“رايتس ووتش” تحقق في حفرة حولها داعش لمقبرة جماعية في الرقة


“الهوتة” هي واحدة من 20 مقبرة جماعية، جرى العثور عليها في مناطق سيطر عليها سابقاً تنظيم “داعش” المتطرف في سوريا، تجري منظمة هيومن رايتش ووتش التحقيق في عملية إلقاء جثث فيها، حتى على ما يبدو بعد طرد التنظيم من المنطقة.
دعت منظمة هيومن رايتس ووتش اليوم الإثنين (الرابع من مايو/آذار 2020) إلى التحقيق في حفرة عميقة تحولت خلال سنوات، وخصوصاً خلال فترة سيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، إلى موقع لرمي الجثث في شمال سوريا.
وسيطر التنظيم على المنطقة التي تتواجد فيها الحفرة، وهي بعمق 50 متراً، بين العامين 2013 و2015 في أقصى ريف الرقة الشمالي، قبل أن يطرده منها المقاتلون الأكراد ثم تسيطر عليها أخيراً قوات تركية وفصائل سورية موالية لها.

وبدأت المنظمة تحقيقاتها حول الحفرة بعد طرد التنظيم المتطرف من كامل محافظة الرقة في عام 2017 وتبين لها أنه جرى رمي جثث فيها خلال وبعد حكم التنظيم المتطرف.

وأجرت المنظمة تحقيقاتها عبر مقابلات مع سكان ومراجعة مقاطع فيديو لتنظيم “الدولة الإسلامية”، فضلاً عن تحليل صور ملتقطة بالأقمار الصناعية، وإدخال طائرة بدون طيار في الحفرة.

وقالت سارة كيالي، باحثة سوريا في هيومن رايتس ووتش، إن “حفرة الهوتة، التي كانت ذات يوم موقعاً طبيعياً جميلاً، أصبحت مكاناً للرعب والاقتصاص”. وأضافت أن “فَضْح ما حدث هناك، وفي المقابر الجماعية الأخرى في سوريا، أمر أساسي لتحديد ما حدث لآلاف الأشخاص الذين أعدمهم داعش ومحاسبة قتلتهم”.
والهوتة هي واحدة من 20 مقبرة جماعية، جرى العثور عليها في مناطق سيطر عليها سابقاً التنظيم المتطرف في سوريا، وفق المنظمة، التي أشارت إلى أن عدد الجثث في الحفرة غير معلوم حتى الآن.

وأوضحت هيومن رايتس ووتش أنه عُلم بوجود الحفرة حين ذهب مقاتل من تنظيم “الدولة الإسلامية” إلى محل أجهزة إلكترونية لتصليح حاسوبه في بلدة تل أبيض، الحدودية مع تركيا. وبهدف فضح جرائم التنظيم، عمد عامل في المحل إلى تفريغ محتويات الحاسوب والتي كانت تتضمن شريط فيديو لجهاديين يرمون جثثاً في الحفرة. ونقلت المنظمة عن سكان محليين قولهم إن التنظيم المتطرف كان يهدد الناس بإلقائهم في الحفرة، كما قال البعض إنهم رأوا “جثثا” مرمية حول حافتها.

وأرسلت المنظمة طائرة بدون طيار (درون) إلى داخل الحفرة، ورصدت فيها “ست جثث تطفو على سطح المياه”. وأوضحت المنظمة أن هذه الجثث “ألقيت هناك بعد وقت طويل من مغادرة داعش المنطقة. ولا تزال هوية هؤلاء الضحايا وأسباب وفاتهم مجهولة”. وأوضحت المنظمة أن تحقيقاتها أظهرت أن “الحفرة أعمق مما كانت الطائرة قادرة على رؤيته، لذلك من المرجح وجود مزيد من الرفات البشري تحت سطح المياه”.

وقالت كيالي “أيا كانت السلطات التي تسيطر على منطقة الهوتة فهي مُلزمة حماية الموقع والمحافظة عليه”، وأضافت “عليها تسهيل جمع الأدلة لمحاسبة أعضاء داعش على جرائمهم المروعة، وكذلك محاسبة أولئك الذين ألقوا الجثث في الهوتة قبل حكم داعش أو بعده”

.(أ ف ب)

داعش يعاود فرض الأتاوات في الموصل العراقية

كشفت مصادر مطلعة في مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى في شمال العراق، أن «بعض التجار اشتكوا مؤخراً من قيام عناصر (داعش) مجدداً بفرض إتاوات عليهم»

الأمر الذي يعيد إلى الأذهان عمليات الابتزاز وفرض الإتاوات التي كان يقوم بها التنظيم على تجار وأغنياء المدينة قبل احتلالها من قبل التنظيم الإرهابي في يونيو (حزيران) 2014. وقال مصدر، فضّل عدم الإشارة إلى اسمه، لـ«الشرق الأوسط»، إن عمليات الابتزاز والإتاوات الحالية «تجري سراً في معظم الأحيان، لكن بعض التجار يستجيبون لها لخشيتهم من التعرض للانتقام».
بدوره، قال خبير الجماعات المسلحة، هشام الهاشمي، إنه «حسب اعترافات معتقلين من مناطق غرب نينوى، فإن (داعش) أكمل تنظيم شبكته الخاصة بالتمويل الذاتي نهاية عام 2019». وأضاف أنه يجبي اليوم إتاوات تقدر بنحو 100 ألف دولار يومياً.

إستشهاد 9 عناصر من الجيش السوري إثر هجوم من قبل مجموعة إرهابية

إستشهد 9 عنصراً من الجيش السوري إثر هجوم مجموعة مسلحة إرهابية على مركز ناحية المزيريب في درعا وقيامهم بتصفية عناصره، ونُقلت جثامينهم إلى مشفى درعا الوطني.

يذكر أن منطقة المزيريب التي تقع ضمن منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي كانت تشهد انتشار عناصر تنظيم داعش في السنوات الماضية.

معبد بعل شامين الأثري في سيع … جمال وإبداع في زخارفه المعمارية والهندسية

يتميز معبد بعل شامين في موقع سيع الأثري بريف السويداء الشرقي بجمال زخارفه الهندسية والمعمارية المنحوتة كالأشكال النباتية وبخاصة الكرمة إضافة إلى الشخصيات المنحوتة ضمن أوراق الآكانت التي تزين التيجان الكورنثية للأعمدة.

ويعد معبد بعل شامين الأثري الذي يعود تاريخ بنائه إلى الفترة الواقعة بين عامي 1 و 32 قبل الميلاد أضخم معبد في جنوب سورية والجزء الأهم من مجمع الأرباب الذي يقع في الطرف الغربي من السفح الغربي لمنطقة ظهر الجبل.

ويشير رئيس دائرة آثار السويداء الدكتور نشأت كيوان لنشرة سانا سياحة ومجتمع إلى أن معبد بعل شامين أو ما يطلق عليه إله السموات يعتبر الآبدة الأهم في موقع سيع الأثري وتشير أطلاله إلى مكانته الرفيعة حيث يتألف من البوابة الرئيسية التي نصادفها في الجهة الشرقية منه والتي تعود إلى عهد القائد الروماني سيفيريانوس في النصف الثاني من القرن الثاني الميلادي والتي بقيت منها بعض أساساتها وأساسات برجها الأيمن بالإضافة إلى باحة واسعة يحتل زاويتها الشمالية الشرقية برج دفاعي وزاويتها الشمالية الغربية أطلال بناء إداري يعود إلى القرن الثاني الميلادي أيضاً إلى جانب المصلى الواقع وسط باحة المعبد.

ولفت كيوان إلى وجود أطلال معبد تقوم على الطرف الجنوبي لمعبد بعل شامين يرجح أنه بني في عهد الملك النبطي رب إيل الثاني بين عامي 70 و 106 ميلادي وفق مخطط روماني وزخارف وإلى الجنوب من بوابة المعبد توجد أطلال بناء مربع الشكل يشبه البرج وتقع بين باحتين إحداها أوسع من الثانية أما الباحة الوسطى وهي الحرم الأمامي لمعبد رب بعل شامين فما زالت أقسام سورها واضحة المعالم.

ويبين كيوان أنه جرى خلال مواسم التنقيب السابقة الكشف عن كامل معبد بعل شامين الأثري ودرجات المصعد الواصلة إليه والمدخل الأساسي له إضافة إلى مصطبة المدخل بإطاراتها المنحوتة بإتقان والمزخرفة في بعض أجزائها فيما تم العثور في الشرفة الموازية للمعبد من الناحية الشمالية على عدد من اللقى الأثرية المهمة من بينها قطع نقدية برونزية وقطع فخار وسرج وأجزاء من كتابات نبطية ويونانية وبعض النقوش والزخارف المعمارية التي كانت تزين معبد بعل شامين وكتابة تشير إلى تاريخ تأسيس المعبد باللغتين النبطية واليونانية تعود إلى القرن الأول قبل الميلاد بعضها يحمل اسم نفس كاتب نقش التأسيس للمعبد المذكور وهو أوس بن مليكة.

وإلى الشرق من معبد بعل شامين يقع معبد الإله ذو الشراة الذي يتألف من مصلى صغير على جوانبه صف من الأعمدة لا تزال آثارها واضحة وتشير وثيقة تأسيسه المنقوشة في حجر طويلة إلى اسم القيصر الروماني كلاوديوس في عام 42 ميلادي.

يشار إلى أن موقع سيع يعد من المناطق الأثرية المهمة في محافظة السويداء وفي جنوب سورية حيث كانت القبائل العربية وسكان المنطقة تزوره بشكل متكرر وقد خلده الفنانون القدماء في لوحات رائعة زينوا بها مداخل معابدهم وشرفات منازلهم.

سهيل حاطوم

الإصابات بفيروس كورونا المستجد تتخطى عتبة الـ 5ر3 ملايين حول العالم

تخطى عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في مختلف أرجاء العالم الـ 5ر3 ملايين مصاب اليوم بينما اقتربت الوفيات من ربع مليون حالة.

وأظهر إحصاء لرويترز يستند إلى البيانات الحكومية الرسمية أنه وخلال الأربع والعشرين ساعة الماضية سجلت حول العالم 84004 حالات إصابة جديدة ليتخطى إجمالي الحالات 5ر3 ملايين إصابة فيما تجاوز عدد الوفيات 246 ألفاً.

في هذا السياق أعلنت روسيا اليوم عن تسجيل أكثر من 10 آلاف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الساعات الـ 24 الماضية.

وقال مقر العمليات الخاصة بمكافحة انتشار فيروس كورونا في تقريره اليومي إن عدد الحالات الجديدة للاصابة بالفيروس بلغ خلال الـ 24 ساعة الماضية 10581 لترتفع المحصلة الإجمالية للإصابات إلى 145268 حالة في حين تم تسجيل 76 حالة وفاة ليصبح إجمالي الوفيات 1356 إلى جانب 1456 حالة شفاء.

كما أعلنت وزارة الصحة الأفغانية اليوم تسجيل 190 إصابة جديدة بفيروس كورونا و5 حالات وفاة خلال 24 ساعة.

وفي سنغافورة أعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 573 إصابة جديدة بفيروس كورونا وبذلك يصل إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 18778 حالة إضافة إلى 18 حالة وفاة.

وفي البرازيل أعلنت وزارة الصحة اليوم تسجيل 275 حالة وفاة بفيروس كورونا و4588 إصابة جديدة ليبلغ عدد الإصابات الإجمالي 101174.

بدورها أعلنت وزارة الصحة السودانية اليوم تسجيل 86 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية ليصبح إجمالي الإصابات 678 في حين بقيت الوفيات عند 41 حالة.

وفي الكويت أعلنت وزارة الصحة شفاء 171 مصابا بفيروس كورونا ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 1947 فيما أعلنت سلطنة عمان تسجيل 69 اصابة جديدة بفيروس كورونا ليبلغ إجمالي الإصابات 2637 فيما لم تسجل أي وفاة جديدة ليظل عدد الوفيات عند 12 حالة.

إلى ذلك أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اليوم تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمواجهة فيروس كورونا حتى نهاية شهر أيار الجاري وفق ما أفادت وكالة كيودو للأنباء.

كما أعلنت السلطات الصحية الصينية أنه لم يتم تسجيل حالات إصابة جديدة محلية بالمرض في البر الرئيسي الصيني فيما تلقت لجنة الصحة الوطنية تقارير تفيد بتسجيل 3 حالات إصابة مؤكدة وجميعها حالات وافدة فيما لم ترد أنباء عن وقوع وفيات.

وحتى يوم أمس بلغ إجمالي الحالات المؤكدة في البر الرئيسي الصيني 82880 حالة بما في ذلك 481 مريضا لا يزالون يتلقون العلاج و77766 مريضا خرجوا من المستشفى بعد شفائهم و4633 شخصا توفوا بسبب المرض.

من جهتها أعلنت وكالة مراقبة الوباء بجزيرة تايوان الصينية أن أربعة أشخاص تأكدت إصابتهم بالمرض وسط تفشي الوباء على متن 3 سفن من الأسطول البحري ليرتفع عدد الحالات المصابة على متن الأسطول إلى 35 حالة.

ووفق الوكالة وصل إجمالي عدد المرضى المصابين بفيروس كورونا في تايوان إلى 436.

وأعلنت تايلاند ارتفاع عدد الاصابات بـ 18 حالة الى 2987 دون تسجيل أي حالة وفاة ليبقى عدد الوفيات نتيجة المرض عند 54.

إلى ذلك ارتفع عدد الإصابات بالفيروس في المانيا بواقع 679 حالة ليصل إجمالي الإصابات إلى 163175.

وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم ان عدد حالات الوفاة زاد 43حالة ليصل إلى 6692.

وسجلت وزارة الصحة المكسيكية 1383 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و93 حالة وفاة أمس ليصل إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 23471 حالة والوفيات إلى 2154.

من جانبها أعلنت وزارة الصحة النيوزيلندية عدم تسجيل أي حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا لأول مرة منذ الـ 16 من آذار الماضي وعدم تسجيل أي وفيات جديدة مرتبطة بالفيروس ليبقى عدد الوفيات عند 20 حالة وإجمالي الإصابات 1137.

المدونة لدى ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: