في الشام منشار الفكر الداعشي قطع أوصال عشتار تحت جنح الظلام؟!؟!

المشرف على فعالية “تحت سماء دمشق” الفنان التشكيلي موفق مخول يروي لـ RT بعض ما جرى ويقول إن “المشكلة تكمن في عدم فهم تاريخنا الحقيقي، فتلك التي في اللوحة ليست ممثلة إغراء إنها جزء من تاريخنا”

ويشير مخول إلى أن منتقدي المنحوتة هم أقلية لكنهم “استطاعوا أن يفرضوا وجهة نظرهم علينا”، وما حدث أن الفنانين الذين قاموا بنحت عشتار، هم أنفسهم من قام بإزالة الجزء الذي أثار أولئك، ويؤكد أن “الذي أزيل هو الجزء العاري من المنحوتة” وأن من قام بإزالته هو الفنان الذي نحتها نفسه” ويقول حول ذلك: “لو لم نقم بذلك، فربما يأتي من يزيل الشجرة كلها، ويشير إلى أن الحادثة، لم تكن الأولى “فهناك لوحة ثانية لتمثال سوري أيضا أزالوه” ويستذكر حادثة أخرى جرت سابقا إذ “اعترض أحدهم على منحوتة تمثل وجها لامرأة في منطقة البرامكة بذريعة أن ذلك حرام، وطلب إزالة المنحوتة، ولم أستجب، لكنني حين عدت إلى المكان وجدتها مكسورة”
ويوضح مخول أن الفعالية ما زالت مستمرة، وتطمح إلى إظهار بعض الفن السوري القديم، ويقول: “أولئك الذين لم يروا في اللوحة سوى أنها امرأة عارية لا يعرفون تاريخنا”
ويتحدث مخول عن الفريق الذي يعمل حاليا ضمن الفعالية، ويؤكد أنه يضم سوريين من كل الأطياف، وبينهم فنانات “ينتمين للفكر ذاته الذي باسمه انتقدنا البعض، ورأى أنه ترويج للعري”
يذكر أن فعالية “تحت سماء دمشق” تهدف إلى نشر الفن السوري سواء القديم أو المعاصر منه في شوارع دمشق، وحدائقها.

RT tv

إشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين الجيش السوري والجيش التركي ومرتزقته

اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة برأس العين

اكدت الخبر وكالة الانباء السورية “سانا” ونقلت عن مراسلها في الحسكة بوقوع اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين الجيش السوري والقوات التركية.

مقتل حوالي 300 شخصاً منذ بدء المظاهرات في العراق /أين الدولة/

اندلعت الاشتباكات مجددا بين قوات الأمن العراقية ومحتجين مناهضين للحكومة يوم الجمعة مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وذلك رغم دعوة للهدوء أطلقها أكبر مرجع شيعي بالبلاد في الوقت الذي تواجه فيه السلطات أكبر أزمة خلال سنوات.

وقال مراسلون من رويترز إن قوات الأمن أطلقت الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت على حشود من المحتجين كانوا يضعون خوذات ودروعا في شارع رئيسي بوسط العاصمة بغداد مما أدى إلى تفرقهم وإصابة بعضهم.

وقال شاهد من رويترز إن محتجا توفي إثر إصابته بقنبلة غاز أطلقت على رأسه مباشرة. وذكرت الشرطة ومسعفون أن شخصين قتلا في مدينة البصرة بجنوب البلاد عندما فرقت قوات الأمن مئات المتظاهرين خارج مقر الحكومة المحلية.

واندلعت الاحتجاجات في بغداد في الأول من أكتوبر تشرين الأول بسبب قلة فرص العمل وضعف الخدمات، وسرعان ما امتدت إلى المحافظات الجنوبية. وبدأت قوات الأمن في إطلاق الرصاص الحي لفض المظاهرات فور اندلاعها تقريبا وقُتل أكثر من 280 شخصا وفقا لأرقام الشرطة والمسعفين.

رويترز

دهس شاب سوري تحت عجلات الآليات التركية في المالكية

وأظهر مقطع فيديو متداول الشاب الراحل، سرخبون علي، بزي مدني وهو يتشبث بإحدى الآليات التركية التي كانت تتعرض للرشق بالحجارة، قبل أن يقع أرضا.

ولم يظهر المقطع لحظة دهس الشاب بعد وقوعه، فيما أكد “المرصد السوري” المعارض ووسائل إعلام محلية تعرضه للدهس.

أردوغان:لن نغادر سوريا قبل إنسحاب الدول الأخرى

أردوغان يكشف موعد انسحاب القوات التركية من سوريا

وقال أردوغان للصحفيين على الطائرة في رحلة العودة من زيارة للمجر إن “تركيا سترحل عن سوريا عندما تغادرها الدول الأخرى كذلك، مضيفا أن الهجوم التركي مستمر إلى أن يغادر جميع المقاتلين الأكراد منطقة الحدود”؛ بحسب “رويترز”.

وتابع “لن نتوقف (عن هجومنا) إلى أن يغادر آخر إرهابي المنطقة” في إشارة إلى وحدات حماية الشعب المكون الرئيسي في قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة والتي تعتبرها أنقرة منظمة إرهابية.

وختم حديثه مكررا “لن نرحل من هنا إلى أن تخرج الدول الأخرى”

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: