نائب أرودغان: سنواصل حماية حقوقنا في شرق المتوسط وبحر إيجة مهما كلفنا ذلك ؟!

دعا نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي الاتحاد الأوروبي ليكون منصفا في قضية شرقي المتوسط، مشددا على أن بلاده لن تتراجع خطوة واحدة عن حقوقها في إجراء عمليات التنقيب في المنطقة.

وقال أوقطاي يوم السبت، إنه لا ينبغي لأحد أن يتوقع من تركيا التراجع خطوة إلى الوراء، بخصوص عمليات التنقيب شرقي المتوسط، مضيفا: “أمتنا لا تقيم وزنا لأي شيء عندما يتعلق الأمر باستقلالها وحريتها”.

وعلق على إعلان اليونان نيتها توسيع مياهها الإقليمية إلى 12 ميلا: “هل تنتظرون منا قبول هذا؟ إن لم يكن ذلك سببا للحرب، فماذا سيكون؟”.

واعتبر أن “أوروبا لم تقف إلى جانب تركيا في أي قضية تخصها.. إنها معتادة منذ سنوات طويلة على النظر بفوقية، وتعتبر نفسها وكأنها محكمة دولية، وتنظر لكل قضية حتى ولو كانت غير معنية بها، من منظورها الخاص بما يحقق مصلحتها”.

وهاجم الاتحاد الأوروبي واليونان قائلا إن الاتحاد ليس محكمة دولية ولا يمتلك آلية لفض النزاعات وتحديد الطرف المحق أو المعتدي، بل كيان يضم عددا من الأعضاء في منطقة جغرافية محددة، وبعض أعضائه “متعجرفون” مثل اليونان.

وأكد أن مسألة التنقيب في شرق المتوسط هي “كفاح تركيا من أجل استقلالها في بحارها وجرفها القاري، ولا يمكن لأحد الاعتراض على ذلك”.

المصدر: الأناضول

التعليقات مغلقة.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: