لنتعلم لغتنا السريانية “لغة بيث نهرين،لغة سوريا،لغةالسيد المسيح”

لنتعلم لغتنا السريانية “لغة بيث نهرين،لغة سوريا،لغةالسيد المسيح”

العراق : 560 ضحية من القتلى بين المتظاهرين والأمن منذ أكتوبر

قالت الحكومة العراقية، الخميس، إن نحو 560 من المحتجين وأفراد الأمن قتلوا في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي استمرت شهورا العام الماضي.وتعهدت حكومة رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي بالتحقيق في مقتل وسجن مئات المتظاهرينفي الاضطرابات التي أطاحت بالحكومة السابقة العام الماضي.

وعدد القتلى متسق تقريبا مع ما أفادت به وسائل الإعلام والجماعات الحقوقية.

وقال هشام داوود، مستشار رئيس الوزراء، للصحفيين، إن الحكومة ستعامل جميع الأشخاص البالغ عددهم 560 بصفتهم “شهداء” وستحصل كل أسرة على 10 ملايين دينار ( 8380 دولارا ) تعويضات.

وكانت الاحتجاجات قد بدأت في الأول من أكتوبر واستمرت عدة أشهر، وطالب خلالها مئات الآلاف من العراقيين بوظائف وخدمات ورحيل النخبة الحاكمة، التي قالوا إنها فاسدة.

وتسببت الاحتجاجات في استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الذي حل محله في مايو الماضي الكاظمي، الرئيس السابق لجهاز المخابرات.

القوات الكردية ‘قسد’ تفرض حظراً للتجوال والتنقل في الحسكة

'قسد' تفرض حظرا للتجوال والتنقل في الحسكة 

ذكرت صحيفة “الوطن” أن “قوات سوريا الديمقراطية”، فرضت امس الخميس حظرا للتجوال والتنقل بين المدن والنواحي في محافظة الحسكة حتى إشعار آخر.

وأضافت الصحيفة، أن قوات “قسد” فرضت حظرا كاملا خلال عطلة عيد الأضحى، تستثنى منه فقط الحالات الطارئة وذلك بحجة انتشار فيروس كورونا.

ومنعت التجمعات بكل أشكالها (أفراح- عزاء– الحدائق العامة- المنتزهات- دور العبادة- المسابح- صالات الرياضة- المطاعم- المقاهي) وعلّقت الدوام فيما يسمى “جامعة روج آفا- مراكز التدريب- الحضانات والروضات” التابعة لها إلى حين صدور قرار معاكس.

كما منعت كل الزيارات إلى السجون التابعة لها وإيقاف باصات النقل داخل المدن.

إستقبالات بطريرك السريان الموارنة في مقره الصيفي في الديمان


استقبل البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي اليوم الخميس ٣٠ تموز ٢٠٢٠ في الصرح البطريركي في الديمان الاب العام للرهبنة الكرملية الاباتي ايلي عبدو على رأس وفد من الرهبان وعرض معهم شؤونا كنسية تتعلق برسالة الرهبنة .
ثم استقبل اللواء عصام ابو جمرة على رأس وفد من التيار المستقل وقال ابو جمرة بعد اللقاء :جئنا اليوم لزيارة صاحب الغبطة تقديرا للاقتراح الوجيه الذي قدمه وهو حياد لبنان الذي كنا منذ تأسيس التيار المستقل ننادي به ومن ماهم مبادئنا هي حياد لبنان عن المحاور الاقليمية والدولية ،والحياد هو في اساس الكيان اللبناني والبطريرك الحويك والبطريرك عريضة كانا في اساس هذا الحياد الذي يخرج اليوم من بكركي ايضا .
وذكر ابو جمرة بعدة محاولات له لاستدراك الحياد عبر انتخاب رئيس حيادي وعبر الطلب في بيان الى الامين العام السيد حسن نصرالله عدم الدخول الى سوريا والوقوف على الحدود ومساعدة الجيش اللبناني على منع دخول داعش الى لبنان وايضا منع اللبنانيين من الدخول الى سوريا للمشاركة في القتال هناك واكدت له الوقوف الى جانبه ضد اميركا اذا بقي على الاراضي اللبنانية ولكن للاسف وصلنا الى ما وصلنا اليه .
وقد اكدنا لغبطة البطريرك تبنينا وتأييدنا لاقتراحه الذي نتمنى ان يتحقق بمشاركة كل الاحزاب والتيارات اللبنانية حتى لو كان هناك معارضون للحكم فيكون الحكم عادلا والمعيب للاسف هو سكوت الحكم عن القصف الذي اصاب لبنان سواء كان مناورة او وهم او حقيقة .
وختم نتمنى للبطريرك التوفيق ومعالجة هذا الموضوع والعودة الى الاعصاب الهادئة ونعود الى لبنان السيد الحر المستقل يتفق فيه جميع اللبنانيين على نظام يخدم الجميع.
وظهرا التقى البطريرك الراعي رئيس حركة السلام المحامي روجيه اده الذي قال بعد اللقاء:لدي خبرة في قضية الحياد وكنت اطلقت عند احتلال لبنان من قبل العدو الاسرائيلي سنة 1982 حركة حياد لبنان العسكري كي لا يبقى لبنان ساحة لحروب الاخرين ولا لحروبه الداخلية وكي لا يبقى هناك حجة لاسرائيل كي تحتل شبر من ارض لبنان او أجوائه واشار الى ان من عارض مشروع حياد لبنان العسكري وفق النموذج النمساوي والذي توصلت اليه بالتعاون مع فيليب حبيب والكسندر هيغ وجورج شولت كان وزير خارجية اسرائيل اسحق شامير وصرح بذلك ،لن اسمي من عارض في لبنان ولكن من المؤكد لدي ان القيادات الشيعية اللبنانية دون استثناء والقيادات السنية دون استثناء وقد وضعت كامل ملفاتي بتصرف صاحب الغبطة .
وتابع: حياد لبنان يعني حياده العسكري وفق النموذج النمساوي وهناك اتفاقية هدنة حددت عام 1949 بمصادقة الامم المتحدة حدود لبنان الدولية مع اسرائيل واتي كانت منضمنها مزارع شبعا والغجر وكفرشوبا وغيرها وهذه الحدود واتفاقية الهدنة ابقت على حياد لبنان العسكري لغاية عام 1968 ومر بذلك عهودا لرؤساء لبنان من بشارة الخوري ورؤساء حكومات على رأسهم رياض الصلح ومن ثم الرئيس كميل شمعون والرئيس فؤاد شهاب الذي كان معروفا باستقلاليته وشارل حلو الذي كان يدعو دائما للحياد واحترمه لغاية ان كان ما كان عام 1968 عندما قرر ياسر عرفات ان يرسل 176 جندي فدائي على الحدود اللبنانية ويومها دعا العميد ريمون اده الى تحييد الحدود اللبنانية بالبوليس الدولي فخونوه ونحن لا نزال ندفع حتى اليوم ثمن هذا التخوين .
واضاف: نحن اليوم نواجه مرحلة تاريخية سيتخذ فيها قرار يتعلق بمصير لبنان خلال العام المقبل على اثر الانتخابات الاميركية ونحن والبطريرك نخشى قبل ان تستأنف مفاوضات معينة مع ايران بعد الانتخابات ويحصل تصعيد في المنطقة يكون لبنان ضحيته مرة اخرى مثلما حصل عام 2006 ولبنان اليوم بحالة اقتصادية صعبة ولا سقف للتضخم ولانهيار العملة اللبنانية والاقتصاد لذلك لا يمكن ان نخاطر وان يخاطر اي من مكونات لبنان في هذه المرحلة وطرح الحياد العسكري مقرونا باستقلالية لبنان والحفاظ على دوره كوسيط للصراعات والبلد الذي يستقبل المؤسسات الدولية كما سويسرا والنمسا وكما الدور الذي يلعبه يوسف العلوي مثلا وزير خارجية عمان في الصراع بين ايران والعالم العربي والولايات المتحدة الاميركية هذه الادوار الذي تجلت في عالمنا العربي بشخصيات لبنانية على غرار دولة الرئيس تقي الدين الصلح الذي كان وسيطا للجامعة العربية بين غاندي وجناح لتلافي تقسيم الهند وشارل مالك الذي ساهم في تأسيس شرعة حقوق الانسان في الامم المتحدة ،غسان التويني وفؤاد بطرس وكل القيادات المارونية في موقع رئاسة الجمهورية كان لها دورا لم يكن يوما دور تحدي .
وختم حياد لبنان ليس سوى بداية خطوة اولى على طريق استقلال لبنان سيادة لبنان دولة قوية تكون دولة محترمة اولا من اللبنانيين ليحترمها العالم. 

ومساء استقبل البطريرك الراعي رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر الذي شكر للبطريرك مباركته ورعايته لما حصل في الاتحاد العمالي العام من انتخابات مؤخرا وقال :كانت مناسبة لشكر غبطته على ما حصل ووضعه في الاجواء التي تعيشها الحركة العمالية في لبنانسواء كارثية ناتجة عن حالة اقتصادية سيئة وعن فقدان القدرة الشرائية عند مختلف شرائح الشعب اللبناني وقد اكد سيدنا ان الاجواء غير مريحة وبحاجة الى اجتماع وطني شامل وتضافر كل الجهود لانقاذ الوطن في هذه الظروف الصعبة ،واكد سيدنا اننا بحاجة لعمل جماعي على مستوى الوطن لانقاذه .

كما استقبل غبطته بحضور المطران حنا علوان رئيس حزب الوفاء اللبناني احمد علوان الذي قال بعد اللقاء : زرنا صاحب الغبطة البطريرك الراعي صاحب القلب الكبير والروح الطيبة وتحدثنا معه في عدة مواضيع واهمها موضوع الحياد والتي اوضحها لنا سيادة البطريرك واعطيناه رأينا في الحياد وتحدثنا عن الجوع والحصار الذي يضرب لبنان وكيفية الخلاص من هذا المأزق بالتآلف والتكاتف بين كل اللبنانيين دون استثناء وغبطته عندما تحدث عن الحياد لم يكن يقصد انه ضد المقاومة وبالعكس هو مع المقاومة التي اوقفت العدو وكانت رادعا لكل من يقتحم او يهاجم او يحاول دخول لبنان مرة ثانية. 

وتابع :سيادة البطريرك وعدنا بان يحصل حوار حول طاولة مستديرة يجمع حولها الزعماء والمسؤولين للتقارب في ما بينهم وللتآلف وجمع الشمل وانشاء الله بهمة البطريرك الراعي يعود لبنان سويسرا الشرق وبوابة الشرق والانفتاح.

مصر القديمة: كيف ساعدت اللغة القبطية شامبليون في كشف أسرار الهيروغليفية؟

“أنا متفرغ تماما للغة القبطية، أود أن تكون درايتي بهذه اللغة كالفرنسية تماما، لأن عملي الضخم في البرديات المصرية سيقوم على أساسها”، هكذا أرسى العالم الفرنسي جان-فرانسوا شامبليون، كما أوضح في رسالته إلى شقيقه الأكبر جاك-جوزيف عام 1809، دعائم مشروعه العلمي لكشف لغز الكتابة المصرية القديمة “الهيروغليفية”، مستعينا باللغة القبطية، وفك ما استعصى على علماء اللغة لقرون، لتبوح أطلال مصر الصامتة بأسرار إحدى أقدم الحضارات التي عرفتها الإنسانية.

وتعتبر النصوص المصرية القديمة والنصوص القبطية نافذة على تاريخ مصر القديم وحضارتها، إذ تمدنا اللغة المصرية، بجميع مراحلها، بمعارف دقيقة عن الفكر المصري خلال عصوره المختلفة، والذي تميز بالتطور والاستمرارية على نحو جعل مصر خارج إطار عصور ما قبل التاريخ الحجرية، متقدمة على بقية الشعوب القديمة.

كُتبت اللغة المصرية القديمة على مدى تاريخها الطويل بأربعة خطوط، ثلاثة خطوط من أصل واحد: الهيروغليفي والهيراطيقي والديموطيقي، وتعبر عن الكتابة التصويرية، أما الخط الرابع فهو الخط القبطي، ويعبر عن الكتابة بأبجدية، ولا ينتمي إلى الأصل السابق، بل هو خليط من الحروف اليونانية القديمة، مع تطويع بعض علامات الخط الديموطيقي.

أهمية القبطية في تاريخ مصر؟

يعد الخط القبطي آخر مراحل تطور خطوط اللغة المصرية القديمة، وتشير دراسة بعنوان “تاريخ اللغة القبطية”، صدرت ضمن سلسلة “كراسات قبطية” عن مكتبة الإسكندرية، إلى أنه: “عند دخول العرب مصر، كانت اللغة اليونانية هي اللغة الرسمية والسائدة بين طوائف المتعلمين والمثقفين من المصريين والأجانب على حد سواء، بينما كانت القبطية وخطها سائدين بين عامة المصريين، بالإضافة إلى بعض الأجانب المقيمين في مصر الذين أجادوها كلغة للتعامل اليومي”.

استطاعت القبطية أن تنقل اللغة المصرية القديمة من الكتابة التصويرية إلى الكتابة بأبجدية لغوية، وتبرز أهمية ذلك في إظهار النطق الكامل للكلمات، نظرا لأن هذا الخط يعد الشكل الوحيد من أشكال الكتابة الذي يتضمن حروفا متحركة، أسهمت في التعبير عن حركة الأصوات المكتوبة مقارنة بالخطوط المصرية الأخرى.

ويشير العالم الفرنسي جان-لوك فورنيه في دراسته “بيئة متعددة اللغات في مصر القديمة العصر المتأخر: التوثيق اليوناني واللاتيني والقبطي والفارسي” إلى أن المراحل المبكرة الأولى للقبطية “لم تستخدم أي نظام كتابي مصري سابق، هيروغليفي أو هيراطيقي أو ديموطيقي، لأن مصر في هذه الفترة من العصور المتأخرة كانت متعددة الثقافات”.

ويضيف فورنيه: “لعبت اليونانية دورها الأساسي في الآداب والثقافة والإدارة، وقد استُعملت الأبجدية اليونانية القديمة مع بعض علامات الخط الديموطيقي لإضافة بعض الأصوات المصرية الصحيحة غير الموجودة في اليونانية لتكوين الأبجدية القبطية”.

“شامبليون ومصر القبطية”

وُلِد شامبليون في 23 ديسمبر/كانون الأول عام 1790 فى مقاطعة فيجاك الفرنسية، ونظرا لاضطراب الأوضاع في أعقاب الثورة الفرنسية، لم يستطع الالتحاق بمدارس التعليم النظامي، فتلقى دروسا خاصة فى اللغتين اللاتينية واليونانية.

التحق شامبليون بالمدرسة الثانوية في مدينة جرونوبل، حيث كان شقيقه جاك-جوزيف يعمل باحثا فى معهد البحوث الفرنسى، وظهر اهتمام شامبليون المبكر باللغات القديمة، مثل القبطية والعربية والعبرية والكلدانية والسريانية.

أيقن شامبليون أن القبطية لا تزال حية فانصب اهتمامه على البحث في تراكيبها وأصواتها بدقة
Image captionأيقن شامبليون أن القبطية لا تزال حية فانصب اهتمامه على البحث في تراكيبها وأصواتها بدقة

ويقول المؤرخ الفرنسي روبير سوليه، في دراسته “مصر ولع فرنسي” إن شامبليون بفضل معرفته، من خلال شقيقه، بجوزيف فورييه، الذى شغل منصب سكرتير البعثة العلمية خلال حملة نابليون بونابرت على مصر (1798-1801)، شغف بدراسة تاريخ مصر بما وفره له من مساحة اطلاع على مجموعته الخاصة من مقتنيات أثرية أثارت فضول شامبليون وقادته نحو عشقه لكل ما ينتمي إلى مصر.

ويضيف سوليه: “أطلعه (فورييه) على أوراق بردي ومقتطفات من الكتابة الهيروغليفية المنقوشة فوق الحجر، كما قدّمه لبعض زواره مثل دوم رافائيل، الراهب القبطي، الذي يلقي دروسا في اللغة العربية في مدرسة اللغات الشرقية”.

“حجر وثلاثة نصوص”

بدأ العد التنازلي لمجد شامبليون قبل سنوات من هذا اللقاء عندما شن نابليون بونابرت حملة عسكرية على مصر عام 1798، أثمرت بطريقة غير مباشرة عن مخزون علمي من وصف جغرافي وتاريخي وثقافي لمصر وشعبها، ضمن مشروع موسوعة “وصف مصر”، وكان من أبرز أعمال الحملة بالطبع اكتشاف “حجر رشيد” على يد الضابط بيير فرانسوا بوشار فى 19 يوليو/تموز عام 1799 أثناء إجراء تحصينات عسكرية.

يعود نقش حجر رشيد إلى عام 196 قبل الميلاد، وهو مرسوم ملكى صدر فى مدينة منف تخليدا للحاكم بطليموس الخامس، كتبه الكهنة ليقرأه العامة والخاصة من المصريين والطبقة الحاكمة، فجاء نصه بلغتين وثلاثة خطوط: “الهيروغليفي”، اللغة الرسمية فى مصر القديمة، و”الديموطيقي”، الكتابة الشعبية فى مصر القديمة، واليوناني القديم، لغة الطبقة الحاكمة في ذلك الوقت.

وعندما خرج الفرنسيون من مصر عام 1801 سلّموا حجر رشيد للقوات الإنجليزية من بين ما سلموه من آثار استولوا عليها في مصر، واشترطوا عمل نسخ من نقوشه مستخدمين الورق المقوى والأحبار لطبع الأشكال والحروف، سيستعين شامبليون بنسخة منها، وأصبح الحجر ضمن مقتنيات المتحف البريطاني منذ عام 1802.

“راهب مصري يحمل المشعل”

التقط شامبليون طرف الخيط من دراسته للقبطية، التي لم تعد تستخدم إلا في صلوات وطقوس دينية مسيحية، وتُكتب بحروف يونانية، ولا توجد لها علاقة ظاهرية بالخط الهيروغليفي، فمنذ القرن الرابع الميلادي لم يُنقش شيء بالخط الهيروغليفي في مصر، وذهب سره مع آخر كهنة مصر القديمة.

كان شامبليون قد استمع لأول مرة فى حياته لقداس باللغة القبطية في كنيسة بإحدى ضواحى باريس، إنها كنيسة “سان روش”، التي تعرّف فيها – بفضل أستاذه دوم رافائيل – على كاهن مصري سيعطيه مفتاح حل اللغز.

استطاع شامبليون الإلمام الكامل بالقبطية على يد هذا الكاهن المصري “يوحنا شفتشي”، الذي جاء إلى فرنسا عام 1802، وكان يعرف اللغتين العربية والقبطية، ولا نعرف عن حياته الكثير.

يذكر شامبليون هذا الكاهن في رسالة كتبها إلى شقيقه جاك-جوزيف في 21 أبريل/نيسان عام 1809، يخبره فيها عن خطوات جادة يخطوها على درب اكتشاف أسرار الهيروغليفية، أورد الرسالة المؤرخ الفرنسي جان لاكوتور في دراسته “شامبليون حياة من نور”:

“لغتي القبطية تتقدم على نهجها السلس وأجد بالفعل ما يبهجني أعظم الابتهاج، ولك أن تتخيل سعادتي وأنا أتكلم لغة أعزائي أمينوفيس (أمنحوتب) الثالث وسيتي ورمسيس وتحتمس!… سأذهب لأقابل في كنيسة سان روش بشارع سان أونوريه كاهنا قبطيا يتلو فيها القداس يدعى شفتشي، سوف يعطيني معلومات عن الأسماء القبطية ونطق الحروف”.

تعتبر النصوص المصرية القديمة والقبطية نافذة على تاريخ مصر القديم وحضارتها
Image captionتعتبر النصوص المصرية القديمة والقبطية نافذة على تاريخ مصر القديم وحضارتها

ويضيف شامبليون في رسالته: “أريد أن أعرف هذه اللغة المصرية كما أعرف لغتي الفرنسية، فعلى هذه اللغة أرسي دعائم عملي الكبير في أوراق البردي”.

ويقول المؤرخ المصري أنور لوقا، في دراسة موجزة بعنوان “يوحنا شفتشي معلم شامبليون”، في موسوعة تراث الأقباط، إن هذا الكاهن “كان يقيم في شارع سان روش بباريس عندما قصده الطالب شامبليون ليأخذ درسا خصوصيا في نطق اللغة القبطية، وظل راعيا لكنيسة سان روش للأقباط المهاجرين الذين حطوا بباريس، حتى قرر في سنة 1825، أن يرحل إلى مرسيليا التماسا لمناخ أدفأ وأنسب لحالته الصحية، وعاش بين أهل الجالية المصرية التي خرجت مع المعلم يعقوب وبعده، واستقر معظمها في مرسيليا منذ عام 1801، ولا ندري متى وأين وافته المنية”.

ويضيف المؤرخ البريطاني أندرو روبنسون، في دراسته “فك الشفرة المصرية: حياة جان فرانسوا شامبليون الفريدة” أن يوحنا شفتشي “كان مصاحبا للجيش الفرنسي في مصر، وقدم بعد ذلك مساعدات للجنة العلوم المعنية بنشر موسوعة وصف مصر”.

استفاد شامبليون من أحاديثه المستمرة مع الكاهن شفتشي منذ نهاية عام 1807، ويقول لاكوتور: “كانت هذه العلاقة بالنسبه له كنزا لا يفنى، إلا أنه اكتشف أيضا في المكتبة الإمبراطورية مخطوطا باللغة القبطية ظهرت فيه أسماء المدن المصرية مكتوبة بطريقة تؤكد افتراضاته، وأيده في ذلك دوم رافائيل”.

ويضيف: “كان شامبليون يعترف عام 1809 أنه لا يزال يبحث عن طريقه، وأنه يواجه صعوبات حتى في تحديد أسس بحثه، لذلك فهو يعمل بجد ليتمكن من اللغة القبطية، فهو على يقين أنه يقف على أرض صلبة يمكن أن يشيد فوقها وهو مطمئن”.

“القبطية مفتاح اللغز”

تأكد شامبليون من أن المرحلة القبطية هي آخر مراحل الحديث بلغة مصر الأصلية، (وكلمة “قبط” تعريب لاسم مصر اليوناني “إيجيبتوس” الذي سقط مقطعاه الأول والأخير)، ونمت لديه قناعة بثبات أسماء الأعلام على مر العصور، وبفضل معرفته أيضا باللغة العربية، كان يستشف من أسماء المدن والأماكن في مصر، ما يكمن وراء الحروف العربية من أصوات أساسية تعيده إلى الأصل الصوتي للاسم في نطقه القبطي.

تمدنا اللغة المصرية القديمة بمعارف دقيقة عن الفكر المصري خلال عصوره المختلفة
Image captionتمدنا اللغة المصرية القديمة بمعارف دقيقة عن الفكر المصري خلال عصوره المختلفة

وتتبع شامبليون الخيط الصوتي مهتديا بفكرة إغفال استعارة اللغة القبطية للأحرف اليونانية في تسجيل أصواتها، وفطن إلى أن اليونانيين الذين احتلوا مصر أطلقوا على الأماكن أسماء مستمدة من أساطيرهم، في حين احتفظ المصريون بأسماء المدن الأصلية، حتى بعد دخول العرب مصر، واصلوا تسمية المدن بأسماء موروثة ولكن بأحرف عربية.

أيقن شامبليون أن القبطية لا تزال حية فانصب اهتمامه على البحث في تراكيبها وأصواتها بدقة، رغبة في أن يبرهن على أن الرسوم الهيروغليفية عبارة عن حروف لغة منطوقة ينبغي أن تحدد صوت كل حرف من حروفها بعيدا عن تأويل الصور المنقوشة على حجر أو بردية.

انغمس شامبليون في دقائق القبطية، وجمع قواعدها ووضع معجما لمختلف لهجاتها، بل راح يترجم إليها كل ما يخطر بباله من عبارات بل ويخاطب نفسه بها، وهو ما يؤكده في رسالة إلى شقيقه جاك-جوزيف عام 1809، أوردها لاكوتور في دراسته قائلا: “أما عن اللغة القبطية فأنا لا أفعل أي شيء آخر، فأنا لا أحلم إلا بالقبطي، ولا أفعل غير هذا، لا أحلم إلا بالقبطي، المصري”.

ويشير سوليه، في دراسته، إلى مضمون رسالة كتبها شامبليون عام 1812 يؤكد فيها عثوره على مفتاح حل اللغز: “استسلمت تماما لدراسة القبطية، كنت منغمسا فيها لدرجة أنني كنت ألهو بترجمة كل ما يخطر ببالي إلى القبطية. كنت أتحدث مع نفسي بالقبطية… ولفرط ما تفحصت هذه اللغة كنت أشعر أنني قادر على تعليم أحدهم قواعدها في يوم واحد، ولا جدال أن هذه الدراسة الكاملة للغة المصرية تمنح مفتاح المنظومة الهيروغليفية، وقد عثرت عليه”.

كانت القبطية تتردد في ذهن شامبليون وهو يعكف على دراسة الكتابة الهيروغليفية ويقارن بين حروف اسم “كليوباترا”، وحروف اسم “بطليموس”، ولاحظ اشتراك الاسمين في خمسة أصوات، وأن حرف “اللام” في الاسمين عبارة عن رسم أسد، والأسد في القبطية “لابو”، كما لاحظ غياب صورة النسر في اسم بطليموس على حين يتكرر النسر مرتين في اسم “كليوباترا” مكان حرف الألف، والنسر بالقبطية “أخوم”، أما صورة الفم، وهو بالقبطية “رو”، فتقوم مقام حرف الراء في كلمة كليوباترا، أي أن صوت الحرف الهيروغليفي المصور هو عبارة عن صوت الحرف الأول من الكلمة القبطية التي يرسم مدلولها.

ويقول شامبليون في نص “رسالة إلى مسيو داسييه” الشهيرة، التي نشرها فيرمان وديدو، صاحب مطبعة “الملك والإنستيتو”، في نهاية أكتوبر/تشرين الأول 1822: “من أجل التعبير عن الأصوات والنطق، ولكي يشكلوا بذلك كتابة صوتية، أخذ المصريون هيروغليفيات تمثل أشياء مادية وتعبر عن أفكار تبدأ أسماؤها أو الكلمات الدالة عليها في لغة الكلام بالحرف المتحرك أو الساكن الذي يراد تصويره”.

كان عمر شامبليون 31 عاما عندما ذهب فى 14 سبتمبر/أيلول عام 1822 إلى أكاديمية النقوش والآداب، محل عمل شقيقه جاك-جوزيف، معلنا: “المسألة الآن فى حوزتى وضعت يدي على الموضوع”، فقد تمكن للتو من كشف غموض الكتابة الهيروغليفية بعد أن قضى عقدين منكبا على دراسة اللغات القديمة، وعلى رأسها اللغة القبطية.

“بداية علم ونهاية عالِم”

حجر رشيد
Image captionعثر ضابط يدعى بوشار خلال حملة بونابرت على مصر على حجر في مدينة رشيد عام 1799 أثناء إجراء تحصينات عسكرية

كتب شامبليون نتائج بحثه فى رسالة شهيرة تُعرف باسم “رسالة إلى مسيو داسييه”، أمين أكاديمية العلوم والفنون، فى 27 سبتمبر/أيلول عام 1822، وبعد عامين كتب دراسة بعنوان “موجز منظومة اللغة الهيروغليفية عند المصريين القدماء”، وضح فيها تلك المنظومة بعبارة قال فيها: “إنها منظومة مركبة، يشمل كل نص بل وكل جملة على كتابة منقوشة تمثل رمزا ونطقا فى آن واحد”.

حصل شامبليون على عضوية أكاديمية النقوش و الآداب فى مايو/أيار عام 1830، وعُين في منصب أستاذ فى “الكوليج دى فرانس” سنة 1831، فى تخصص أُنشيء خصيصا له، وهو الآثار المصرية، وجاء في نص الإعلان عن محاضراته الافتتاحية ما يلي:

“تحت عنوان (علم الآثار) سيعرض السيد شامبليون الصغير – عضو المجمع العلمي – مباديء المنظومات المختلفة للكتابة الخاصة بمصر القديمة – وهو بصدد تطويره لسلسلة قواعد اللغة المستخدمة في النصوص الهيروغليفية والهيراطيقية، وسوف يوضح التماثل بين اللغة القبطية ولغة المصريين القدماء، أيام الثلاثاء والخميس والسبت، الثامنة صباحا…”.

ألتقط شامبليون طرف الخيط من دراسته للقبطية، التي لم تعد تستخدم إلا في صلوات وطقوس دينية مسيحية

ألقى شامبليون محاضرات معدودة، واضطرته ظروف مرضه وتدهور حالته الصحية إلى التوقف عن إلقاء محاضراته، في الوقت الذي كان يصارع فيه الزمن لنشر كتابين، “قواعد” و”معجم” للغة المصرية، حتى يجعل منهما التجميع البراق والنهائي لاكتشافه العلمي قبل أن يتوقف قلمه إلى الأبد.

رحل شامبليون فى فجر الرابع من مارس/آذار 1832 عن عمر ناهز 42 عاما، ولم يكن قد انتهى بعد من كتابيه، فأتمهما شقيقه جاك-جوزيف ونشرهما بعد ذلك في عام 1841. 

في كنيسة “سان روش” أقيمت مراسم الجنازة في السادس من مارس/آذار، نفس الكنيسة التي كان لها أبرز دور في حياته، والتي فيها سمع لأول مرة اللغة القبطية من خلال صلواتها، وفيها تعلمها على يد الكاهن يوحنا شفتشي، ودُفن شامبليون فى مقابر “بيير لاشيز” في باريس، وأقيمت بجوار قبره مسلة من الصلصال الرملى.

لعبت القبطية دورا بارزا في تاريخ مصر القديم وفي حياة شامبليون القصيرة، استطاع من خلالها أن يسجل اسمه ضمن قائمة أهم علماء القرن التاسع عشر بإنجاز علمي ضخم، كاشفا بها أسرار كتابة مصر “المقدسة”، ليبقى اسمه حيا بها كما قال: “إن كياني كله لمصر، وهي لي كل شيء”.

BBC

إنفجار سيارة مفخخة في مدخل قرية تل حلف بريف الحسكة ومقتل إرهابيين

سقط عدد من القتلى واصيب آخرون اليوم الخميس، بانفجار سيارة مفخخة في مدخل قرية تل حلف التابعة لمدينة رأس العين بريف الحسكة الشمالي الغربي.

وقال مصدر طبي في مدينة رأس العين، لوكالة الأنباء الألمانية، إن الجرحى نقلوا إلة تركيا بسبب حالتهم الحرجة.

وأكد المصدر أن القتلى والجرحى بالانفجار هم مدنيون ومسلحون تابعون لما يسمى بــ”الجيش الوطني” التابع للمعارضة السورية.

وشهدت مدينة رأس العين خلال الأسبوع الحالي 5 تفجيرات أسفرت عن مقتل 11 شخصا وإصابة أكثر من 30 آخرين، وأضرار مادية كبيرة في المباني والسيارات.

في ظاهرة نادرة بين رؤساء العرب الكاظمي يزور سجن التحقيق المركزي

مكتب الكاظمي: لا يوجد سجناء من المتظاهرين وأصحاب الرأي

مكتب الكاظمي: لا يوجد سجناء من المتظاهرين وأصحاب الرأي (صور)

أكد المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة العراقية، مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، عدم وجود سجناء من المتظاهرين وأصحاب الرأي.مكتب الكاظمي: لا يوجد سجناء من المتظاهرين وأصحاب الرأي (صور)

وقال المكتب في بيان صحفي، إن “الكاظمي أجرى زيارة ليلية تفقدية إلى سجن التحقيق المركزي في مطار المثنى ببغداد”.

وأضاف، أن “رئيس الحكومة اطلع على أوضاع السجناء وتأكد بنفسه من عدم وجود سجناء من المتظاهرين، وأصحاب الرأي”.


المصدر: RT

بالصور : أعضاء بشرية محفوظة في مقرات الإرهابيين بريف إدلب!

شاهد.. أعضاء بشرية محفوظة في مقرات المسلحين بريف إدلب!

عثرت وحدات الجيش  السوري بالتعاون مع الأهالي على عدد كبير من الأعضاء البشرية محفوظة بمادة “الكلوروفورم” داخل أحد أوكار “الإرهابيين” في قرية الغدفة بمنطقة معرة النعمان جنوب إدلب.

وبحسب وكالة “سانا” السورية ” حول أحد الأطباء منزلا في قرية الغدفة شرق معرة النعمان بنحو 10 كم، استخدمته التنظيمات الإرهابية كوكر لها أثناء سيطرتها على المنطقة، حوله إلى مختبر طبي بدائي، حيث عثر بداخله على عدد كبير من العبوات الشفافة تحوي أعضاء بشرية، منها رأس وعيون وقلوب ورئات وأكباد وكلى وأحشاء أخرى، محفوظة في محلول الكلوروفورم”.

شاهد.. أعضاء بشرية محفوظة في مقرات المسلحين بريف إدلب!

وبين مراسل الوكالة أن العبوات مدون عليها أسماء لرجال ونساء، في حين توجد داخل المنزل سجلات مدون عليها أسماء اشخاص مع توصيف لحالاتهم الصحية ومعلومات شخصية عنهم.

شاهد.. أعضاء بشرية محفوظة في مقرات المسلحين بريف إدلب!

وأضاف المراسل إن إحدى الغرف في المنزل تحوي أيضا عددا كبيرا من الكراسات والكتب الدينية التي تظهر من عناوينها بأنها “تكفيرية” تستخدمها التنظيمات الإرهابية عادة لحرف وغسل أدمغة عناصرها لتنفيذ أجنداتها العدوانية الظلامية ضد المواطنين الخارجين عليها تنظيميا وفكريا.

وعمدت التنظيمات الإرهابية إلى اتخاذ سرقة الأعضاء البشرية موردا لتمويل أعمالها الإرهابية، وخاصة في شمال سوريا حيث أكدت شهادات حية لمواطنين سوريين وتقارير إعلامية واستقصائية لوسائل إعلام غربية في وقت سابق، تسجيل اختفاء العشرات من الأطفال والنساء وغيرهم بعمليات اختطاف، وذلك بهدف سرقة أعضائهم وبيعها، وقد قادت التحقيقات إلى اكتشاف قصص مأساوية عن عمليات بيع الأعضاء البشرية يديرها سماسرة أتراك يعملون على نطاق واسع في مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية.

الأمن السوري يقبض على مرتزق أمريكي في تدمر

ألقت الأجهزة الأمنية السورية في تدمر في ريف حمص فرع استخبارات البادية، القبض على مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم “جيش مغاوير الثورة السورية” المدرج على لوائح رواتب الجيش الأمريكي، كانت تقوم بمهمة استطلاعية بمساعدة برنامج “ماجلان” لتحديد نقاط تمركز قوات الجيش السوري والقوات الروسية الحليفة.

وأكد مصدر في الأجهزة الأمنية بأن “المجموعة خرجت من القاعدة التي يحتلها الجيش الأمريكي في منطقة التنف وتحركت نحو غرب منطقة السبع بيار على اتجاه (المحسة- جبل النصراني)، وصولا إلى منطقة جنوب شرق القريتين بنحو 7 كم”.

وفي تصريح قال “الإرهابي” عبد الله شلاش، وهو أحد اثنين من المرتزقة اللذين تم القبض عليهما: “تسللنا إلى جبال (القريتين) بريف حمص الشرقي للتجسس على نقاط الجيش السوري وتحديد إحداثيات مواقعه في المنطقة”.

وأضاف شلاش: “بعدما تعطلت معنا الدراجة النارية، اضطررنا إلى إخفاء أسلحتنا ودراجتنا النارية، لتسهيل عملية تسللنا إلى مدينة القريتين، وفي هذه الأثناء تم تمكن الجيش من إلقاء القبض علينا”.

وكان شلاش، وهو سوري الجنسية مواليد مدينة تدمر 1995، يدرس اختصاص دراسات قانونية في جامعة حمص، إلا أنه انقطع عن الدراسة بعد دخول تنظيم “داعش الارهابي” إلى تدمر مطلع العام 2016.

وحول طريقة انضمامه إلى التنظيم، قال شلاش: “بعد سيطرة داعش على تدمر، انتقلت إلى مخيم الركبان المحاذي لقاعدة التنف وعملت في تجارة التوابل، وتعرفت إلى المدعو حمود الدخول، الذي قام بتقديمي إلى قيادي في تنظيم “جيش مغاوير الثورة” في قاعدة التنف الأمريكية، والأخير قام بتزويدي بالأسلحة ودراجة نارية وألحقني بمجموعات خاصة مهمتها استطلاع نقاط الجيش السوري”.

وبين المرتزق شلاش، قائلا: “تم تزويدي بجوال خليوي عليه برنامج “ماجلان” لرصد نقاط الجيش السوري بشكل فوري”.

ويعد برنامج “ماجلان” أكثر برامج التجسس انتشارا بين صفوف التنظيمات المتطرفة في سوريا، ويعمل في كافة الظروف بما فيها انقطاع الاتصالات.

وحول طبيعة الأعمال التي يقوم بها مرتزقة تنظيم “جيش مغاوير الثورة السورية”، أضاف شلاش: “كان مهند الطلاع يكلفنا بالمهمات ويعطينا مبالغ مالية لقاء ذلك، وهناك مجموعات أخرى يكلفها بزرع عبوات ناسفة ورصد وتفجير آبار النفط السورية، وتقديم دعم لتنظيم داعش الإرهابي بالإضافة إلى مجموعات خاصة بنقل وتجارة المخدرات ويكلفهم بمهمات أخرى، وهؤلاء يتقاضون مبالغ مالية كبيرة”.

ومهند الطلاع هو مرتزق معروف على نطاق واسع منذ بداية الحرب على سوريا، وهو صاحب حظوة كبيرة لدى الجيش الأمريكي، ويعمل حاليا كمتزعم لتنظيم “جيش مغاوير الثورة السورية”، فيما كان سابقا يعمل متزعما لما يسمى “مجلس دير الزور العسكري”.

إرتفاع الإصابات بكورونا إلى أكثر من 700 شخص في سوريا

ارتفاع الإصابات بكورونا إلى أكثر من 700 شخص في سوريا

تجاوز عدد الإصابات المسجلة بكورونا في سوريا عتبة 700 إصابة مع تسجيل 23 إصابة جديدة اليوم الأربعاء.

وأعلنت وزارة الصحة أن عدد الإصابات ارتفع بذلك إلى 717 إصابة، كما أعلنت شفاء 9 حالات من الإصابات المسجلة بالفيروس ليرتفع عدد المتعافين منه إلى 229.

وكانت الوزارة أعلنت في وقت سابق اليوم خريطة توزع إصابات الأمس والتي بلغت 20 إصابة، وكما في الإحصاءات السابقة كان لدمشق الحصة الأكبر من الإصابات إذ تركزت فيها 15 إصابة، بينما سجلت 3 إصابات في ريف دمشق واثنتان في حمص.

إزالة شخصية سورية من قائمة العقوبات الأمريكية وإضافة كيانات جديدة

إزالة شخصية سورية من قائمة العقوبات الأمريكية وإضافة كيانات جديدة

قالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات بموجب مايسمى “قانون قيصر” الخاص بسوريا، على عدد من الأفراد والكيانات.

وذكر البيان أن العقوبات تستهدف أيضا الفرقة الأولى بالجيش السوري وكيانات أخرى. وفي مايلي القائمة الكاملة للأفراد والكيانات السورية التي أدرجتها الوزارة في إطار العقوبات الجديدة:

  • أشخاص
  1. حافظ الأسد (نجل الرئيس السوري)
  2. كرام الأسد
  3. زهير توفيق الأسد
  4. وسيم أنوار القطان (رجل أعمال)
  • كيانات
  1. الفرقة الأولى الجيش السوري
  2. الفرقة الأولى المدرعة
  3. شركة آدم التجارة و الاستثمار
  4. فندق الجلاء
  5. شركة نقطة تقاطع
  6. مفروشات لاروسا
  7. مول المالكي
  8. شركة مروج الشام الاستثمار و السياحة
  9. مول قاسيون
  10. “شركة تي دبلايو أ”
  11. “شركة دبليو ك”
  12. مجمع يلبغا
  • أشخاص حذفوا من قائمة العقوبات

سعمية صابر حمشو

وتحاول امريكا واوروبا تجويع الشعبين السوري واللبناني ومعاقبتهم لصمودهم امام الارهاب وتمسكهم بمحور المقاومة، وذلك عبر العقوبات الاقتصادية بعد فشل 10 سنوات من الحرب التخريبية.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: