880 ألف وفاة بكورونا عالمياً… والإصابات تقترب من 27 مليوناً

ممارس صحي يأخذ عينة من مسحة الأنف في إحدى المقاطعات الهندية .

أودى فيروس كورونا بحياة ما لا يقل عن 880 ألف شخص في العالم منذ أن أبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية ديسمبر (كانون الأول)، بحسب تعداد أعدته موقع «وورلد ميتر» المتخصص في الإحصائيات، استناداً إلى مصادر رسمية عند الساعة 11:00 (ت.غ)، اليوم (السبت).

وسُجلت رسمياً أكثر من 26 مليوناً و671 ألفاً و700 إصابة بالفيروس منذ بدء تفشيه، تعافى منهم حتى اليوم 17 مليوناً و496 ألفاً و300 شخص على الأقل.

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءاً من العدد الفعلي للإصابات، إذ لا تجري دول عدة فحوصاً إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، تضاف إلى ذلك محدودية إمكانات الفحص لدى عدد من الدول الفقيرة.

وسجلت أمس 5693 وفاة جديدة، و305 آلاف و583 إصابة جديدة في العالم. والدول التي سجلت أكبر عدد من الوفيات في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة هي: الهند (1089 وفاة جديدة)، والولايات المتحدة (998)، والبرازيل (888).

والولايات المتحدة هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات، مع تسجيلها 187 ألفاً و777 وفاة من أصل 6 ملايين و202 ألف و53 إصابة، بحسب تعداد جامعة جونز هوبكنز. وشفي ما لا يقل عن مليونين و283 ألفاً و454 شخصاً.

وبعد الولايات المتحدة، فإن الدول الأكثر تضرراً من الوباء هي: البرازيل التي سجلت 125 ألفاً و502 وفاة من أصل 4 ملايين و91 ألفاً و801 إصابة، ثم الهند مع 69 ألفاً و561 وفاة (4 ملايين و23 ألفاً و179 إصابة)، ثم المكسيك مع 66 ألفاً و851 وفاة (623 ألفاً و90 إصابة)، ثم بريطانيا مع 41 ألفاً و537 وفاة (342 ألفاً و351 إصابة).

ومن بين البلدان الأكثر تضرراً، تعد البيرو الدولة التي تسجل أكبر عدد من الوفيات نسبة لعدد سكانها، مع 90 وفاة لكل 100 ألف نسمة، تليها بلجيكا (85) وإسبانيا (63) والمملكة المتحدة (61) وتشيلي (60).

وحتى اليوم، أحصت الصين (من دون احتساب ماكاو وهونغ كونغ) رسمياً 4634 وفاة من أصل 85 ألفاً و112 إصابة (10 إصابات جديدة بين الجمعة والسبت)، فيما تعافى 80 ألفاً و284 شخصاً.

وأحصت منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي، اليوم، حتى الساعة 11:00 (ت.غ) 287 ألفاً و711 حالة وفاة من أصل 7 ملايين و704 آلاف و484 إصابة. أما أوروبا، فسجلت 217 ألفاً و802 حالة وفاة من أصل 4 ملايين و143 ألفاً و485 إصابة، فيما بلغ عدد الوفيات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا معاً 196 ألفاً و957 حالة (6 ملايين و332 ألفاً و878 إصابة).

وسجلت آسيا 103 آلاف و913 حالة وفاة (5 ملايين و619 ألفاً و770 إصابة)، والشرق الأوسط 37 ألفاً و660 حالة وفاة (مليون و555 ألفاً و795 إصابة)، وأفريقيا 30 ألفاً و865 حالة وفاة (مليون و285 ألفاً و491 إصابة)، وأوقيانيا 795 وفاة (29 ألفاً و799 إصابة).

وأعدت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها مكاتب وكالة الصحافة الفرنسية من السلطات الوطنية المختصة، وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.

ونظراً للتعديلات التي تدخلها السلطات الوطنية على الأعداد، أو تأخرها في نشرها، فإن الأرقام التي يتم تحديثها خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة قد لا تتطابق بشكل دقيق مع حصيلة اليوم السابق.

الشرق الأوسط

التعليقات مغلقة.

المدونة على ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: