من ذاكرة سيفو الإبادة السريانية بقلم:الناشط السرياني شمعون دنحو


شكل السريان بمختلف كنائسهم غالبية المسيحيين في ولاية دياربكر. وكان لهم فيها كثافة سكانية واضحة ومبينة وهذه حقيقة معروفة لكل من له معرفة ، ولو بسيطة، بخصوص التركيبة السكانية لتلك المناطق السورية التي تتبع لتركيا اليوم. وكانت أراضي مثل جبل طورعبدين وماردين ومذياد وقطربل وقرباش وبالو وميافرقين ومدينة كزيرو اي بازبدا (استشهد فيها ثلاثة من المطارنة السريان) وغيرها ، وفي ظل التقسيمات الادارية للدولة العثمانية تتبع ولاية دياربكر. ومعظم المسيحيين الذين ذبحو في هذه الولاية ما بين اعوام 1895 – 1918 كانو من السريان بمختلف طوائفهم وكنائسهم. ولكن ، ومع الاسف، استطاعت الماكينة الاعلامية الارمنية (الضخمة) نقل صورة غير صحيحة عن الابادة عبر الادعاء بأن دياربكر كانت احدى ((الولايات الارمنية))!؟؟؟

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: