تأهيل المرافق الخدمية التي دمرها الإرهابيون في البلدة.

وأشارت وكالة “سانا” الرسمية السورية الى أنه ضمن إطار جهود الدولة لإعادة الأهالي المهجرين إلى منازلهم ‏وقراهم المحررة من الإرهاب عادت الخميس دفعة من أهالي بلدة القصير بالريف الجنوبي الغربي لحمص إلى منازلها بعد أن تم اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير اللازمة وتأمين الخدمات الرئيسة للبلدة.

ونقلت “سانا” عن رئيس مجلس مدينة القصير عبد الكافي الخطيب قوله أنه “عاد اليوم الجزء الثاني من الدفعة الثانية المقرر استكمالها على مدى ثلاثة أيام ليصبح عدد العائلات الوافدة 550 عائلة منذ يوم أمس (الاربعاء)” لافتا إلى “أن الأمان وعودة الخدمات الأساسية والبنى التحتية للبلدة كانت من أهم العوامل التي شجعت عددا كبيرا من الأهالي للعودة والاستقرار”.

وأضاف إن “الوضع يصبح أكثر استقرارا يوما بعد يوم بفضل تضافر جهود الأهالي والمؤسسات وإصرارهم على إعادة بلدتهم أفضل مما كانت”، مشيرا إلى أن عدد سكان بلدة القصير يبلغ حاليا نحو 12 ألف نسمة.

وعادت الاربعاء ‏دفعة جديدة من أهالي بلدة القصير تقدر بنحو 1800 شخص إلى بلداتهم بعد أن قامت الورشات الفنية والدوائر الخدمية بإعادة تأهيل البنى التحتية والخدمات من هاتف وكهرباء ومياه وصرف صحي لتأمين ظروف إقامة مناسبة تمكنهم من الاستقرار في منازلهم.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: