وفاة مرشح تركماني لمنصب وزاري بالحكومة العراقية

توفى سياسي تركماني عراقي كان مرشحا لوزارة تمثل التركمان في حكومة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

ووفق تقارير عراقية توفي البرلماني السابق السياسي التركماني حسن اوزمن البياتي، المرشح لمنصب وزارة اثر نوبة قلبية مساء الأربعاء في كركوك شمال العراق.

وشيعت اليوم الخميس جنازة القيادي التركماني حسن أوزمن البياتي، في مدينة كركوك. وقالت الجبهة التركمانية اليوم إن “الحركة التركمانية في العراق فقدت شخصية وعقلية بارزة في مجال العمل السياسي والانساني والعشائري وهو المرحوم حسن اوزمن البياتي”.

وقبل شهر رشح الكاظمي، السياسي التركماني، لشغل حقيبة وزارة الدولة لشؤون مجلس النواب.

وكان البرلمان العراقي قد منح الكاظمي، في يونيو/ حزيران الماضي، صلاحية استحداث وزارة دولة لإسناد المنصب إلى المكون التركماني استجابة لمطلبهم.

وفي مايو/ أيار الماضي تشكلت الحكومة العراقية بـ 19 حقيبة وزارية، لكنها خلت من منصب للتركمان الأمر الذي أزعجهم كثيرا لكنهم حصلوا بعد شهر من ذلك على وعد بالمشاركة في الحكومة.

ولا يمتلك التركمان سوى 8 مقاعد فقط في البرلمان من أصل 329 مقعدا، لكن تركيا تقف وراء المطلب التركماني وأعلنت عن دعم الكاظمي بعد يوم من مطالبة تركمان العراق بحصة في تشكيل الحكومة الجديدة، وإعلانهم تأييد الكاظمى.

ومن شأن وفاة البياتي التهديد بضياع الفرصة على التركمان في الحصول على حقيبة وزارية أو على الأقل تأخر تخصيص وزارة لهم لحين اختيار الشخصية المناسبة.

وحسن اوزمن البياتي كان مدعوما من أنقرة وهو من مؤسسي منظمة الوطنيين الديمقراطيين التركمان(1980)، والحزب الوطني التركماني(1988)، والجبهة التركمانية(1995)، ووقف توركمن ايلي (1996).

وفاز القيادي التركماني بمقعد في البرلمان العراقي عن محافظة ديالى (شرق) خلال الدورة الثانية لمجلس النواب العراقي (2010-2014).

وكان البياتي ينشط في الساحة السياسية العراقية كقيادي في الجبهة التركمانية العراقية التي يتزعمها أرشد الصالحي.

وكالات

التعليقات مغلقة.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: