سوريا : البدء في إنتاج دواء لعلاج كورونا

بشرى سارة للسوريين..البدء في انتاج دواء لعلاج كورونا

تدخل الشركة الطبية العربية “تاميكو” مرحلة جديدة في عملية التصدي لفيروس كورونا عبر إنتاج دواء “الأزيثرومايسين” كمضاد فيروسي والذي يعد واحداً من الأدوية المستخدمة في عملية العلاج لفيروس كورونا إضافة إلى السيتامول الذي تنتجه الشركة بشكل تقليدي وبكميات كبيرة.

ويوضح مدير عام شركة تاميكو الدكتور فداء علي أن الشركة معنية بالإجراءات الحكومية الخاصة بالتصدي لفيروس كورونا وتم تكليفها إنتاج ما يكفي للتصدي لهذا الفيروس ومن خلال مرجعية الفريق الاستشاري الذي شكلته وزارة الصحة مشيراً إلى أن من ضمن البروتوكول العلاجي الخاص بالتصدي لفيروس كورونا مجموعة من الأدوية منها دواء الأزيثرومايسين والسيتامول وفيتامين سي.

ولفت علي إلى أن الشركة وضعت في خطتها إنتاج “الأزيثرومايسين” بشكل سريع حيث تم تجهيز قسم خاص له موضحاً أنه إضافة إلى المستحضر يتم إنتاج السيتامول بكميات مناسبة لتلبية حاجة السوق كما أنه يتم حالياً العمل على إعادة إنتاج فيتامين سي كأقراص وبذلك تكون للشركة مساهمتها الخاصة في التصدي لفيروس كورونا.

رئيسة قسم التعبئة سحر خضور أشارت إلى أن عمل القسم يتركز على تعبئة المنتج بعد أن يأتي من قسم التغليف إضافة إلى مراقبة العبوة من حيث الوزن والشكل والأمبلاج والتأكد من وضع التاريخ ونسبة الفعالية ورقم الوجبة ومن ثم تسليمها إلى المستودع بعد أن يتم التأكد من جاهزيتها.

وفي المخبر الكيميائي تتم معايرة المادة الفعالة بالمستحضر الجديد “الأزيثرومايسين” حيث يخضع لعدة فحوصات انحلالية وكيميائية لحساب كميتها وفي حال طابق الخطط المعيارية العالمية يتم التصديق عليه ويتحول لقسم التغليف وفق الكيميائية فادية أبو غانم.

معاون رئيس المخبر الفيزيائي حسام الدين حتاحت أشار إلى دور القسم في المراقبة الخارجية للمستحضرات والأصناف الموجودة في الشركة ومطابقة الوزن النظري للكبسولة لتكون ضمن المواصفات الفنية وكذلك مراقبة شكل الكبسولة ومظهرها الخارجي ولونها والتأكد من أنها سليمة فيزيائياً من جميع الجوانب ومن ثم الموافقة عليها.

الكيميائية سمية النن مديرة الإنتاج في شركة تاميكو أكدت أن الشركة بدأت بإنتاج مستحضر “الأزيثرومايسين” وهو المستحضر المعتمد في الخطة العلاجية لمواجهة فيروس كورونا وهو عبارة عن كبسول مبينة أن الشركة قامت بتأمين المادة الأولية له وإنتاجه بسرعة لتلبية حاجة السوق المحلية وهو عبارة عن مضاد حيوي من الجيل الثالث.

ولفتت إلى ما تضمه الشركة من عدة أقسام إنتاجية للأقراص والكبسول والشراب الجاف والتغليف ويتم حالياً التجهيز لإطلاق قسم شراب سائل والمستحضرات التي يتم إنتاجها في قسم الكبسول هي مضادات حيوية لتلبية حاجة القطاعين العام والخاص والسوق المحلية مبينة أنه تم التواصل مع نقابة الصيادلة لمساعدتنا في تسويق هذا المنتج وإيصاله للمواطن.

يشار إلى أن الشركة بدأت بإنتاج المعقمات مع بداية إجراءات الوقاية والتصدي لفيروس كورونا وهو جل معقم لليدين بعبوات تحمل اسم تامي جل.

التعليقات مغلقة.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: