التربية تحمل النظام التركي المسؤولية الكاملة عن عدم سماح المجموعات الإرهابية لطلاب إدلب لتقديم الامتحانات العامة

أدانت وزارة التربية بشدة مواصلة التنظيمات الإرهابية المدعومة من قوات الاحتلال التركي منع طلاب محافظة إدلب من الخروج إلى حماة لتقديم امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية العامة وقيامها بالاعتداء على سائقي الحافلات التي تجمعت لنقل الطلاب محملة النظام التركي المسؤولية الكاملة عن منع هؤلاء التلاميذ والطلاب من التقدم إلى الامتحانات العامة.

وقال مصدر مسؤول بالوزارة في تصريح لـ سانا “انطلاقاً من مسؤولية الدولة تجاه مواطنيها على امتداد التراب الوطني وحرصاً على مستقبلهم فقد تم اتخاذ الإجراءات والاستعدادات كافة من قبل مختلف وزارات ومؤسسات الدولة لإتاحة الفرصة لتلاميذ وطلاب شهادتي التعليم الأساسي والثانوية في المناطق الخاضعة لنير المجموعات الإرهابية للتقدم إلى الامتحانات وتقديم التسهيلات كافة لذلك”.

وأضاف المصدر “إلا أن المجموعات الإرهابية المدعومة من النظام التركي والتي تحكمها عقيدة الجهل والظلام والتخلف لا تزال تضع العراقيل وتمنع هؤلاء التلاميذ والطلاب من التوجه إلى المناطق حيث توجد المراكز الامتحانية التي تم تجهيزها لهذا الغرض وذلك على الرغم من المحاولات التي بذلها الأصدقاء الروس في هذا الصدد”.

وتابع المصدر إن “وزارة التربية في الجمهورية العربية السورية إذ تدين بشدة هذا الاعتداء الظلامي الجبان على مستقبل تلاميذنا وطلابنا فإنها تحمل النظام التركي المسؤولية الكاملة عن منع هؤلاء التلاميذ والطلاب من التقدم إلى الامتحانات العامة كما تطالب الوزارة المنظمات الدولية كافة المعنية بالشأن التربوي وخاصة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم بممارسة الضغط على النظام التركي للإقلاع عن هذا السلوك الظلامي وذلك حرصاً على مستقبل آلاف التلاميذ والطلاب السوريين ضحايا المجموعات الإرهابية ونظام أردوغان”.

وكانت وزارة التربية أصدرت في الـ 28 من نيسان الماضي قراراً حددت بموجبه الـ21 من شهر حزيران الجاري موعداً لإجراء امتحانات شهادة التعليم الثانوي لدورة امتحانية واحدة والـ 22 من حزيران لإجراء امتحانات شهادة التعليم الأساسي.

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: