‘مطلب محق ومحاولة يائسة’✍️⁩ الدكتور متى جرجس”ألمانيا”

الدكتور: متى جرجس

شلومو عم حوبو

طلب وأقتراح للعمل في تغير الصورة الحالية للمجتمع السرياني المدني والسياسي والأكليروسي الكنسي من بعض الغيورين والمحبين للمصلحة العامة للأفضل ولتأمين نقل امانة الثراث الكنسي والقومي السرياني للأجيال القادمة أمر صعب للغاية خاصة في الوقت الحاضر .
لكثرة تشعبات الطريق والآراء وكثرة العواصف الهمجيةالدينية والرياح السياسية العاثية .
مطلب لن يكون تنفيذه بسهولة لنقص ثلاثة أمور أساسية مهمة.

1- قاعدة شعبية كبيرة ورأي واحد للمنظمات السياسية والمدنية والكنسية في هذا المطلب.

2_غياب عدد من أفراد الأكليروس المؤيدين للمطلب وعدم وجودهم في مركز القوة .

3_ عمل مستمر من قبل العاملين والمحبذين للأقتراح وبدون إنقطاع الحماس والدعم المعنوي وربما المادي .

نحن جميعآ نفتقد لكل هذه الأمور المهمة وغيرها بسبب تشتتنا الجماعي والفردي في كل بقاع العالم و أختلافنا الفكري السياسي والمدني وخاصة العشائري المتنوع المسيطر على
أغلبية أبناء شعبنا السرياني بكل أطيافه وإنتمأته الأسمية, الى جانب التطورات السياسية والعواصف الدينية الهمجية في منطقة الشرق الأوسط وخاصة في بلاد الشام و ما بين النهرين .

أما عن الأمر الثاني فالراغبين والمحبين لهذا المطلب , يعمل للمحبة والتأخي السرياني بين أفراد الإكليروس الكنسي بكل أسمائه الكنسية ولا يسمح بدعم وتحريض فئة على أخرى رغم محبة البعض منهم لذلك.

إن العمل المستمر لتحقيق الهدف المنشود أمر مهم للغاية وهذا غير متوفر لا في المهجر ولا في أرض الوطن.
فكل واحد مهتم بنفسه وبالحرص على مقعده السياسي وراحته الشخصية هنا, ولتأمين لقمة عيشه وسلامة حياته هناك في أرض الوطن حيث العواصف العاثية والحصار العام والجوع والعطش المميت.

للأسف الرؤية المستقبلية للأجيال القادمة وخاصة في بلاد المهجر أصعب بكثر مما نتصور .
مستقبل قاتم وإنصهار محتم . نأمل لا بل نتمنى من الباقين في أرض الوطن الذين لهم كل الأحترام والتقدير والمحبة أن يتملكوا بالشجاعة وبالأمل وبمحاولة الحفاظ على الثراث الكنسي والقومي لئلا يصاب الوطن ما أصاب بطور عبدين.

الواجب المحتم علينا جميعآ تقوية الروابط الأخوية بين أفراد الشعب السرياني والأبتعاد عن المهاترات الأسمية والنقد المتطرف .
محاولة تقوية اللغة السريانية والحفاظ على الثراث الكنسي والقومي لدينا ولدى الأجيال القادمة .
العمل على التواصل المستمر والدعم المعنوي والمادي للباقين من أخوتنا السريان في أرض الوطن .

الدكتور متى جرجس

ألمانيا : 28.8.2020

التعليقات مغلقة.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: