قداسةالبطريرك السرياني يحتفل بالقداس الإلهي في ذكرى شهداء الإبادة السريانية “سيفو”

ܒܣܝܩܘܡ 15 ܚܙܝܪܢ 2020܆ ܩܪܒ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܡܪܝ ܐܝܓܢܛܝܘܣ ܐܦܪܝܡ ܬܪܝܢܐ ܩܘܪܒܐ ܐܠܗܝܐ ܥܠ ܡܕܒܚܐ ܕܣܗ̈ܕܐ ܕܣܝܦܐ ܒܕܝܪܐ ܕܡܪܝ ܐܦܪܝܡ ܣܘܪܝܝܐ ܒܡܥܪܬ ܨܝܕܢܝܐ.

ܥܕܪܘ ܠܩܕܝܫܘܬܗ ܒܩܘܪܒܐ ܐܠܗܝܐ ܡܥܠܝܘܬܗܘܢ ܕܐܒ̈ܗܬܐ ܡܝܛܪ̈ܦܘܠܝܛܐ: ܡܪܝ ܝܥܩܘܒ ܒܐܒܐܘܝ܆ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܨܒܘ̈ܬܐ ܕܕܝܪ̈ܝܐ ܘܕܡܕܒܪܢܘܬܐ ܕܩܠܝܪܝܩܝܬܐ ܬܐܘܠܘܓܝܬܐ ܕܡܪܝ ܐܦܪܝܡ ܒܡܥܪܬ ܨܝܕܢܝܐ܆ ܘܡܪܝ ܣܠܘܢܘܣ ܦܛܪܘܣ ܐܠܢܥܡܗ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܚܡܨ ܘܕܚܡܬ ܘܕܛܪܛܘܣ ܘܢܩܦܝ̈ܬܗܝܢ܆ ܘܡܪܝ ܛܝܡܬܐܘܣ ܡܬܝ ܐܠܟܘܪܝ܆ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܡܪܥܝܬܐ ܦܛܪܝܪܟܝܬܐ ܕܕܪܡܣܘܩ܆ ܘܡܪܝ ܐܢܬܝܡܘܣ ܝܥܩܘܒ ܝܥܩܘܒ܆ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܨܒܘ̈ܬܐ ܕܥܠܝܡܘܬܐ ܘܕܬܪܒܝܬܐ ܡܫܝܚܝܬܐ܆ ܘܡܪܝ ܦܛܪܘܣ ܩܣܝܣ܆ ܡܥܕܪܢܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ.

ܒܟܪܘܙܘܬܗ܆ ܡܠܠ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܥܠ ܣܗ̈ܕܐ ܕܩܛܠܥܡܐ ܣܘܪܝܝܐ ܣܝܦܐ ܕܥܕܬܐ ܠܡ ܡܥܕܥܕܐ ܝܘܡܢܐ ܘܒܟܠ ܫܢ̱ܬܐ. ܬܘܒ ܕܝܢ ܡܠܠ ܥܠ ܣܗ̈ܕܐ ܕܣܝܒܪܘ ܫܢ̈ܕܐ ܘܐܘ̈ܠܨܢܐ ܘܡܝܬܘ ܕܢܢܛܪܘܢ ܠܗܝܡܢܘܬܐ ܬܪܝܨܬܐ ܡܛܠ ܕܚܘܒܐ ܫܪܝܪܐ ܐܝܬܘܗ̱ܝ ܕܢܬܠ ܐ̱ܢܫܐ ܠܝܬܗ ܥܕܡܐ ܠܡܘܬܐ. ܘܐܘܣܦ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܠܡ ܕܡܐ ܕܣܗܕܘܬܐ ܡܪܘܐ ܠܥܕܬܐ ܕܡܫܝܚܐ ܘܝܗܒ ܙܪܥܐ ܛܒܐ ܘܡܒܪܟܐ ܕܐܝܬܘܗ̱ܝ ܗܝܡܢܘܬܐ ܒܠܒܘ̈ܬܐ ܕܒܢ̈ܝ ܥܕܬܐ ܘܡܗܕܐ ܠܐܠܦܝ̈ܐ ܠܐܘܪܚܐ ܕܗܝܡܢܘܬܐ. ܘܬܘܒ ܐܡܪ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܙܕܩ ܕܢܣܗܕ ܠܗܝܡܢܘܬܢ ܕܢܬܓܠܐ ܒܢ ܫܘܒܚܗ ܕܐܠܗܐ ܘܢܗܝܡܢܘܢ ܣܓܝ̈ܐܐ ܒܐܠܗܐ. ܘܨܠܝ ܩܕܝܫܘܬܗ ܡܛܠ ܟܠܗ ܥܠܡܐ ܕܢܪܚܩ ܡܪܝܐ ܟܠ ܟܘܪܗܢܐ ܒܒܘܪܟܬܗ ܘܒܛܝܒܘܬܗ.

ܒܗ ܒܩܘܪܒܐ܆ ܐܩܝܡ ܩܕܝܫܘܬܗ ܬܫܡܫܬܐ ܕܣܗ̈ܕܐ ܡܛܠ ܕܘܟܪܢܐ ܕܣܗ̈ܕܐ ܕܣܝܦܐ. ܘܒܫܘܠܡ ܩܘܪܒܐ܆ ܐܬܒܪܟܘ ܡܗܝ̈ܡܢܐ ܒܓܪ̈ܡܐ ܘܝܘܩܢܐ ܕܣܗ̈ܕܐ ܕܣܝܦܐ.

On June 15, 2020, on the occasion of the Commemoration of the Martyrs of the Sayfo Syriac Genocide, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II celebrated the Holy Qurobo at the altar of the Sayfo Martyrs in Mor Aphrem Monastery in Maarat Saydnaya.

Their Eminences Archbishops: Mor Yacoub Babawi, Patriarchal Vicar for Monks Affairs and the Administration of Mor Aphrem Theological Seminary, Mor Selwanos Boutros Al-Nehmeh, Archbishop of Homs, Hama, Tartous and Environs, Mor Timotheos Matta Al-Khoury, Patriarchal Vicar of the Patriarchal Archdiocese of Damascus, Mor Anthimos Jack Yacoub, Patriarchal Vicar for Youth Affairs and Christian Education, and Mor Boutros Kassis, Patriarchal Assistant, assisted His Holiness in the Holy Qurobo.

In his sermon, His Holiness spoke about the martyrs of the Syriac Genocide Sayfo, which the church is commemoration on this day every year. He pointed out that the church does not forget those who suffered for the preservation of their faith and who died during the persecutions in order to defend their faith. He encouraged the faithful of the Syriac Orthodox Church to celebrate this commemoration because the martyrs are a good example of preserving the faith at any price, because true love is the sacrifice of one’s self, even to death. His Holiness added that the blood of martyrdom continues to quench the thirst of the church of the Lord Jesus Christ and it yields a blessed harvest, namely a renewed faith in the hearts of the children of the church. This renewed faith leads many to accept the faith. He also emphasized that we are all called to witness to our faith and to reveal the glory of God so that many can believe in Him through us. His Holiness concluded with a prayer for the peace in the world and asked the Lord to protect people from diseases.
During the Holy Qurobo, His Holiness conducted the special service of the martyrs in commemoration of the Sayfo Martyrs. At the end of the Qurobo, the faithful were blessed by the Sayfo icon and the relics of the Sayfo Martyrs.

صباح يوم الإثنين 15 حزيران 2020، وبمناسبة تذكار شهداء الإبادة السريانية سيفو، احتفل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني بالقدّاس الإلهي على مذبح شهداء سيفو في دير مار أفرام السرياني في معرة صيدنايا.

عاون قداسته في القداس الإلهي أصحاب النيافة المطارنة: مار يعقوب باباوي، النائب البطريركي لشؤون الرهبان وإدارة إكليريكية مار أفرام اللاهوتية في معرة صيدنايا، ومار سلوانس بطرس النعمة، مطران حمص وحماة وطرطوس وتوابعها، ومار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، ومار أنتيموس جاك يعقوب، النائب البطريركي لشؤون الشباب والتربية المسيحية، ومار بطرس قسيس، المعاون البطريركي.

خلال موعظته، تحدّث قداسة سيدنا البطريرك عن شهداء مجازر الإبادة السريانية سيفو التي تحيي الكنيسة تذكارهم في هذا اليوم من كلّ عام. كما أشار إلى أنّ الكنيسة لا تنسى الشهداء الذين تحمّلوا الضيقات والشدائد والاضطهادات وماتوا في سبيل الدفاع عن الإيمان. وحثّ المؤمنين على الاحتفال بتذكارهم لأنّهم مثال صالح على الحفاظ على الإيمان القويم ولو كلّف ذلك أبهظ الأثمان لأنّ المحبّة الحقيقية هي بذل الذات والتضحية حتّى الموت. وأضاف قداسته أنّ دم الشهادة سيظل يروي كنيسة المسيح لينبت زرعًا مباركًا هو إيمان متجدّد في قلوب أبناء الكنيسة لا بل هو هديٌ يقود الآلاف من غير المؤمنين إلى الإيمان. وأشار إلى أنّنا مدعوّون لنشهد لإيماننا ونظهر مجد الله فيؤمن بسببنا الكثيرون. وختم قداسته بالصلاة من أجل جميع العالم سائلاً الله أن يُبعد الآفات عن الناس ويحميهم ببركته ونعمته.

وخلال القدّاس الإلهي، أقام قداسته صلاة تشمشت الشهداء إحياءً للذكرى السنوية لشهداء سيفو. وفي نهاية القداس الإلهي، تبارك المؤمنون من أيقونة وذخائر شهداء سيفو.

سيفو الإبادة الجماعية بحق الشعب السرياني بقلم:الناشط السرياني جورج غرزاني

اليوم….. يوم حزن وألم شديدين
اليوم….. يوم أسود في تاريخ البشرية
اليوم …..يوم وصمة عار على جبين الإنسانية
اليوم الذكرى الخامسة مابعد المئة للإبادة الجماعية بحق الشعب السرياني ( سيفو ) بتاريخ 15/6/1915 على يد العثمانيين وأزيالهم

أكثر من نصف مليون سرياني أستشهد في ( سيفو ) 1915 المجازر الجماعية بحقهم من قبل العثمانيين الأتراك وأزيالهم.
وبعض الجهلاء والحاقدين لايقبلون أن نحدد يوماً لذكراهم ؟!؟
بينما هناك شهداء عدد أصابع اليد عينت دولتهم يوما ً للشهيد وعيداً مفروضا ً على جميع المواطنين؟!؟!
وبعضهم استشهد لديهم حوالي 500 فرداً منهم حددوا لهم يوماً من كل سنة عيداً لذكراهم ، وهذا حقهم .

ونحن السريان من حقنا تحديد يوماً لذكرى شهدائنا في سيفو 15/6/1915
نحن لانتدخل بشؤون أحد أبدا ً نتمنى منهم أيضا ً أن لايتدخلوا في شؤوننا وإعطائنا المواعظ والتعليمات .
لحد هون وبس؟!؟!!
الرحمة لأرواحهم الطاهرة واللعنة الأبدية للقتلة المعروفين والذين مازالوا أحراراً حتى الآن دون محاكمة أو محاسبة .

كنيستنا السريانية الأرثوذكسية تحتفل بذكرى “سيفو” الإبادة الجماعية بحق الشعب السرياني

بنعمة ربنا 15/ حزيران، تحتفل كنيستنا السريانية الأرثوذكسية بذكرى شهداء مذابح سيفو 1915م السريان، الذين قتلوا إبان الحكم العثماني من قبل السلطنة العثمانية وأدواتها المجرمة، وراح ضحيتها مايقارب النصف مليون من أبناء شعبنا السرياني بمختلف كنائسه (سريان أرثوذكس وكاثوليك وكلدان ومشارقة)،
فلأرواحهم الطاهرة نوقد الشموع، ونطلب شفاعتهم شهداء الإيمان في سيفو القديسين الأبرار، بركة صلواتهم أمام عرش النعمة تشملنا جميعاً آمين

By God’s grace 15 / June, Our Syriac Orthodox Church celebrates the memory of the Syriac Martyrs of Sayfo Syriac Genocide 1915, who were killed during the Ottoman rule by the Ottoman Empire rotten and its criminal tools, and claimed the lives of approximately half a million of our Syriac people of the various Syriac churches (Syrian Orthodox, Catholic, Chaldean, and Eastern Syriacs),
For their pure Soles we turn candles, and ask the intercession of The saints martyrs of Sayfo, May their prayers for us before the throne of grace define us all. Amen.

دمائنا سالت من طور عبدين ومن آزخ وغرزان وماردين / الناشط السرياني جورج غرزاني

دمائنا سالت من طور عبدين ومن آزخ وغرزان وماردين / بقلم: الناشط السرياني جورج غرزاني

لمحة موجزة عن النصب التذكاري الذي يخلد شهداء “سيفو” بحي الناصرة/الحسكة/سوريا

ابراهيم كوكي:
يتألف النصب من أربعة أوجه وهي مجتمعة على شكل صخرة طبيعية.

الوجه الأمامي:يتألف من النسر السرياني بلونيه: الأحمر رمز الشهداء، و الأصفر الشمس رمز النور والعطاء، مع رقيم طيني مسماري قديم من آثار شعبنا، مع رسم لنهري دجلة والفرات، و أسماء مدننا و قرانا في بيث نهرين التي تعرضت للمذابح.

الوجه الشرقي: مجسم للثور المجنح رمز القوة والحكمة في تاريخ شعبنا.

الوجه الشمالي: إمرأة من شعبنا مطعونة بالسيف في ظهرها و طفلها الذي يبكيها دلالة على الغدر، وفي الأعلى بقعة الدم دلالة على كثرة الدماء التي سفكت، و حمامة سلام تحمل غصن الزيتون وشجرة الحياة التي رويناها بدمائنا.

الوجه الغربي:وصورة لنساء شعبنا اللواتي صلبن بطريقة وحشية أثناء المجازر.

القمة:الصليب والسيف والسنبلة: وعبارة:

” لا نريد إنتقاماً. ….بل إعترافاً ” مكتوبة باللغات الثلاث

الصليب: رمز المسيحية.

السيف: رمز القتل.

السنبلة: رمز الخير و العطاء.


تصميم وأشراف المهندس فادي داوي وتنفيذ بشير بيروتي ( البيروتي للرخام والغرانيت )

كنائس ملبورن في أستراليا للسريان الأرثوذكس تقيم قداساً بمناسبةالذكرى الخامسة بعد المائةل”سيفو”الإبادة السريانية

بمناسبة الذكرى الخامسة بعد المائة ل (سيفو) الإبادة الجماعية بحق الشعب السرياني أقامت كنائس ملبورن في استراليا للسريان الارثوذكس القداس الإلهي في كنيسة القديس مار يعقوب البرادعي للسريان الارثوذكس بحضور كهنة كنائس ملبورن والشمامسة وبعض من المؤمنين.
نسأل الرب الإله ان يتغمد شهدائنا برحمته الواسعة، وأن يسكنهم الفردوس النعيم صحبة الابرار والقديسين، ويرحم موتاكم وموتانا، وأن يسكب نعمة العزاء على قلوبنا جميعاً دائماً أبداً آمين.

the memory of the martyrs (SAYFO), the SYRIAC Orthodox Churches in Melbourne held a liturgy at Mor Yacoub in the presence of the priests of the Melbourne Churches, deacons and some of the believers.
We ask The Lord God, that our martyrs be blessed with his fountain of mercy. That they be in the accompanied of the righteous and the saints in his Heavenly Kingdom. May the grace of our Lord consume all who have opened their hearts to him. Amen.

قداديس في حلب بذكرى”سيفو” الإبادة الجماعية بحق الشعب السرياني في 15/6/1915

صباح يوم الاحد 14/6/2020 أقيمت القداديس الالهية في تذكار شهداء الابادة السريانية “سيفو” عملا” بقرار المجمع الأنطاكي السرياني المقدس لعام 2015.

ففي كنيسة مار جرجس بحي السريان القديم احتفل بالقداس الالهي نيافة الحبر الجليل مار أنثيموس جاك يعقوب، النائب البطريركي لشؤون الشبيبة والتنشئة المسيحية، وعاونه الأب القس جورج كلور. وبعد القداس أقيمت تشمشت الشهداء والقديسين في باحة الكنيسة أمام النصب التذكاري لشهداء سيفو.

وفي كاتدرائية مار افرام السرياني بالسليمانية احتفل بالقداس الالهي نيافة الحبر الجليل مار بطرس قسيس، المعاون البطريركي والمعتمد البطريركي بحلب، وعاونه الأب القس أفرام وزير. وبعد القداس أقيمت تشمشت الشهداء والقديسين في باحة الكنيسة أمام ايقونة لشهداء سيفو.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: