سوريا : إعتقال الصحفي كنان وقاف في قضية نشر

الصحفي كنان وقاف

أوقفت السلطات السورية الصحفي كنان وقاف حسبما ذكر قاضي التحقيق علي مرعوش الذي اكد أن الصحفي محتجز منذ يوم الأربعاء على خلفية أسباب تتعلق بالنشر.

وأكد قاضي التحقيق أن لا أسباب جنائية وراء توقيف الصحفي وقاف المعتقل في سجن طرطوس، لكن قائد شرطة المدينة أكد إن التهم لاتتعلق بالنشر، بل بسبب قيادته سيارة مهربة وتخلفه عن الجيش.

ومن جانبه، قال القاضي علي مرعوش لـ RT إن توقيف الصحفي السوري جاء على خلفية إعادة نشر مادة كان نشرها في صحيفة “الوحدة” الحكومية، على صفحته الشخصية، وقال إن بعض التعليقات على المادة حوت اتهامات لبعض الأشخاص الوارد ذكرهم في التحقيق المنشور في الصحيفة وفيه ما يمكن تصنيفه ضمن جرائم القدح والذم.

وأكد مرعوش أن ما يحاكم على بنائه وقاف، هو الجريمة المعلوماتية (جريمة نشر).

وردا على سؤال حول ما كانت التهم الموجهة الى الصحفي إن كانت متعلقة بقيادته لسيارة مهربة، أو لتخلفه عن الجيش، كما ذكرت “صحيفة الوحدة” في منشور لها، أكد مرعوش أن التهم لا تتضمن ذلك على الإطلاق.

وقال إن اعتقال الشرطة لوقاف إجراء قانوني، إذ يحق لها التوقيف لمدة 24 ساعة، ثم تم تحويل الصحفي إلى قاضي التحقيق.

ورجح مرعوش تكفيل الصحفي يوم الغد السبت ومغادرته سجن طرطوس.

وكان وقاف نشر تحقيقا بعنوان “الوحدة تفتح ملف كهرباء طرطوس .. محطات كهروضوئية .. فساد موصوف”، وذكر فيه بعض رجال الأعمال في المحافظة والذين أزعجهم النشر خاصة أنهم يعيشون أجواء انتخابات غرفة الصناعة.

وتروي زوجة وقاف سميحة علام لـ  RT أن وقاف توجه يوم الأربعاء إلى قسم الشرطة كي يتقدم بشكوى ضد من بدؤوا يتناولونه بالاتهامات، وهناك فوجئ بوجود من ذكرهم في التحقيق قد سبقوه إلى الشكوى، وتم اعتقاله بناء على قانون الجريمة المعلوماتية، ليبقى في السجن بانتظار إحالته إلى القضاء وهو ما تم في اليوم التالي.

أثناء ذلك نشرت جريدة “الوحدة” تدوينة تنفي فيها أن يكون وقاف اعتقل بسبب “جرائم إلكترونية” ونقلت عن لسان قائد الشرطة أنه متخلف عن الخدمة الإلزامية، وأنه كان يقود سيارة مهربة، وهو ما عادت الصحيفة ونفته منذ قليل بعد أن تداول ناشطون وثائق تثبت عدم صحة هذا الكلام، فدفتر الخدمة الإلزامية لوقاف يؤكد أنه مسرح من الخدمة، بعدما صار بحكم الوحيد لوالديه.

وقد أكدت زوجته أنه لا يعرف قيادة السيارة أساسا، وأنه “حاليا بحكم الوحيد بعدما استشهد أخوه”.

أما رئيس تحرير صحيفة الوحدة غانم محمد فقال إنه كان في طريقه من اللاذقية إلى السجن في طرطوس ليرى وقاف لدى اتصال RT به، وقال إن الصحيفة نشرت توضيحا حول الموضوع، وقال غانم إنه كان في طريقه كي يرى وقاف، إن وزير الإعلام مهتم بالموضوع، وإن غانم يمكن أن يخرج غدا.

وكانت الصحيفة نشرت توضيحا من قائد شرطة محافظة طرطوس، العميد موسى حاصود الجاسم، قال فيه “إن ما نسبه من مخالفات قانونية للزميل كنان وقاف بالأمس، ليس صحيحاً، وإنما الزميل كنان أوقف من قبل القضاء، إثر شكوى قدمها بحقّه السيد مازن حماد، حول نشره تحقيقا صحفيا عن كهرباء محافظة طرطوس ورد فيه اسمه، في جريدة الوحدة”

وحسب الصحيفة فقد “قدم قائد شرطة طرطوس اعتذارا شخصيا عن الخطأ الذي حصل نتيجة التشابه في الكنية حسب قوله، مع موقوف آخر يُدعى خليل وقاف”

وقالت الصحيفة في التدوينة التي نشرها قبل قليل إن “وزير الإعلام عماد سارة اتصل مع وزيري الداخلية والعدل، حيث أكدا على معالجة أمر توقيف الزميل كنان وقاف، والإفراج عنه بأقرب وقت”

المصدر: RT

التعليقات مغلقة.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: