إنتشال 51 جثة لشهداء أعدمتهم داعش من مقبرةتل زيدان بالرقة


كشفت مصادر اعلامية تابعة للجماعات المسلحة السورية استخراج 51 جثة من مقبرة جماعية شرق الرقة، يعتقد أنها تابعة لضحايا اعدمتهم جماعة “داعش” الارهابية.

وقال القيادي في فريق مايسمى بالاستجابة الأولية “ياسر الخميس” في شريط فيديو نشرته وكالة “هاوار” الناطقة باسم حزب “الاتحاد الديمقراطي” إن أعضاء الفريق التابع لما يسمى مجلس الرقة انتشلوا 51 جثة من أصل 200 جثة في مقبرة “تل زيدان” لأشخاص تتراوح أعمارهم بين 25 – 35 سنة، أعدمهم تنظيم داعش بين قريتي “الرقة السمرة والحمرات”.

وأضاف “الخميس” أن العمل بهذه المقبرة التي تحمل رقم 25 بين المقابر الجماعية يأخذ عملا أكثر من غيرها لأن الجثث تحولت إلى عظام مبعثرة والطبيب الشرعي يحتاج لوقت من أجل تطبيق الجثة ووضعها بكيس منفصل وتوثيقه، قبل نقلها إلى مقبرة “تل البيعة” التي أسسوها لهذه الغاية.

وأشار إلى أن استمرار العمل فيها مرتبط بعدد الجثث فهم يستخرجون يوميا 3-4 جثث لأن عملية التوثيق صعبة في هذه المقبرة.

وذكرت وسائل إعلام روسية إن السكان أبلغوا ما تسمى بـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) الموالية للاميركان “عن وجود مقبرة جماعية في قرية “الحمرات” (تل زيدان) شرق الرقة، أعدمهم تنظيم داعش بعد السيطرة على مطار “الطبقة” العسكري بتاريخ 24 آب أغسطس من عام 2014، ويرى الاهالي ان الجثامين ربما تعود لافراد من الجيش السوري.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” طالبت في تقرير لها السلطات التركية التعامل مع “حفرة الهوتة” بناحية “سلوك” شمال الرقة، والمقابر الجماعية الأخرى على أنها مواقع حدثت فيها جرائم وتأمينها لتجنب إتلاف الأدلة المحتملة.

دائرة العلاقات المسكونية للروم الأرثوذكس تقدم حصص صحية للعائلات في مراكز الإيواءبحمص

ضمن الدور المجتمعي الذي تقدمه بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس – دائرة العلاقات المسكونية والتنمية – في التصدي لفيروس كورونا، وإيماناً منها بأهمية تقديم المساعدة في كل الظروف، وزع فريقها حصص صحية للعائلات المقيمة بمراكز الإيواء في حمص وريفها، بالتعاون مع الكنيسة النرويجية الخيرية.

تضمنت الحصص، شامبو للإستحمام، محارم، صابون، جل معقم لليدين، مناشف، معجون وفراشي أسنان.

خطر التطرف الإسلامي لا يزال قائما “بشكل مرتفع” في ألمانيا


في تصريحات جديدة أكد مسؤولون من مكتب حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) على أن خطر التطرف الإسلامي لازال قائما بشكل “مرتفع جداً” داخل ألمانيا.
ذكرت مسؤولة في مكتب حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية) أن نحو 2080 شخصا داخل ألمانيا يشتبه في توجهاتهم الإسلامية المتطرفة.
وشددت المسؤولة وفق ما نشرته شبكة “ريداكسيون ترنسفير” صباح الثلاثاء (الخامس من مايو/ أيار 2020)، أن خطر التطرف الإسلامي لا يزال مرتفعاَ بقوة داخل البلاد، وأن عدد النساء والرجال المنتمين إلى الأوساط السلفية المتطرفة يبلغ حاليا 12 ألفا و150 عنصرا.
ورغم أنه تمّ نسبيا دحر تنظيم “الدولة الإسلامية” في العراق وسوريا، إلا أن شبكاته السرية لا تزال فاعلة على الأرض وفق مكتب حماية الدستور الألماني، وهو ما يزيد من حجم التهديد الموجه ضد “الغرب”، المصنّف من قبل التنظيم الإرهابي “عدوًّا”.

وصنّف المكتب الاتحادي الألماني لمكافحة الجريمة بداية العام الجاري نحو 660 شخصا في أعلى درجات تصنيفٍ لـ “العناصر الإسلامية الخطرة”. واستنادا لبيانات داخلية لأجهزة الاستخبارات الألمانية، التحق نحو 1060 عنصرا بالتنظيم الإرهابي في العراق وسوريا، عاد منهم زهاء الثلث إلى ألمانيا.

وتعتقد السلطات أن نحو مائة من العائدين شاركوا في عمليات قتالية أو تلقوا تدريبات عسكرية. وتتم مراقبة هؤلاء من قبل أجهزة الدولة في الوقت الراهن.

“صورة وعِبرة”مار تيطس بولس توزا مطران الكرازةالتبشيرية السريانيةمع أصغر شماس

“صورة وعِبرة”مار تيطس بولس توزا مطران الكرازة التبشيرية السريانية مع أصغر شماس في كنيسته بالبرازيل

مباحثات (أمريكية – داعشية) في سجن “الصناعة” شرقي سوريا

دخلت مساء اليوم، الإثنين، 3 سيارات نوع “همر” تقل فريقا أمريكيا إلى أحد سجون “داعش” في مدينة الحسكة السورية فيما يبدو أنه جولة مناقشات بين الطرفين للوقوف على أسباب الاستعصاءات المتكررة التي يقوم بها أفراد التنظيم من نزلاء السجن.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” بمحافظة الحسكة بأن أكثر من 100 مسلح من تنظيم “قسد” الخاضع للجيش الأمريكي، قام مساء اليوم الأثنين 4 أيار/ مايو، بتطويق (المعهد الصناعي والثانوية الصناعية) الذي حوله الاحتلال الأمريكي والميلشيات الكردية التابعة له إلى سجن لإرهابيي تنظيم “داعش” في الجهة الجنوبية من حي غويران بمدينة الحسكة.

وأضاف المراسل بأن المسلحين الأكراد، وجميعهم من الملثمين، قاموا بإغلاق الطرق المؤدية لموقع السجن بالقرب من دوار الباسل، ليتبين لاحقا بأنهم بصدد تأمين الطريق لثلاثة سيارات من نوع “همر” أمريكية وصلت إلى المنطقة قبل أن تدخل إلى السجن، وسط تحليق كثيف للطيران الأمريكي في سماء المدينة.
وأردف المراسل بأنه على ما يبدو بأن القوات الأمريكية تجري مفاوضات داخل المعتقل مع السجناء الذين حاولوا إجراء أكثر من محاولة للعصيان الجماعي.

وأوضح المراسل بأن حي غويران بمدينة الحسكة يضم أكبر سجن ومعتقل لعناصر تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا) في العالم وهو مبنى السجن المركزي الحكومي الذي يسيطر عليه تنظيم “قسد” والاحتلال الأمريكي منذ صيف عام 2006، بعد اشتباكات مع الجيش العربي السوري.
ويضم “سجن غويران المركزي” ما يقارب 5000 معتقل من عناصر تنظيم “داعش” من 54 دولة حول العالم، حيث ترفض هذه الدول إعادتهم إلى بلدانهم.

محتمين بعربة روسية… أطفال سوريون يهاجمون عربة للجيش الأمريكي بالحجارة

هاجم أطفال سوريون عربة للجيش الأمريكي في ريف الحسكة بالحجارة وهم يحتمون وراء ناقلة جند مدرعة روسية.

وبحسب صفحات وسائل التواصل السورية، فإن هذه الحادثة وقعت في بلدة التنورية في ريف الحسكة، ونشرت صورة تظهر عددا من الأطفال وهم يرمون عربة عسكرية أمريكية بالحجارة وهم يحتمون بمدرعة عسكرية روسية.

وفي الفترة الأخيرة تكررت حالات مهاجمة الأهالي في ريف الحسكة للدوريات الأمريكية بالحجارة تعبيرا عن رفضهم للوجود الأمريكي في بلادهم.

وشهدت منطقة شرق الفرات في سوريا في الآونة الأخيرة هجمات متكررة على القوات الأمريكية وأدت إحدى الهجمات إلى مقتل ضابط أمريكي.

وتعتبر دمشق كل القوات الأجنبية التي دخلت سوريا من دون موافقة الحكومة السورية مثل القوات الأمريكية والتركية قوات احتلال.

البرازيل “مصور الفقراء” يطلب من بولسونارو إنقاذ الشعوب الأصلية من جائحة كورونا


بعث المصور الصحفي البرازيلي، سيباستياو سالغادو، برسالة مفتوحة إلى رئيس البلاد، جايير بولسونارو، دعاه فيها إلى اتخاذ تدابير عاجلة لإنقاذ الشعوب الأصلية في الأمازون من فيروس كورونا.
وجاء في الرسالة المدعومة بعريضة على الإنترنت جمعت حتى الآن حوالى 50 ألف توقيع: “تواجه الشعوب الأصلية في البرازيل تهديدا خطيرا لبقائها مع تفشي وباء كوفيد 19”.

وأضافت الرسالة التي وقعتها قائمة من المشاهير من بينهم براد بيت ومادونا وبول مكارتني وريتشارد غير وميريل ستريب: “قبل 5 قرون، اندثرت هذه الجماعات العرقية بسبب أمراض جلبها المستعمرون الأوروبيون.. اليوم، ومع انتشار هذه الآفة الجديدة بسرعة في أنحاء البرازيل قد يختفي شعب الأمازون الأصلي تماما نظرا إلى عدم امتلاكه وسائل لمكافحة الوباء القاتل”.

وقال سالغادو “إن البرازيل مدينة لسكانها الأوائل.. لقد حان الوقت للقيام بما كان ينبغي القيام به منذ وقت طويل”.

وظهر النجوم في مقطع فيديو للمخرج البرازيلي فرناندو ميريليس يتضمن كلمة لسالغادو يدعو فيها بولسونارو إلى “ضمان حماية” شعوب الأمازون.

وولاية الأمازون البرازيلية، هي موطن لمعظم السكان الأصليين في البلاد، وواحدة من المناطق الأكثر تضررا من الوباء مع أكثر من 500 وفاة حتى الآن، وفقا لوزارة الصحة البرازيلية.

جدير بالذكر أن المصور البالغ من العمر 76 عاما قد فاز بالعديد من الجوائز العالمية لتصويره فقراء في أنحاء العالم، وكان تركيزه الأخير خصوصا على شعوب حوض غابات الأمازون المطيرة.

المصدر: أ ف ب

المدونة لدى ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: