قداسةالبطريرك السرياني يرسم 11 كاهناً في سان ريموندو – غواتيمالا

ܒܣܝܩܘܡ 9 ܬܫܪܝܢ ܐ̱ܚܪܝ 2019܆ ܩܪܒ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܡܪܝ ܐܝܓܢܛܝܘܣ ܐܦܪܝܡ ܬܪܝܢܐ ܩܘܪܒܐ ܐܠܗܝܐ ܒܒܝܬ ܡܩܡܐ ܕܚܣܝܘܬܐ ܒܣܐܢ ܪܝܡܘܢܕܘ ܒܓܘܐܬܝܡܐܠܐ. ܘܒܗ ܒܩܘܪܒܐ܆ ܐܣܪܚ ܠܚܕܥܣܪ ܡܫܡ̈ܫܢܐ ܐܘܢܓܠܝ̈ܐ ܡܢ ܡܪܥܝܬܐ ܕܐܡܝܪܟܐ ܡܨܥܝܬܐ ܠܕܪܓܐ ܕܟܗܢܘܬܐ: 6 ܡܢܗܘܢ ܡܢ ܓܘܐܬܝܡܐܠܐ܆ ܘ3 ܡܢ ܟܘܠܘܡܒܝܐ܆ ܘ2 ܡܢ ܡܟܣܝܟܘ.

ܒܟܪܘܙܘܬܗ ܕܝܢ܆ ܐܘܕܝ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܠܐܠܗܐ ܥܠ ܛܝܒܘ̈ܬܗ ܣܓܝ̈ܐܬܐ܆ ܕܝܠܢܐܝܬ ܥܠ ܕܐܣܪܚ ܩܕܝܫܘܬܗ ܘܚܣܝ̈ܐ ܡܥܠܝ̈ܐ ܠ11 ܟܗܢ̈ܐ ܚܕ̈ܬܐ܆ ܘܗܕܐ ܡܬܬܣܪܚܢܘܬܐ ܡܟܬܒܙܒܢܝܬܐ. ܡܠܠ ܩܕܝܫܘܬܗ ܥܠ ܦܨܝܚܘܬܗ ܕܡܥܒܪ ܙܒܢܐ ܛܒܐ ܥܡ ܡܗܝ̈ܡܢܐ ܕܓܘܐܬܝܡܐܠܐ ܟܕ ܪܓܫ ܒܗܝܡܢܘܬܗܘܢ ܘܚܘܒܗܘܢ ܠܥܕܬܐ ܕܐܢܛܝܘܟܝܐ. ܬܘܒ ܡܠܠ ܥܠ ܦܘܠܚܢܐ ܕܪܘܚܐ ܩܕܝܫܐ ܒܚܝ̈ܐ ܕܟܗ̈ܢܐ ܚܕ̈ܬܐ ܕܗܘ ܡܠܒܒ ܠܗܘܢ ܕܢܦܩܘܢ ܘܢܟܪܙܘܢ ܘܢܩܕܫܘܢ ܢܦܫܗܘܢ ܘܥܡܐ ܕܐܬܗܝܡܢ ܠܗܘܢ. ܬܘܒ ܦܫܩ ܐܘܢܓܠܝܘܢ ܩܕܝܫܐ ܕܒܗ ܡܪܢ ܝܫܘܥ ܡܫܝܚܐ ܠܬܠܡܝ̈ܕܘܗ̱ܝ ܩܪܐ ܘܦܫܩ ܠܗܘܢ ܓܢ̈ܝܙܬܐ ܕܪܘܚܐ. ܬܘܒ ܕܝܢ ܟܗ̈ܢܐ ܕܝܘܡܢܐ܆ ܐܘܣܦ ܩܕܝܫܘܬܗ ܘܐܡܪ܆ ܐܝܬܝܗܘܢ ܐܝܙ̈ܓܕܐ ܕܡܫܝܚܐ ܕܠܗ ܡܡܬܠܝܢ ܘܝܘܩܢܐ ܕܥܕܬܐ ܩܕܡܝܬܐ ܡܚܘܝܢ.

ܒܫܘܠܡܐ ܕܝܢ ܕܟܪܘܙܘܬܗ܆ ܩܪܒ ܩܕܝܫܘܬܗ ܠܡܥܠܝܘܬܗ ܕܡܪܝ ܝܥܩܘܒ ܐܕܘܐܪܕܘ܆ ܨܠܝܒܐ ܐܝܟ ܕܫܢܐ ܕܚܘܒܐ ܘܕܐܝܩܪܐ ܡܛܠ ܬܫܡܫܬܗ ܢܨܝܚܬܐ ܘܗܝܡܢܘܬܗ ܘܚܘܒܗ ܠܥܕܬܐ ܣܘܪܝܝܬܐ ܐܪܬܕܘܟܣܝܬܐ.

‎ܥܕܪܘ ܠܩܕܝܫܘܬܗ ܒܩܘܪܒܐ ܐܠܗܝܐ ܡܥܠܝܘܬܗܘܢ ܕܐܒܗ̈ܬܐ ܡܝܛܪ̈ܦܘܠܝܛܐ: ܡܪܝ ܝܥܩܘܒ ܐܕܘܐܪܕܘ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܐܡܝܪܟܐ ܡܨܥܝܬܐ܆ ܡܪܝ ܩܠܝܡܝܣ ܐܘܓܝܢ ܩܦܠܢ܆ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܡܪܥܝܬܐ ܕܐܘ̈ܚܕܢܐ ܡܥܪ̈ܒܝܐ ܕܐܡܝܪܟܐ܆ ܡܪܝ ܣܠܘܢܘܣ ܦܛܪܘܣ ܐܠܢܥܡܗ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܚܡܨ ܘܚܡܬ ܘܛܪܛܘܣ ܘܢܩܦܝ̈ܬܗܝܢ܆ ܡܪܝ ܕܝܘܢܝܣܝܘܣ ܝܘܚܢܢ ܩܘܐܩ܆ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܡܪܥܝܬܐ ܕܐܘ̈ܚܕܢܐ ܡܕܢܚܝ̈ܐ ܕܐܡܝܪܟܐ܆ ܘܡܪܝ ܛܝܛܘܣ ܦܘܠܘܣ ܬܘܙܐ܆ ܐܝܙܓܕܐ ܫܠܝܚܝܐ ܕܟܪܘܙܘܬܐ ܣܘܪܝܝܬܐ ܒܒܪܐܙܝܠ.

On November 9, 2019, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II celebrated the Holy Qurobo at the Headquarters of the Archdiocese of Central America in San Raymundo – Guatemala. In the Holy Qurobo, His Holiness ordained 11 deacons into priesthood: 6 from Guatemala, 3 from Colombia and 2 from Mexico.

Their Eminences Archbishops: Mor Yacoub Eduardo, Archbishop of Central America, Mor Clemis Eugene Kaplan, Patriarchal Vicar of the Archdiocese for the Western USA, Mor Selwanos Boutros Al-Nehmeh, Archbishop of Homs, Hama, Tartous and Environs, Mor Dionysius John Kawak, Patriarchal Vicar of the Archdiocese for the Eastern USA, and Mor Titos Boulos Touza, Apostolic Nuncio for the Syriac Missions in Brazil, assisted His Holiness in the Holy Qurobo.

In his sermon, His Holiness gave praise to the Lord for His abundant grace that enabled him and the Archbishops to witness this important and historical event of the ordination of 11 priests. He told the faithful that every moment spent with them is very much appreciated because he feels the faithfulness of the people and the attachment to the Church of Antioch. He spoke about the work of the divine grace in the newly ordained priests who will go forth and administer the sacraments. He explained the gospel that was read and reminded the faithful that the priests are like the Lord’s disciples who came to know His mysteries after He revealed to them the spiritual meanings of His teachings. He added that the priests are representatives of the Lord in their respective communities and they are an image of the first church.

At the end of his sermon, His Holiness presented a cross to His Eminence Mor Yacoub Eduardo as a token of appreciation for his ministry and devotion to the Holy Church.

بتاريخ 9 تشرين الثاني ٢٠١٩، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بالقداس الإلهي في مقرّ أبرشيّة أميركا الوسطى في سان ريموندو – غواتيمالا. وخلال القداس الإلهي، قام قداسته برسامة 11 شمّاسًا إنجيليًّا كهنة: 6 من غواتيمالا، و3 من كولومبيا، و2 من المكسيك.

عاون قداسةَ سيدنا البطريرك أصحابُ النيافة المطارنة الأجلاء: ماز يعقوب ادواردو، مطران أميركا الوسطى، مار إقليميس أوجين قبلان، النائب البطريركي في أبرشية غربي الولايات المتحدة الأميركية، مار سلوانس بطرس النعمة مطران حمص وحماة وطرطوس وتوابعها، مار ديونيسيوس جان قواق، النائب البطريركي في أبرشية شرقي الولايات المتحدة الأميركية، مار تيطس بولس توزا، القاصد الرسولي لكنائس الكرازة السريانية التبشيرية في البرازيل.

وفي موعظته، شكر قداسته الله على نعمه الفائضة خاصة بأن احتفل قداسته وأصحاب النيافة المطارنة الأجلاء برسامة 11 كاهنًا، وهي حدث تاريخي قلّ نظيره في التاريخ الحديث. وتحدّث قداسته إلى المؤمنين عن سروره بكلّ لحظة يقضيها معهم لأنّه يشعر بإيمانهم وأمانتهم وتمسّكهم بكنيسة أنطاكية. ثمّ تحدّث قداسته عن عمل النعمة الإلهية في حياة الكهنة المرتسمين، بأن ينطلقوا بشجاعة ويقدّسوا أنفسهم والشعب المؤتمنين عليه بواسطة أسرار الكنيسة المقدّسة. كما استفاض قداسته بشرح الإنجيل المقدّس وتذكير المؤمنين أنّ الكهنة هم بمثابة تلاميذ المسيح الذين استطاعوا معرفة أسراره بعدما كشفها لهم، فباتوا يفهمون معاني الحياة الروحية وتعاليمها. وأضاف قداسته أنّ الكهنة هم ممثّلو المسيح بين جماعاتهم وهم صورة الكنيسة الأولى.

وفي نهاية الموعظة، قدّم قداسته لنيافة المطران مار يعقوب إدواردو صليبًا عربون محبّة وتقدير لخدمته الطويلة وأمانته وتمسّكه بكنيسة أنطاكية.

الإعلانات

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: