أبو ظبي تستجيب لنداء البابا فرنسيس

تنطلق اليوم من أبو ظبي في الإمارات العربيّة المتّحدة طائرة تحمل على متنها خمسين طنًّا من المساعدات الإنسانيّة متوجّهة إلى البيرو، ثمّ تتابع الشّحنة برًّا إلى وجهتها النّهائية: مدينة إيكيتوس الّتي يقطنها أربعمائة ألف نسمة والواقعة على أحد منعرجات نهر الأمازون، في غابة الأمازون الكثيفة.

وتحمل الطّائرة “موادًا مفيدة لاحتواء انتشار الوباء، الّذي وجد مركزه العالميّ الجديد في أميركا الجنوبيّة. سيتمّ فرز الأقنعة والقفّازات والأوكسجين الطّبّيّ والمواد الغذائيّة من قبل الكنيسة المحلّيّة، وسيتمّ تخصيص جزء منها للهيكليّات الصّحّيّة والتّربويّة؛ أمّا الباقي فسيوزّع على عائلات المنطقة”.

تأتي هذه المبادرة ثمرة تعاون بين الدّائرة الفاتيكانيّة “Gravissimum Educationis” الّتي تعنى بالتّربية، والإمارات العربية المتّحدة، وهي تأتي استجابة من ولي العهد الشّيخ محمّد بن زايد لدعوة البابا فرنسيس من أجل مساعدة شعوب العالم الأشدّ فقرًا بالتّبرّع بمواد صحّيّة. ويشكّل هذا التّعاون، بحسب ما ذكرت “فاتيكان نيوز” جزءًا من وثيقة الأخوّة الإنسانيّة من أجل السّلام العالميّ والعيش المشترك، الّتي وُقِّعت في أبو ظبي بمناسبة زيارة البابا فرنسيس.

فاتيكان نيوز

التعليقات مغلقة.

المدونة لدى ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: