إجتماع مجلس رؤساء الطوائف المسيحية بحلب

استضافت مطرانية حلب للروم الأرثوذكس اجتماع مجلس رؤساء الطوائف المسيحية بحلب، والذي انعقد صباح يوم السبت 27 حزيران 2020.

ابتدأ الاجتماع بالصلاة، ورحب وكيل صاحب السيادة قدس الأرشمندريت موسى بأصحاب السيادة والآباء الكهنة وجميع الحاضرين. ثم تمّت قراءة محضر الاجتماع السابق والموافقة عليه، وتلا ذلك تدارس النقاط الواردة على جدول عمل الاجتماع، وبمناسبة عيد هامتي الرسل بطرس وبولس عايد الجميع صاحبي السيادة المطرانين بطرس مراياتي وبطرس قسيس، وراعي الأبرشية صاحب السيادة المطران بولس (يازجي)، راجين عودته بأسرع وقت سالماً معافى مع المطران يوحنا ابراهيم والآباء الكهنة وجميع المخطوفين. وختم الاجتماع بالصلاة.

في العراق يدفنون موتى المسيحيين بالكورونا حسب الطريقة الإسلامية وتقولون من أين يأتي داعش ؟!؟!

في العراق يدفنون موتى المسيحيين بالكورنا حسب الطريقة الإسلامية من تغسيل وتكفين دون مراعاة وإحترام الشعائر المسيحية في الدفن وتقولون وتتسائلون من أين يأتي داعش ؟!؟!

لم يحدث هذا حتى في الغزوات الإسلامية لبلادنا منذ مئات السنيين

ورغم مطالبة البطريرك ساكو ومفوضية حقوق الأنسان للحكومة العراقية بمراعاة الجانب الديني أثناء دفن موتى المسيحيين وغير المسلميين ولكن دون جدوى

هذا هو عمل داعشي وأكثر ؟!؟!؟ فهل من مجيب ؟؟!!

شبكة ألمانية: المسيحيون في تركيا كبش فداء لأردوغان

أردوغانقالت شبكة الأخبار الألمانية دوتيش فيليه إن المسيحيون في تركيا مازالوا يتعرضون للاضطهاد رغم انشغال العالم بمكافحة فيروس كورونا، لاسيما وتتعرض واحدة من أقدم الكنائس المسيحية في العالم” أيا صوفيا” لضغوط شديدة من الدولة التركية، من أجل تحويلها لمسجد.

وتابعت الدويشت فيليه، أن تركيا الآن تعاني من ضغوط اقتصادية جراء فيروس كورونا فضلا عن ارتفاع نسبة البطالة الجماعية والركود العالمي، ولكن الحكومة التركية تستغل الوضع الحالي من أجل الضغط على الأقليات الدينية، وتابعت الشبكة الألمانية، أن تهميش المسيحيين في تركيا ليس جديدًا على الرئيس رجب طيب أردوغان.

وفي الآونة الأخيرة، كان على المسيحيين السريان الآراميين في جنوب شرق البلاد، على وجه الخصوص، أن يخافوا من حقوقهم وممتلكاتهم الخاصة وحمايتها في ظل تعرضهم للاضطهاد في حكومة أردوغان.

وكشفت الشبكة الألمانية عن بعض الممارسات العنصرية من الحكومة التركية ضد المسييحيين، حيث بدأت السلطات التركية ببساطة في تخصيص أرض يملكها بعض الأفراد المسيحيين إلى أفراد آخرين، وفي المواجهة المسلحة مع الأكراد، تم تدمير عدد كبير من الكنائس.

وفي أعقاب الهجوم العسكري التركي الأخير على شمال سوريا، أجبر حوالي 200 ألف شخص، معظمهم من المسيحيين، على الفرار من منازلهم وهم الآن إنهم غير قادرين على العودة بسبب النزاع المستمر.

وكان أردوغان وعد من قبل بالسماح بإعادة بناء الكنائس، ولكن يبدو أن سياسة التمييز المنتظم والمنهجي ضد الأقلية المسيحية في تركيا تشير إلى أنه ليس جادًا حقًا في إحياء الحياة الدينية المسيحية.

وسلطت الشبكة الألمانية الضوء على حادثة “سيفر بيلسين” الكاهن السرياني الأرثوذكسي من ماردين في جنوب شرق تركيا الذي اتهمته الحكومة التركية بالانتماء إلى جماعة إرهابية، فقط لأنه أعطى الماء والخبز للمقاتلين الأكراد الذين طرقوا بوابة الدير.

وقال بيلسين في دفاعه بإنه سيقدم المساعدة لأي شخص يطلب ذلك – إنه واجبه المسيحي.، وقد أُطلق سراحه منذ ذلك الحين بعد تدخل منظمات الإغاثة المختلفة، لكنه لا يزال قيد المحاكمة، واختتمت الشبكة الالمانية قائلة: لقد أصبح مسيحيو تركيا كبش فداء مرحبًا به من أنقرة.

المصدر : الدستور

ليس كل معارض عدو ويكره وطنه وليس كل موال ٍ صديق ويحب وطنه”جورج غرزاني ناشط سرياني”


من أجل الحقيقة:
ليس كل معارض عدو ويكره وطنه
وليس كل موال ٍ صديق ويحب وطنه .

دورية امريكية تتحرش بأطفال بريف القامشلي / سوريا

تقدم عدد من اهالي بلدة تل حميس  بريف القامشلي في محافظة الحسكة بشكوى حول قيام بعض الجنود الامريكيين بالتحرش بإبنائهم اثناء عبورهم من الحواجز التي أقامتها القوات الأميركية.

وقال الاهالي في شكواهم ان الجنود المتمركزين في بلدة تل حميس بجانب جسر الحرير، حاولوا التحرش بأبنائهم عن طريق الإيماء لهم بحركات غير اخلاقية ومحاولة اغوائهم بمبالغ مالية حيث هرب الاولاد خوفا منهم ورموهم بالحجارة.

دورية امريكية تتحرش بأطفال بريف القامشلي + صور
دورية امريكية تتحرش بأطفال بريف القامشلي + صور

يذكر ان القوات الاميركية تتواجد في الشمال السوري لنهب ثروات هذه المنطقة النفطية وقد واجه الاهالي هذه القوات بالحجارة رافضين تواجدها في منطقتهم.

القوات الكردية’قسد’ تقتحم مؤسسة الحبوب السورية بالحسكة وتطرد الموظفين!

'قسد' تقتحم مؤسسة الحبوب السورية بالحسكة وتطرد الموظفين!

 

اقتحمت مجموعة مسلحة من القوات الكردية “قسد” المبنى الرئيسي للمؤسسة العامة “السورية للحبوب” الواقع ضمن تجمع الدوائر الرسمية الحكومية بالقسم الجنوبي من حي غويران في الحسكة.

وذكرت مصادر أهلية في المدينة ان قسد قامت بطرد الموظفين وإخلائه من جميع الحراس بعد الاستيلاء على مفاتيح المبنى وإغلاقه لتحويله لمركز أمني لها بعد سيطرتها على مبنى المصرف التجاري السوري قبل أسابيع

واضافت المصادر ان “قسد” ايضا تعتزم تحويل المبني الحكومي إلى مقر لما يسمى “محكمة عناصر تنظيم داعش” الإرهابي الذين تحتجزهم منذ فترة طويلة في سجون متفرقة.

ويقع مبنى المؤسسة العامة “السورية للحبوب” الذي استولى عليه مسلحو “قسد” بالقرب من سجن الثانوية الصناعية والمعهد الصناعي الذي حولته القوات الأميركية و”قسد” إلى سجن ومعتقل للتحقيق مع مسلحي داعش المحتجزين في سجن الحسكة المركزي وبالقرب من مقر القاعدة الأميركية غير الشرعية في تجمع دوائر النفوس والسياحة والهيئة العامة للتفتيش التي استولت عليها “قسد “في وقت سابق.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: