الجيش اللبناني يغلق معظم معابر التهريب بين لبنان وسوريا

قام الجيش اللبناني بإغلاق معظم المعابر غير الشرعية التي كان بعضها يستخدم للتهريب إلى سوريا، ولم يبقَ من المعابر سوى واحد فقط يمكن أن تمر عبره السيارات، إضافة إلى مسارب صغيرة تربط الأراضي المتداخلة بين لبنان وسوريا. وتأتي خطوة الجيش ضمن خطة واسعة يجري تطبيقها لإقفال منافذ التهريب، بعدما أثار هذا الموضوع جدلاً واسعاً في لبنان، بسبب تهريب مواد أساسية كالطحين والوقود.
وكانت عمليات التهريب في وقت سابق تحت حجة أن العائلات اللبنانية التي تسكن داخل الأراضي السورية في القرى المحاذية على ضفتي الحدود، تحتاج إلى سلع لبنانية، ولا يمكن تمريرها إلا عبر معبر يصل البقاع اللبناني بجنوب حمص. واضطر السكان من القرى المحاذية إلى افتتاح ممرات غير شرعية، لأن السلطات اللبنانية والسورية لم تفتتح معبراً شرعياً في الهرمل يصل إلى قرى شرق العاصي في القصير.
وحذر مصدر وزاري من أن تنتهي الحملة بعد فترة، داعياً عبر «الشرق الأوسط» إلى الاستمرار في هذه الخطة لإقفال الحدود ومنع التهريب، وعدم التراخي مع المهربين.

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى وردبرس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: