قداسة البطريرك السرياني يستقبل سعادة القائم بأعمال السفارة الهنغارية في دمشق

ܒܣܝܩܘܡ 18 ܚܙܝܪܢ 2020܆ ܩܒܠ ܩܕܝܫܘܬܗ ܕܡܪܢ ܦܛܪܝܪܟܐ ܡܪܝ ܐܝܓܢܛܝܘܣ ܐܦܪܝܡ ܬܪܝܢܐ ܠܡܝܩܪܘܬܗ ܕܦܛܪܘܣ ܫܘܠܐܟ܆ ܐܝܙܓܕܐ ܕܗܢܓܐܪܝܐ ܒܕܪܡܣܘܩ܆ ܒܒܝܬ ܦܛܪܝܪܟܘܬܐ ܒܒܐܒ ܬܐܘܡܐ – ܕܪܡܣܘܩ.

ܐܬܛܝܒܘ ܒܟܢܘܫܝܐ ܡܥܠܝܘܬܗܘܢ ܕܐܒ̈ܗܬܐ ܡܝܛܪ̈ܦܘܠܝܛܐ: ܡܪܝ ܡܘܪܝܣ ܥܡܣܝܚ܆ ܡܝܛܪܦܘܠܝܛܐ ܕܓܙܪܬܐ ܘܕܦܪܬ܆ ܘܡܪܝ ܛܝܡܬܐܘܣ ܡܬܝ ܐܠܟܘܪܝ܆ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܡܪܥܝܬܐ ܦܛܪܝܪܟܝܬܐ ܕܕܪܡܣܘܩ܆ ܘܡܪܝ ܐܢܬܝܡܘܣ ܝܥܩܘܒ ܝܥܩܘܒ܆ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܨܒܘ̈ܬܐ ܕܥܠܝܡܘܬܐ ܘܕܬܪܒܝܬܐ ܡܫܝܚܝܬܐ܆ ܘܡܪܝ ܦܛܪܘܣ ܩܣܝܣ܆ ܡܥܕܪܢܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ܆ ܘܡܪܝ ܝܥܩܘܒ ܒܐܒܐܘܝ܆ ܐܦܛܪܘܦܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܕܨܒܘ̈ܬܐ ܕܕܝܪ̈ܝܐ ܘܕܡܕܒܪܢܘܬܐ ܕܩܠܝܪܝܩܝܬܐ ܬܐܘܠܘܓܝܬܐ ܕܡܪܝ ܐܦܪܝܡ ܒܡܥܪܬ ܨܝܕܢܝܐ܆ ܘܢܟܦܘܬܗ ܕܪܒܢ ܝܘܣܦ ܒܐܠܝ܆ ܟܬܘܒܐ ܦܛܪܝܪܟܝܐ ܘܡܕܒܪܢܐ ܕܚܘܓܬܐ ܕܫܘ̈ܘܕܥܐ.

ܡܠܠ ܩܕܝܫܘܬܗ ܥܡ ܣܥܘܪܗ ܥܠ ܐܝܟܢܝܘܬܐ ܓܘܢܝܬܐ ܒܣܘܪܝܐ܆ ܘܐܦ ܥܠ ܡܥܕܪܢܘܬܐ ܕܡܫܝ̈ܚܝܐ ܘܬܪ̈ܡܝܬܐ ܕܡܬܬܩܝܡ̈ܢ ܒܝܕ ܦܛܪܝܪܟܘܬܐ ܥܡ ܩܛܢܘܬܐ ܕܗܢܓܐܪܝܐ.

On June 18, 2020, His Holiness Patriarch Mor Ignatius Aphrem II received His Excellency Ambassador Mr. Peter Csulak, Charge d’Affaires of Hungary in Damascus, at the Patriarchate Headquarters in Bab Touma – Damascus.

Their Eminences Archbishops: Mor Maurice Amsih, Archbishop of Jazeera and Euphrates, Mor Timotheos Matta Al-Khoury, Patriarchal Vicar of the Patriarchal Archdiocese of Damascus, Mor Anthimos Jack Yacoub, Patriarchal Vicar for Youth Affairs and Christian Education, and Mor Boutros Kassis, Patriarchal Assistant, and Mor Yacoub Babawi, Patriarchal Vicar for Monks Affairs and the Administration of Mor Aphrem Theological Seminary, and Very Rev. Raban Joseph Bali, Patriarchal Secretary and Media Office Director, were also present in the meeting.

During the meeting, His Holiness discussed with His Excellency the general situation in Syria and the different projects that the Patriarchate is doing in collaboration with the Hungarian Government to help in the relief and development.

صباح يوم الخميس 18 حزيران 2020، استقبل قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني سعادة السفير بيتر شولاك، القائم بأعمال السفارة الهنغارية في دمشق، وذلك في مقرّ البطريركية في باب توما بدمشق.

حضر اللقاء أصحاب النيافة المطارنة: مار موريس عمسيح، مطران الجزيرة والفرات، ومار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي في أبرشية دمشق البطريركية، ومار أنتيموس جاك يعقوب، النائب البطريركي لشؤون الشباب والتربية المسيحية، ومار بطرس قسيس، المعاون البطريركي، ومار يعقوب باباوي، النائب البطريركي لشؤون الرهبان وإدارة إكليريكية مار أفرام اللاهوتية في معرة صيدنايا، والأب الربّان جوزف بالي، السكرتير البطريركي ومدير دائرة الإعلام.

بحث قداسته وضيفه بالأوضاع العامة في سوريا والمشاريع التي تقوم بها البطريركية للإغاثة والتنمية بالتعاون مع الحكومة الهنغارية والمنظمات المانحة في هنغاريا.

الأمم المتحدة: نحو 80 مليون لاجئ ونازح في العالم “والقادم أسوأ”


80 مليون شخص في العالم، أو 1 في المائة من سكان العالم، هاجروا أو نزحوا من ديارهم بسبب الحروب والفقر والاضطهاد، وهو رقم قياسي جديد، تضاعف خلال العشر سنوات المنصرمة، حسب توثيق الأمم المتحدة، التي تتوقع “تفاقم الوضع”.
أعلنت الأمم المتحدة أن نحو 80 مليون شخص أي أكثر من 1% من البشرية اضطروا لترك منازلهم هرباً من العنف والاضطهاد، في رقم قياسي تضاعف خلال عقد.

واعتبر التقرير الأخير للمفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين الذي نشر الخميس (18 يونيو/ حزيران)، أنه في نهاية عام 2019 كان هناك 79,5 مليون شخص بين لاجئين وطالبي لجوء أو أشخاص نزحوا داخل بلدانهم مع تراجع فرص عودتهم.

وأشار رئيس المفوضية فيليبو غراندي في مقابلة مع وكالة فرانس برس إلى “اتجاه لوحظ منذ 2012: الأرقام أكثر ارتفاعا من السنة التي سبقتها” معتبرا ان ذلك يعني وجود “المزيد من النزاعات والمزيد من العنف”.

ووفق غراندي فإن “الحلول السياسية غير كافية”، في ظل “مجموعة دولية منقسمة، وغير قادرة على إحلال السلام وبالتالي فان الوضع سيواصل التفاقم”. ولم يخف المتحدث مخاوفه من أن “تكون السنة المقبلة أسوأ من هذه السنة”.

الجالية السورية في التشيك: (قانون قيصر) يستهدف معيشة السوريين ومصيره الفشل

أكد أبناء الجالية السورية في جمهورية التشيك أن ما يسمى قانون قيصر إجراء أمريكي همجي يستهدف معيشة المواطنين السوريين ويمثل خرقاً فظاً لكل القوانين والقيم الإنسانية والأخلاقية الدولية.

وقال أبناء الجالية في بيان: “هذا القانون يمثل دليل إفلاس جديدا للإدارة الأمريكية بعد إخفاقها في تحقيق أهدافها بالهيمنة على سورية رغم دعمها الكبير للإرهابيين والاستمرار بسرقة النفط السوري”.

وجددوا التأكيد على وقوفهم إلى جانب وطنهم في التصدي لهذا الإرهاب الاقتصادي الأمريكي معربين عن قناعتهم بأن هذه الضغوط الجديدة التي تستهدف الشعب السوري وتترافق بحملة إعلامية كاذبة ستخفق في تحقيق مآربها الدنيئة.

أكثر من 450 ألف وفاة حول العالم جراء فيروس كورونا

أودى فيروس كورونا المستجد بحياة أكثر من 450 ألف شخص حول العالم منذ ظهوره في كانون الأول الماضي.

وذكر موقع وورلد ميتر المتتبع لإصابات ووفيات فيروس كورونا حول العالم أنه تم تسجيل 8389824 حالة إصابة بالفيروس في 196 بلدا ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء بينما توفي 450402 حالة وأعلن عن تعافي 4378797 شخصا.

والولايات المتحدة التي سجلت أول وفاة بـ (كوفيد19) مطلع شباط الماضي هي البلد الأكثر تضررا من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 119923 وفاة من أصل 2233321 إصابة تعافى منها 912420 شخصا.

وبعد الولايات المتحدة الدول الأكثر تضررا بالوباء هي البرازيل بتسجيلها 46510 وفيات من أصل 955377 إصابة تليها بريطانيا مع 42153 وفاة من أصل 251299 إصابة ثم إيطاليا مع 34448 وفاة من 828237 إصابة وفرنسا مع 29575 وفاة من 194675 إصابة.

ولا تعكس الأرقام إلا جزءا من العدد الحقيقي للإصابات إذ إن دولا عدة لا تجري فحوصا إلا للحالات الأكثر خطورة فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع الذين يحتكون بالمصابين.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: