في مثل هذا اليوم من عام 2012 مطران السريان يوحنا ابراهيم يؤكد موقفه من/الربيع العربي/

الغائب الحاضر

حلب – سوريا
مطران السريان يوحنا ابراهيم

أكد مطران السريان يوحنا ابراهيم بأن ليس هناك ربيع عربي بل هناك شتاء عربي قاسي جداً ، لأن الربيع يحب أن تكون فيه الزهور و الورود ولكن أين هي .. هنالك قتلى وضحايا وشهداء وخراب ودمار .

وأضاف بقلقه الشديد على وضع المسيحيين المشرقيين موضحاً أن هذه المشرقية أصبحت في خطر عندما لا تتكاتف الجهود و عندما لا يفهم المسلم الذي هو أخي في المواطنة ولا تفهم الحكومات أنها من مصلحتها قبل أن تكون مصلحة المشرقية أن يحافظوا على البقية الباقية ، فيري أن المشرقية في خطر .

موجهاً نداء إلى المسلمين و إلى الحكومات الموجود في المنطقة أن يفهموا ما معنى هذا الموزاييك هذه الألوان المتناسقة مع بعضها البعض أن الحضارة ستصبح ناقصة في هذه المنطقة فاننا لا نستطيع أن نتحدث عن تعددية الثقافات و المذاهب عندما لا تكون المشرقية المسيحية موجودة هنا فعندما ترى صورة متكاملة عليك أن تحافظ على ما تراه في هذه الصورة.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: